كيف يتعامل فالفيردي تكتيكيًا في حال وصول محمد صلاح لبرشلونة؟

أشيعت أخبار اليوم الأربعاء تفيد بشأن إهتمام نادي برشلونة بالتعاقد مع اللاعب الدولي المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة لدعم خط هجوم الفريق الكتالوني.

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D8%AA%D9%83%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D8%B5%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%D8%9F

أشيعت أخبار اليوم الأربعاء تفيد بشأن اهتمام نادي برشلونة بالتعاقد مع اللاعب الدولي المصري محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لدعم خط هجوم الفريق لانخفاض مستوى الأوروجوياني لويس سواريز، وفشل الإدارة في التوقيع مع اللاعب الفرنسي أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد لارتفاع قيمته المادية، لكن بعيدًا عن ذلك، كيف ستتم معالجة الأمور وتعاملها من قبل برشلونة واللاعب في حال انضمامه لقلعة كامب نو على كافة الأصعدة سواء كانت نفسية، تكتيكية، فنية؟

تألق محمد صلاح مؤخرًا مع ليفربول، حقق كل شيء على الصعيد الفردي، رفع من شأن من جاوره، جعل روبيرتو فيرمينو يتألق، زاد من روعة ساديو ماني، جعل للريدز شأن قاري بوصوله لنهائي دوري أبطال أوروبا، وزلزل دفاعات الخصوم في إنجلترا، بشكل عام أخذ ليفربول من مكان لمكان آخر، لذلك فخطوة الرحيل لنادي برشلونة تعد بمثابة النقلة التي يحل عليه في حال حدوثها أن يستثمر قوتها ويصنع التاريخ.

خروج نيمار والتحول الخططي

منذ خروج اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا وانتقاله لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي بشكل مفاجئ واهتز برشلونة بعض الشيء، حاول فالفيردي معالجة الأمور قليلًا بالاعتماد على ميسي، سواريز، ديمبيلي؛ لكنه اكتشف أن الأمور لم يتم معالجتها، لكنه لم يستسلم وجعل ميسي وسواريز في الأمام وانقلبت الأمور إلى 4-2-2 بعد أن كانت تسير بأسلوب 4-3-3، وذلك بمنح وسط الملعب الزيادة التي تعود على الفريق ككل بالنفع، حيث أن رباعي الوسط الذي يتواجد فيه فيليب كوتينيو، أندريس إنييستا، باولينيو، ومعهم سيرجيو بوسكيتس أو إيفان راكيتيتش، يمنح الثنائي الهجومي العديد من المزايا.

التعاقد مع من سيمنح ميسي القوة

برشلونة يريد التعاقد مع لاعب ليس بالمهاجم، وليس بالجناح أيضًا، فالأمر يتعلق هنا بالثنائي، محمد صلاح الذي يجيد هذا المركز، وجريزمان الذي اعتاد على اللعب بهذا الأسلوب كثيرًا، الأمر الذي يمنح ليونيل ميسي الحرية الكاملة في الهجوم، حيث من المعروف عن الأرجنتيني عدم تفضيله اللعب مع مهاجم صريح في الأمام كمواطنه ماورو إيكاردي على سبيل المثال.. لذلك فتواجد صلاح مع برشلونة سيجعل 4-4-2 التي يريدها فالفيردي نارية للغاية، أي أنها ستكون «FALSE9 & FLAT» من دون مهاجم صريح، رباعي في الوسط يزيد منهم لاعب على حسب مجريات الأمور وتحديدًا عندما تجد ميسي في وسط الملعب يقوم بعملية بناء اللعب، اشتعال جانبي الملعب من قبل صلاح وميسي خاصة عندما يكتفيان بأدوارهما الهجومية فقط تاركين مهمة البناء لرباعي الوسط.

وضعية سواريز

وضع سواريز في وجود صلاح وميسي سيكون في مباريات خاصة، والتي يعاني منها برشلونة عندما يدخل منافسه اللقاء بعدد كبير من لاعبي الوسط، فعلى سبيل المثال عندما يكون المنافس إيطالياً مستخدماً نهج 3-5-2 تتحول إلى 2-6-2 في الحالات الهجومية، فتواجد سواريز بوسط الملعب حينها سيكون خطيرًا للغاية عندما يتم قطع الكرة ووصلوها لميسي الذي سيعتمد على القوة البدنية لدى سواريز التي تمتزج بسرعته وتسفر عن خطر على الخصم بالنهاية.

.