لماذا بات برشلونة وجهة منطقية لإيرلينج هالاند؟

بات برشلونة وجهة منطقية إلى حد كبير في سياق الحديث عن مصير النرويجي إيرلينج هالاند في الفترة المقبلة.. فما هي الأسباب؟.

0
%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%AC%20%D9%87%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%9F

تناثرت التقارير في الآونة الأخيرة حول النرويجي إيرلينج هالاند ومصيره من الانضمام إلى برشلونة، النادي الذي عُرض عليه المهاجم في وقت سابق قبل الانتقال إلى ريد بول سالزبورج النمساوي، ورفضه وجلب بدلا منه الغاني كيفين برينس بواتينج وكان هذا من أهم ملفات الفشل في إدارة الصفقات عبر التاريخ ربما، لأن إيرلينج هالاند أفضل لاعب شاب في العالم 2020 كان سيحل مشكلة كبيرة في هجوم برشلونة وخصوصا بعد رحيل الأوروجوياني لويس سواريز.

التقارير التي تفيد باقتراب برشلونة من ضم هالاند في الميركاتو الصيفي المقبل، تستند على فكرة أن وكيله الإيطالي مينو رايولا يريد تحسين علاقته ببرشلونة وعقد صفقة قوية لهم، لكن ببعض التفكير يمكننا أن نرى أن هذا ليس السبب الوحيد الذي يرجح كفة برشلونة في ملف التفاوض مع هالاند، خصوصا في ظل منافسة غريمه التقليدي ريال مدريد على الصفقة.

إغراء ميسي

في برشلونة، يرغب الكل في إغراء الأرجنتيني ليونيل ميسي بالبقاء في صفوف الفريق، ربما يكون هذا واردا حقا إذا تم جلب مهاجم يزيح الحمل من على كاهل ميسي ويقسم عليه الرقابة اللصيقة التي ينتهجها الخصوم، ويترجم كل الفرص التي يخلقها الأرجنتيني إلى أهداف وخصوصا بعد رحيل هداف النادي في السنوات الأخيرة وقناصه لويس سواريز.

الفريق يحتاج إلى مهاجم

برشلونة في أمس الحاجة إلى مهاجم قوي، لا يمتلك رأس حربة في الوقت الراهن دون مبالغة، الاعتماد على مارتن برايثوايت وأنطوان جريزمان في هذا المركز صار لا يجدي نفعا لفريق يطمح للعودة إلى منصات التتويج بشكل أقوى في إسبانيا وأوروبا.

المخاطرة لم تعد كبيرة

من الصحيح أن برشلونة الآن يمر بمشكلات إدارية ومادية كبيرة، لكن الأوضاع يبدو أنها في طريق التحسن خصوصا بعدما هُدَّ المعبد كله على رأس الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو الذي يحمله معظم أنصار برشلونة مسؤولية ما آل إليه حال الفريق.

كومان يثبت نفسه يوما بعد يوم في الإدارة الفنية، وهناك رئيس جديد سينتخب في مارس وتبدو الأمور سائرة في طريق الاستقرار الذي قد يدفع لاعبا مثل هالاند في خوض مغامرة مع برشلونة بأحاسيس أكثر اطمئنانا.

ما بعد ميسي

العنوان الأكثر سخونة ربما في برشلونة طيلة سنوات، مرحلة ما بعد ميسي، تحتاج تلك المرحلة إلى نجم شاب بمواصفات خاصة قادر على العطاء لسنوات ويملك نفس الشغف الذي بدا على الأرجنتيني حين شارك لأول مرة مع برشلونة موسم 2004-2005، نهم وتطلع وتعطش للبطولات لا يمكن أن يوصف بأدق من إيرلينج هالاند.

مدرسة لابورتا

خوان لابورتا هو الأقرب لرئاسة برشلونة وأرقام الأصوات الداعية لترشيحه تشير إلى ذلك حيث إنه حصل على أكبر نسبة أصوات داعية للترشيح في المراحل الأولية، الرئيس التاريخي للنادي من مدرسة التعاقد مع النجوم البارزين، فعل هذا من قبل حين جلب رونالدينيو وإيتو وديكو وجولي وهنري والعديد من النجوم، لذا فقد يبحث عن المجد والشعبية لدى الجماهير بصفقة مدوية مثل إيرلينج هالاند حال وصوله المرجح إلى رئاسة برشلونة.

على كل حال، ستكون العقبة الكؤود أمام برشلونة في طريق ضم إيرلينج هالاند هي المقابل المادي للصفقة في ظل أزمات النادي المادية، وكذلك قيمة الراتب الذي سيتقاضاه هالاند الذي يقع تحت إمرة وكيل يعرف جيدا كيف يقتنص الرواتب الخرافية لموكليه.

.