لافتات وهتافات ضد إدارة ولاعبي برشلونة بعد فضيحة بايرن ميونخ

استقبلت مجموعة من مشجعي برشلونة بالهتافات واللافتات الاحتجاجية، لاعبي الفريق وأعضاء الإدارة بالمدينة الرياضية للنادي الكتالوني عقب الهزيمة من بايرن ميونخ 8/2

0
%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D9%87%D8%AA%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%81%D8%B6%D9%8A%D8%AD%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE

استقبلت مجموعة من مشجعي برشلونة بالهتافات واللافتات الاحتجاجية، لاعبي الفريق وأعضاء الإدارة بالمدينة الرياضية للنادي الكتالوني، سانت جوان ديسبي، بعد الهزيمة المذلة وغير المسبوقة التي تعرض لها الفريق الكتالوني بالأمس على يد بايرن ميونخ في لشبونة وتحديدا على ملعب النور بثمانية أهداف مقابل هدفين، في اللقاء الذي جمعهما في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وحملت اللافتات عبارات مثل «إدارة ولاعبون، عار على تاريخ 121 سنة» و«ترف أقل وشرف أكثر».

وتجمع المشجعون عند بوابات خروج السيارات بالمدينة الرياضية، حيث كان أعضاء الفريق يستقلون مركباتهم للعودة إلى منازلهم عقب وصولهم من لشبونة.

لذلك، صاح أحد المشجعين قائلا إن ما يتعين عليهم القيام به هو العمل وليس العودة إلى المنزل.

اقرأ أيضًا: برشلونة.. نهاية حقبة بعد الوصول إلى الحضيض

وودع البرسا بطولة دوري أبطال أوروبا بعدما تجرع الليلية الماضية في العاصمة البرتغالية، هزيمة عريضة بنتيجة (8-2) في ربع نهائي البطولة التي عجز عن التتويج بها منذ 2015.

وشهدت مباراة برشلونة اختفاء ليونيل ميسي لاعب برشلونة في المباراة حيث لم يكن حاسما أمام العملاق البافاري ليتجرع الهزيمة الأسوأ على مدار تاريخه منذ الخسارة في 2009 أمام بوليفيا 6/1 مع الأرجنتين بتصفيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وخرج برشلونة خالي الوفاض هذا الموسم بدون بطولات، بعدما فقد التتويج ببطولة السوبر الإسباني مطلع هذا العام، بالإضافة إلى خسارة التتويج بالدوري الإسباني لصالح ريال مدريد، بجانب الخروج من دوري الأبطال بهزيمة مذلة من بايرن ميونخ.

ولعب برشلونة بتشكيلة هي الأكبر سنا التي يخوض بها مباراة بدوري الأبطال بمتوسط عمر بلغ 29 عاما و329 يوما.

.