Web Analytics Made
Easy - StatCounter
لاعبو الليجا يرغبون في إيقاف المنافسات: لسنا محصنين ضد كورونا

لاعبو الليجا يرغبون في إيقاف المنافسات: لسنا محصنين ضد كورونا

يبدو أن رابطة اللاعبين واللاعبين أنفسهم لديهم سؤال واحد فقط يتمثل في: لماذا لا نذهب بعيدًا عن تأجيل جولتين فقط ونقرر إيقاف البطولة بسبب انتشار الفيروس؟.

محمود عادل
ألفريدو ماتيلا - ترجمة: محمود عادل
تم النشر
آخر تحديث

قررت رابطة الليجا في الساعات الماضية إقامة الجولتين القادمتين في الدوري الإسباني بدون جماهير لحماية الجميع من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19» بعد ارتفاع الحالات في إسبانيا لأكثر من ألف حالة.

هذا القرار لم يعجب رابطة اللاعبين الإسبان وطالبت بتعليق المسابقات في جميع الدرجات المختلفة وألا يتوقف الأمر فقط على هاتين الجولتين في الليجا.

ويبدو أن الرابطة واللاعبين لديهم سؤال واحد فقط يتمثل في: لماذا لا نذهب بعيدًا لأكثر من الجولتين المقبلتين ونقرر إيقاف البطولة بسبب انتشار الفيروس؟

وكشفت عدة استشارات مع اللاعبين واللاعبات الإسبان عن رغبتهم إيقاف المنافسات في إسبانيا للحفاظ على حياتهم وتجنب وقوعهم في فخ الإصابة.

اقرأ أيضًا: خاميس رودريجيز وجاريث بيل.. من 176 مليون يورو إلى الهاوية

كلمات اللاعبين جاءت على هذا النحو: «لماذا نلعب بدون جماهير ولا يتم إيقاف البطولة مثلما حدث في أقسام أخرى؟ ألسنا نتعامل بنفس التساوي؟ هل صحة طفل بالغ من العمر 15 عامًا بعد عودته إلى منزله بدون خوض التدريبات اليوم مثل بقية العالم، ليست متساوية من لاعب في سن 24 عامًا؟ بالطبع نحن أشخاص قبل أن نكون لاعبين ولسنا محصنين ضد الأمراض».

وترى رابطة اللاعبين ضرورة اتحاد اللاعبين واللاعبات مع المتخصصين والسير وفق تعليمات الحكومة ومؤسسات الصحة.

وتحدث قائد أحد فرق الدرجة الثانية، قائلا: «لن يهتموا بنا إلا في حالة إصابة أي لاعب، وهذ أمر يمكن حدوثه، ولا أتمناه».

وعبر قائد إحدى فرق الدرجة الأولى عن خوفه من الإصابة بفيروس كورونا، قائلا: «هناك خوف من العدوى، وليست جميع الفرق مثل برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد، لأنهم يسافرون بطائرات خاصة، ولكن هناك فرق كثيرة تسافر بالقطارات ويمكنهم مصادفة أي شخص مصاب
».

ويشعر اللاعبين بالخوف مثل الجمهور العام من الإصابة بهذا الفيروس والعواقب التي ربما تترتب على هذا، وانتقالها إلى بعض أفراد الأسرة.

اخبار ذات صلة