كيكي سيتين يقاضي برشلونة

وفقًا لإذاعة «كاتالونيا راديو» الإسبانية، فإن المدرب السابق كيكي سيتين يدعي أن جميع المبالغ المتفق عليها في عقده لم يتم دفعها وأنه سيقاضي نادي برشلونة في المحاكم.

0
%D9%83%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B6%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

قدم المدرب الإسباني كيكي سيتين دعوة قضائية في حق ناديه السابق برشلونة الإسباني بسبب انتهاكهم لعقده بعدم دفع المبالغ المالية المتفق عليها، وذلك بعد إقالته من فريق البلوجرانا.


ويبدو أنه ليس هناك يوم يمر بهدوء في معقل كامب نو، فإذا لم تكن هناك هناك مشكلة مالية، تظهر مشاكل أخرى مؤسسية أو رياضية، وأحيانًا تجتمع كل هذه الأزمات في نفس الوقت.


 وكشفت محطة «كاتالونيا راديو» الإسبانية، اليوم الأحد، أن كيكي سيتين رفع دعوى قضائية ضد نادي برشلونة بسبب «خرق العقد»، حيث يدعي المدرب السابق أن المبالغ المتفق عليها لم يتم دفعها وأنه قرر من خلال محاميه اللجوء إلى المحاكم للحصول على حقوقه.


في وضع مختلف، يتواجد مساعدوه في الجهاز الفني، إيدير سارابيا وفران سوتو وجون باسكوا، الذين تمكنوا من إصلاح وضعهم التعاقدي قبل بضعة أيام مع نادي برشلونة.


في الواقع، كان الثلاثة (سارابيا – سوتو – باسكوا) ينتمون إلى انضباط النادي حتى 6 نوفمبر 2020، لدرجة أنه في اليوم السابق، أرسل النادي بوروفاكس إلى الثلاثة لإبلاغهم أنه يتعين عليهم العودة إلى العمل في 9 نوفمبر، محددين اجتماعًا لكل واحدًا منهم على حدا، لإيجاد دور لهم داخل هيكل كرة القدم للناشئين في النادي، وبالرغم من ذلك، في 6 نوفمبر، تلقوا مكالمة من محامي برشلونة لإبلاغهم بتعليق إعادتهم إلى العمل وأن عقدهم قد انتهى، وبالتالي، لم يستطع مساعدو سيتين الثلاثة التوقيع لنادٍ آخر لأنهم ما زالوا مسجلين ضمن القوى العاملة في نادي برشلونة.

القضية مختلفة تمامًا بالنسبة لكيكي سيتين لأن المدرب أنهى عقده بعد إرسال بوروفاكس في نهاية أغسطس للمطالبة بتسويته، وهو ما رد عليه النادي في 16 سبتمبر بالتأكيد.


ومع ذلك، فإن المدرب المولود في إقليم كانتابريا غير راضٍ عن المبالغ المخصصة من قبل الكيان الكتالوني من حيث التعويض وينوي الوصول إلى العواقب الأخيرة بحيث يتم الدفع له حتى آخر يورو تم الاتفاق عليه في ذلك الوقت مع الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو.


جدير بالذكر أن مساعد سيتين السابق، إيدر سارابيا، وجه انتقاد لاذعة لإدارة برشلونة بسبب طريقة التعامل معه في قضية انهاء عقده، قائلًا: «استطعنا حل العلاقة التعاقدية التي كانت تجمعنا مع برشلونة بشكلٍ غير مفهوم، لم يكن هذا الاتفاق الذي كان يجمعنا، ولكن هذا ما اتفقنا عليه لإنهاء حالة المذلة التي عانينا منها للتفكير في المستقبل»، مؤكدًا على أن النادي الكاتالوني يمر بأزمة مالية صعبة.


.