لحظات لا تنسى لراداميل فالكاو في إسبانيا

يمتلك ملك الدوري الأوروبي أو النمر الكولومبي راداميل فالكاو أرقاما رائعة مع فريق أتلتيكو مدريد منذ قدومه حنى رحيله لن تنس أبدا مهما طال الزمن

0
%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%89%20%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

يعتبر اللاعب الدولي الكولومبي راداميل فالكاو أحد أهم المهاجمين الذين أنجبتهم الساحرة المستديرة خلال السنوات الأخيرة لما يمتلكه من قدرات بدنية وفنية على أعلى مستوى جعلته يستحق لقب «النمر الكولومبي» بجدارة يمكن لشراسته داخل مربع العمليات، كذلك قدرته على تقديم كل شيء مع فريقه منذ الدقيقة الأولى حتى الأخيرة، فمنذ ظهوره مع بورتو البرتغالي حتى قدومه لإسبانيا معأتلتيكو مدريد لم تضعف مخالبه ولو بدرجة قليلة، ابن سانتا مارتا يمتلك لحظات رائعة في إسبانيا، لذلك سنستعرضها خلال السطور التالية.

الوصول إلى رقم 19

بعد الوصول من بورتو إلى أتلتيكو مدريد مقابل 50 مليون يورو تقريبا استطاع النمر الكولومبي أو كما يسمى بملك الدوري الأوروبي التسجيل في رباعية فريقه أمام نظيره أودينيزي الإيطالي ليصل بذلك إلى الهدف رقم 19 خلال آخر 18 مباراة خاضها باليوروباليج ليستحق بذلك لقب ملك تلك البطولة بكل جدارة.

لنأكل الخصم المحلي خارج الديار

في مباراة الذهاب بالدور نصف النهائي ببطولة الدوري الأوروبي موسم 2011-2012 أمام نظيره فالنسيا سجل فالكاو هدفين في الفوز بنتيجة 4-2، في حين جعل أتلتيكو أول فريق يفوز بعشر مباريات متتالية بنسخة واحدة بالدوري الأوروبي، النمر لم يكتف بالتسجيل بنصف النهائي، فكان الوجود قويا بالمباراة النهائية أمام أتلتيك بلباو، حيث سجل هدفين في انتصار 3-0 بملعب أرينا ناشيونال بالأراضي الرومانية، ثم أصبح أول لاعب في التاريخ يفوز ببطولة الدوري الأوروبي مع بفريقين مختلفين.

التهور!

بداية موسم 2012-2013 شهدت تسجيل اللاعب الكولومبي مرتين لهاتريك، فالأول كان ضد نظيره أتلتيك بيلباو ببطولة الدوري الإسباني، إذ عرف حينها طريق شباكه بعد نهائي الدوري الأوروبي، ثم كان الثاني في شباك تشيلسي الإنجليزي في رباعية فريقه بنهائي بطولة كأس السوبر الأوروبي، حينها أصبح النمر الكولومبي أول لاعب في التاريخ يسجل ثلاثية بنهائي كأس السوبر الأوروبي بحلته الجديدة.


سجل المهاجم هدفه رقم 50 لأتلتيكو في المباراة التي جمعته بنظيره ديبورتيفو لا كورونيا، إذ إنه سجل خمسة أهداف مذهلة ليصبح أول لاعب في الدوري الاسباني حينها يسجل 5 أهداف بمباراة واحدK حيث إنه في فوز سهل لفريقه أمام غرناطة بخماسية كان له النصيب بهدفين وصل للهدف رقم 200 في مسيرته كلاعب محترف.

كأس الملك من داخل سانتياجو بيرنابيو

بعد أن أطاح ريال مدريد بفرق كبير كبرشلونة وفالنسيا وسيلتا فيجو ببطولة كأس الملك التقى بالنهاية برجال المدرب دييجو سيميوني، فعلى ملعب سانتياجو بيرنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد، خسر الأبيض بهدفين مقابل هدف وحيد، حيث كان كريستيانو رونالدو قد بادر مبكرا بالتسجيل من ثم تعادل التركي أردا توران لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي ويتجه الفريقين للوقت الإضافي الذي استطاع فيه جواو ميراندا منح الضيوف الفوز بالدقائق الأخيرة مانحا كذلك فالكاو بطولة غالية قبل رحيله، حيث إن الكولومبي قدم مباراة عظيمة بالرغم من صيامه التهديفي.

أرقام رائعة

النمر الكولومبي مع أتلتيكو مدريد قدم الكثير والكثير في وقت قليل، إذ أنه سجل 70 هدفا وصنع 9 أي شارك في اهتزاز شباك منافسه فريقه 79 مرة خلال 90 لقاء، بالإضافة لفوزه بثلاثة بطولات.

.