لابورتا في مأزق كبير مع برشلونة والسبب ميسي

ما زال تجديد عقد الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي يسبب قلقاً كبيراً داخل أروقة نادي برشلونة ويبحث خوان لابورتا رئيس البارسا عن حل لإنهاء الأزمة.

0
%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A3%D8%B2%D9%82%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

لأول مرة منذ عودته إلى رئاسة نادي برشلونة الإسباني، بات خوان لابورتا، في أزمة كبيرة وصعبة خاصة بتجديد عقد الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد الفريق الكتالوني، والذي انتهى عقده مع البارسا بنهاية الشهر الماضي في 30 يونيو.

ويشارك حالياً ليونيل ميسي مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أمريكا، حيث قاد الأرجنتين فجر اليوم للوصول إلى المربع الذهبي للبطولة بعد التغلب على منتخب الإكوادور بثلاثية نظيفة.

وباتت عبارة : نحن نتقدم، التي رددها خوان لابورتا، كثيراً خلال الفترة الماضية بشأن تجديد عقد ميسي محل شك كبير من جماهير النادي، خاصة أن ارتباط اللاعب انتهى مع برشلونة منذ عدة أيام، وحتى الآن لم يتم الإعلان عن تجديد عقد اللاعب.

وكان تجديد عقد ميسي ووعود بقائه مع برشلونة، هى الشعار الرئيسي لحملة لابورتا الانتخابية للعودة لرئاسة النادي بعدما وعد أنصار البارسا ببقاء البرغوث وعدم رحيله، ولكن خوان لابورتا حالياً بات في مأزق حقيقي خاصة في ظل تذكير رابطة الدوري الإسباني الليجا، بأ سقف الرواتب لا يمكن المساس به لجميع الفرق المشاركة في الليجا الإسبانية ومهما كان النجم حتى لو كان ميسي.

ويواجه لابورتا في تجديد عقد ميسي حالياً، عقبتين رئيسيتين الأولى ممثلة في الحد الأقصى للرواتب الذي تفرضه رابطة الليجا، وما قالته الهيئة التي يرأسها خافيير تيباس لنادي برشلونة هو أنه ملزم بالامتثال للوائح، وأن برشلونة أو ميسي ليسا فوقها، ولذا سيتعين على إدارة برشلونة مناشدة ميسي لتلقي ضربة مالية إذا قام بإعادة التوقيع.

أما العقبة الثانية فممثلة في اللاعبين أصحاب الرواتب المرتفعة ويساهمون بشكل ضئيل مع الفريق مثل الفرنسي صامويل أومتيتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو بجانب الفرنسي متكرر الإصابات عثمان ديمبيلي.

وفيما يتعلق بقضية الحد الأقصى للرواتب، يسعى برشلونة لاتفاق مع ميسي لدفع راتبه عبر مدة طويلة حتى بعد رحيله عن النادي، فضلاً عن التخلص من أصحاب الرواتب المرتفعة لتقليل فاتورة الرواتب العالية في النادي.

وفي نفس الوقت يحاول المدير الرياضي لنادي برشلونة ماتيو أليماني، التفاوض مع بعض أصحاب الرواتب المرتفعة في النادي مثل سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا وسيرجي روبيرتو وجيرارد بيكيه من أجل تخفيض رواتبهم، وقد تعاون بيكيه بالفعل مع لابورتا، فيما تم طرح ألبا للبيع في الميركاتو الصيفي الجاري، لكن اللاعب لا يريد الرحيل، أما مع بوسكيتس فقد وافق على تجديد عقده مع دفع ما يحصل عليه على عدة سنوات، وذكّر اللاعب برشلونة بأنه لم يكلف خزينة النادي يورو واحد، وفي المقابل هناك لاعبين تكلفوا الملايين ولا يقدموا أ] شيء بينما فاز هو بكل شيء.

في كل الأحوال، يعيش خوان لابورتا في هذه الأيام حالة من القلق الشديد، وللمرة الأولى يظهر بعض التوتر على وجهه والخوف من أن يصبح الرئيس الذي لا يستطيع الاحتفاظ بميسي.


.