كيف يمكن توظيف محمد صلاح في برشلونة؟

كثيرا ما يتم ربط محمد صلاح بخلافة ليونيل ميسي في برشلونة ولكن هناك وظائف عديدة ستجعل الثنائي مذهلا إن انتقل المصري إلى البلوجرانا.

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86%20%D8%AA%D9%88%D8%B8%D9%8A%D9%81%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%D8%9F

وسط الأخبار المتناثرة بين الحين والآخر والمتعلقة بمستقبل الدولي المصري محمد صلاح مع ليفربول، يبرز اسمان أساسيان في تلك الأخبار، برشلونةوريال مدريد وذلك لسببين أساسيين.

السبب الأول يتمثل في أن طموح محمد صلاح بعدما فاز بكل شيء مع ليفربول لابد أن يكون في ذات المستوى خصوصا وأن عمره لا يزال 28 عاما فحسب، وبالتالي لا يزال أمامه مستقبل في كرة القدم قد يحقق كثيرا من الإنجازات به مع أكثر ناديين متطلبين في الكرة العالمية، واللذين اقتسما الحصة الأكبر من الألقاب القارية في أوروبا خلال آخر 20 عاما.

أما السبب الثاني فهو أن صلاح نفسه ربط الناديين به في حواره الذي أجراه مع آس، وفتح فيه الباب بجملته الشهيرة: «من يدري ما قد يحدث في المستقبل؟» حينما سئل عن إمكانية انضمامه إلى برشلونة أو ريال مدريد.

وتحدثنا عن كيفية استفادة ريال مدريد من محمد صلاح في الملعب إن انضم إليه، ويمكنك قراءة هذا الموضوع على آس آرابيا:-

ولكن كيف سيستفيد برشلونة من محمد صلاح حال انضمامه إلى فريق الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي؟ الإجابة في السطور التالية:-

كثيرا ما يتم ربط محمد صلاح بخلافة ليونيل ميسي في برشلونة نظرا لأن الفرعون المصري يملك كثيرا من خصائص ميسي المتعلقة بالمراوغة مع السرعة والتصويب بباطن القدم اليسرى في الزاوية البعيدة للخصوم، كما أن معدل نجاح محمد صلاح في الإنهاء رائع للغاية أثناء التوغلات من الأطراف، أو إذا تبادل الكرات مع زملائه المهاجمين، ويمتلك قدرة فائقة لا تتوفر إلا عند ميسي ربما في الوقت الراهن على ضرب خطوط الدفاع بتحركات قليلة ووضع نفسه في مواقف الانفرادات التامة بحراس المرمى.

قد يقول البعض إن محمد صلاح يحتاج إلى المساحات كي يبدع، هذه حقيقة، وبرشلونة لا يتمتع بالمساحات في كثير من الأحيان نتيجة خشية الخصوم من ميسي وإقفال الملعب عليهم، وهذا صحيح أيضا، ولكن هل رأيت خطة 3-5-2 التي يلعب بها كومان في الوقت الحالي والتي تحسن معها اداء برشلونة للغاية ولم ينقصه بها فقط سوى التهديف؟ هذا ما قد يكون صلاح مثاليا بالنسبة له!.

عثمان ديمبلي في تلك الخطة يكون آخر لاعبي برشلونة في الملعب، أمام ليونيل ميسي الذي يمرر له كرات حريرية تعتمد على سرعة ديمبلي وانطلاقاته في عمق الدفاع، ولكن كلما انفرد ديمبلي بالمرمى واجه صعوبات كبيرة في الإنهاء وهذا ما أضاع ريمونتادا تاريخية لبرشلونة أمام باريس سان جيرمان قبل أيام في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ماذا إن توفرت ذات السرعة والمهارة، مع لمسة استثنائية لهداف الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي حتى الآن، والذي حاز الجائزة نفسها في مناسبتين من قبل، وصاحب أعلى رقم تهديفي لليفربول في موسم واحد عبر التاريخ، هنا سيستفيد محمد صلاح حتما من تمريرات ميسي الحريرية ويصل لمعدلات تهديفية قد تتخطى معدلاته الإعجازية مع ليفربول.

وبخلاف القدرات التهديفية الرائعة، يستطيع محمد صلاح إفادة برشلونة حقا إذا رجعت الخطة إلى شكلها التقليدي 4-3-3، ولعب صلاح على أي طرف من الأطراف وبالتحديد الطرف الأيمن الذي يجيد به أكثر من أي مكان آخر وهو المكان المفضل لصلاح في كل الفرق التي لعب لها.

على كل حال يبدو رحيل صلاح عن ليفربول وانضمامه إلى برشلونة مسألة معقدة للغاية في ضوء معطيات السوق الحالية بعد تفشي فيروس كورونا.. ولكن ليس هناك أدق من إجابة صلاح نفسه للتعبير عن هذا الأمر: «من يدري ماذا قد يحدث في المستقبل؟».

.