«لست طبيبا».. بهذه الطريقة تناول زيدان إصابة هازارد

تناول الفرنسي زين الدين زيدان الإصابة المخيبة التي تعرض لها جتاح الفريق إيدن هازارد والتي ينتظر أن تنهي موسمه الكروي تماما.

0
%C2%AB%D9%84%D8%B3%D8%AA%20%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D8%A7%C2%BB..%20%D8%A8%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%84%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

قال المدير الفني لريال مدريد، زين الدين زيدان، إن صانع ألعاب الفريق، البلجيكي إيدن هازارد، قد يحتاج للتدخل الجراحي من أجل التعافي من إصابة عضلية جديدة تعرض لها، ما قد ينهي موسمه عمليا.

وصرح زيدان عقب تأهل فريقه لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بالفوز على أتالانتا 3-1 إيابا في مدريد وليكرر ما فعله في إيطاليا بالفوز بهدف نظيف: «لست طبيبا لأقول إذا كان يتعين عليه الخضوع لجراحة أم لا، القرار سيتخد خلال الأيام القادمة».

وتعرض هازارد لإصابة جديدة في فخذه الأيمن خلال مباراة إلتشي الأسبوع الماضي والتي كانت الاولى له منذ نحو شهرين حيث لعب نحو 15 دقيقة فقط، لتزداد متاعبه.

ولاحقت الإصابات الدولي البلجيكي منذ انضمامه للريال في صيف 2019 قادما من تشيلسي الإنجليزي.

وعن عدم حضوره مباراة فريقه من ملعب ألفريدو دي ستيفانو، قال زيزو: «أنا اعطيته تصريحا بعدم الحضور وبأن يستريح، سنرى غدا الطريق الذي سنسلكه معه».

وكان قد أكد المدير الفني لريال مدريد، زين الدين زيدان، عقب تأهل فريقه لربع نهائي دوري أبطال أوروبا بالفوز على أتالانتا 3-1 إيابا في مدريد وليكرر ما فعله في إيطاليا بالفوز بهدف نظيف، أنه لا يوجد مستحيل وأن فريقه سيكافح من أجل التتويج بثنائية الليجا ودوري أبطال أوروبا.

وصرح زيدان عقب المباراة: «قدمنا مباراة كبيرة، ومتكاملة منذ البداية وحتى النهاية، نحن سعداء بتخطي هذا الدور وبالتأهل لربع النهائي. الآن سيكون الأمر أكثر صعوبة لكن ينبغي علينا الاستمتاع بالمباراة والاستراحة».

وأضاف: «سيطرنا على المباراة دفاعيا، وحظينا بفرص للتسجيل هجوميا، أنا سعيد من أجل اللاعبين».

وتابع: «نحن هنا لنحاول التتويج باللقب، نعلم أنه صعب لكننا سنقاتل من أجله، لازالت لدينا فرص ولا أرى الأمر مستحيلا. لانزال نتطلع للتتويج ببطولتين وعلينا أن نستمتع اليوم بأهدافنا وبلعبنا».

وامتدح المدير الفني الفرنسي مهاجم الفريق، البرازيلي فينيسيوس جونيور: «أراه يلعب بشكل رائع خاصة في كرة ركلة الجزاء، نعلم أنه حينما يمتلك الكرة وتكون هناك مساحات فإنه يصنع الفارق، إنه يرغب دائما في مساعدة الفريق، أنا سعيد لحصولنا على ركلة الجزاء لأن الهدف الثاني جاء منها وكان هاما للغاية».

كما أشاد بقائد الفريق، سيرجيو راموس: «إنه قائد يساعد الفريق كل يوم، شخص هام للفريق، ليس الآن فقط ولكن طوال الأعوام التي قضاها هنا، من الأفضل أن يستمر معنا».

وبالمثل امتدح لاعب وسط الفريق لوكا مودريتش وتوقع له مستقبلا في التدريب: «مودريتش لاعب ذكي للغاية، لديه 35 عاما لكن لا تشعر بذلك في الملعب. إذا أراد لوكا أن يصبح مدربا فهو يمتلك تلك الصفات من الداخل، يعرف في كرة القدم ويمكن أن يصبح مدربا، أنا سعيد بتفاهمه الرائع مع توني (كروس) ».

.