لاعب كولومبي يكشف عن مشكلاته مع ريال مدريد

لاعب كولومبي تواجد في ريال مدريد خلال فترة التسعينيات افتعل مشاكل مع أحد زملائه

0
%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

أكد اللاعب الكولومبي المعتزل فريدي رينكون أنه واجه مشكلات مع أحد اللاعبين خلال فترة احترافه في ريال مدريد بين عامي 1995 و1996 دون أن يكشف عن هوية هذا اللاعب.

وقال رينكون: «في حقيقة الأمر الشيء الوحيد الذي أزعجني كانت مشكلاتي مع لاعب احتفظ باسمه لنفسي».

وأضاف اللاعب المعتزل في تصريحات لأحد برامج شبكة «بي إن سبورتس» إنه كان يختلف مع رئيس النادي آنذاك لورينزو سانز، مشيرًا إلى أن هذه المشكلات منطقية ويمكن أن تحدث في نادي مثل ريال مدريد.

ووصف الأجواء في الريال بالصعبة للغاية لما تحويه من صعاب ومشاعر أنانية وغيرة يمكن أن تكون سببا للمشكلات الرياضية التي يواجهها الفريق حاليا.

ومع ذلك، أكد رينكون أن ريال مدريد سيحظى دائما بلاعبين جيدين وسوف يتعاقد في المواسم المقبلة مع لاعبين كبار يسمحون له بالمنافسة مع أفضل أندية العالم واستعادة نجوميته.

وكان رينكون أول لاعب كولومبي يحترف في صفوف ريال مدريد بعدما لعب لفرق سانتا فيه وكالي الكولومبيين وبالميراس البرازيلي ونابولي الإيطالي.

وخاض رينكون 21 مباراة مع ريال مدريد سجل فيها هدفا واحدا فقط.

وبعد احترافه بالريال عاد رينكون إلى بالميراس وبعده ارتدى قمصان فرق كورينثيانز وسانتوس وكروزيرو البرازيلية ثم عاد إلى كورينثيانز حيث اعتزل.

ومع منتخب كولومبيا شارك رينكون في مونديالي إيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998 إذ لعب إجمالا عشر مباريات وسجل هدفاً.

.