Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
ثون
نيوشاتل
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:15
جنوى
سبال
16:15
زيورخ
سيون
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
17:30
كالياري
ليتشي
17:30
بارما
بولونيا
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:30
بازل
يانج بويز
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:45
نابولي
ميلان
14:00
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
ليجانيس
فالنسيا
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
12:00
إسبانيول
إيبار
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
أوساسونا
سيلتا فيجو
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
 كيكي سيتين مستمر في برشلونة بفضل فيروس كورونا

كيكي سيتين مستمر في برشلونة بفضل فيروس كورونا

تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية وترحيلها إلى صيف العام المقبل بسبب فيروس كورونا يحرم برشلونة من الحصول على المدرب رونالد كومان، المرشح الأول للموسم المقبل.

حسام نور
خوان خيمينيز - ترجمة: حسام نور
تم النشر

يبدو أن الأمور كلها أصبحت تصب في صالح استمرار المدرب كيكي سيتين مع الفريق الأول لبرشلونة من الآن وحتى في الموسم المقبل 2020-2021، وهذا يعتمد على النتائج وعدم وقوع كارثة في حالة تم استئناف الدوري الإسباني المتوقف بسبب انتشار وباء فيروس كورونا التاجي المستجد، المعروف علميا باسم كوفيد-19.

وفي الواقع، كان المدرب الهولندي رونالد كومان هو المرشح الأول لتولي مسئولية الجهاز الفني لبرشلونة في الموسم المقبل، ولكن تأجيل بطولة يورو 2020 من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» سيطيل من مدة بقاء كومان في تدريب المنتخب الهولندي حتى الانتهاء من بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تقرر إقامتها في صيف العام المقبل 2021.

وكان كومان قد رفض القدوم إلى برشلونة في يناير الماضي لتولي قيادة الفريق خلفا للمدرب السابق إرنستو فالفيردي، ولكنه أخبر إريك أبيدال، السكرتير التنفيدي لبرشلونة، بأنه سيكون مستعدا ليصبح مدرب البارسا في العام الأخير من ولاية رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو. والآن أصبح يتعين عليه الانتظار، وكان كومان ثان مدرب يقول «لا» لبرشلونة بعد تشافي هيرنانديز، مدرب السد القطري الحالي.

ثم، بعد استبعاد دعوة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو للرفض الذي ولده في بيئة برشلونة، ظهر خيار كيكي سيتين، الذي لم يفكر مرتين في عرض برشلونة موقعا على عقد يمتد حتى يونيو 2022، على الرغم أن بارتوميو وضع شرطًا في عقده حتى يصبح الرئيس القادم لبرشلونة والذي سيتم اختياره في 2021 قادرا على فسخ عقده والتعاقد مع المدرب الذي يراه مناسبا.

وبالرغم من ذلك، كانت هناك شكوك في أن سيتين سيصمد حتى نهاية ولاية الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو في حالة لم يحتفظ بلقب الدوري الإسباني على الأقل هذا الموسم 2019-2020، الذي توقف وبرشلونة متصدر بفارق نقطتين عن ريال مدريد.

اقرأ أيضا: فيروس كورونا| قادة برشلونة يحبطون الإدارة بشأن تخفيض رواتبهم

وأصبح السيناريو الحالي، في ظل صعوبة التعاقد مع كل من كومان وتشافي ولا حتى مع روبرتو مارتينيز (مدرب منتخب بلجيكا)، يجعل بارتوميو أكثر تفهما في حالة أنهى برشلونة الموسم بدون ألقاب وبالتالي سيترك كيكي سيتين في منصبه للموسم المقبل.

مع كل يوم يمر يكسب سيتين المزيد من الثقة للمتابعة لأن التقويمات في موسمي 2019-20 و 2020-21 ستتداخل تقريبًا، وعليه فإن عملية استمراره في الموسم المقبل أكثر ملاءمة مع الوضع الحالي، وهو الأمر الذي يجعل سيتين بلا منازع في قيادة برشلونة رغم أنه لم يتمكن من الإقناع ولم يحل كل مشاكل الفريق.

ومن الآن وحتى نهاية الموسم، سيتعين على سيتين إظهار أنه قد أحرز بعد التقدم وأنه أعطى الفريق «النبض»، على الأقل في بعض الجوانب، وإثبات لماذا توجهت إداراة برشلونة للتعاقد معه، ولكن من الصحيح أن الظروف الخاصة المحيطة بهذه الأزمة تساعد على الاعتقاد بأن استمراريته شبه محسومة.

اخبار ذات صلة