Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كيكي سيتين يغير مركز آرتور في برشلونة

كيكي سيتين يغيّر مركز آرثر ميلو في برشلونة

غاب آرثر ميلو عن المشاركة مع برشلونة في نهاية الموسم الماضي وبداية الموسم الحالي بسبب إصابته في منطقة العانة، ورغم قلة مشاركته مع سيتين إلا أنه نجح في تقديم أداء مميز.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

واصل اللاعب البرازيلي آرتور هينريك راموس المعروف باسم «آرثر ميلو»، لاعب نادي برشلونة الإسباني، تألقه في ظل ولاية المدير الفني الحالي للبوجرانا كيكي سيتين.

وقد شارك اللاعب رفقة مدربه الجديد فقط في 166 دقيقة، لكن دوره القوي في الحفاظ على استحواذ الكرة للفريق الكتالوني، حيث سمح وصول كيكي بظهور اللاعبين القادرين على منح الاستحواذ للفريق ومن ثم السيطرة على مجريات الأمور، وعلى الرغم من غياب اللاعب البرازيلي في نهاية الموسم الماضي وبداية الموسم الحالي بسبب الإصابة التي لحقت به في منطقة العانة، وعلى الرغم أيضًا من أنه لا يشارك إلا فترات قصيرة مع سيتين إلا أنه تمكن من إحداث فارق كبير من ناحية الاستحواذ في الدقائق التي يشارك فيها.

وباستعراض أداء آرثر مع مدربه الجديد، نجد أنه قد لعب 166 دقيقة فقط في سبع مباريات، وكان ظهوره الوحيد منذ بداية المباراة أمام فالنسيا بمثابة إخفاق له حيث قدم أداءً متواضعًا جدًا ولم يبرز أي تطور في أدائه، تلتها 20 دقيقة في مباراة إيبار لم يقدم أيضًا جديدًا، ولكن بشكل عام فإن أداءه في الفترات التي شارك فيها كان مبشرًا

اقرأ أيضًا: تشيلسي يتوصل لاتفاق لخطف جوهرة المغرب زياش مقابل 45 مليون يورو

يعترف آرثر نفسه أنه ليس في الحالة البدنية الأفضل له وأن عليه بذل المزيد من الجهد لتطوير أدائه ولحجز مقعد أساسي ضمن تشكيلة سيتين.

واضطر كيكي سيتين إلى إعادة اكتشاف اللاعب في مركز جديد ومنحه صلاحيات جديدة تقتضي بزيادة نسبة الاستحواذ في منطقة وسط الملعب وفتح اللعب على طرفي الملعب بتمرير الكرة لمفاتيح لعب الفريق والمساهمة في بناء الهجمات عن طريق الكرات الطولية والتمريرات من العمق.

حيث أشركه سيتين في مباراة ليجانيس ثم ليفانتي ثم اتلتيك بلباو ثم ريال بيتيس، بمعدل 19 و10 و21 و33 دقيقة بالترتيب، حيث أحرز هدفًا في مباراة ليجانيس وقام بتمرير كرة حاسمة للنجم الأرجنتيني لميسي أمام أتلتيك بلباو ولكن الكرة لم تسكن الشباك داخل ملعب «سان ماميس»، وأخيرًا تألق في الدقائق التي شارك فيها أمام ريال بيتيس ومساهمته في تحويل النتيجة إلى 3-2 لصالح البارسا بعدما كان متأخرًا.

ويحتل حاليًا فريق برشلونة المركز الثاني في ترتيب جدول الدوري الإسباني برصيد 49 نقطة وبفارق 3 نقاط كاملة عن غريمه التقليدي فريق ريال مدريد صاحب الصدارة برصيد 52 نقطة.

اخبار ذات صلة