كيف أثرت تقنية «فار» على ترتيب الدوري الإسباني

تقنية حكم الفيديو المساعد «فار» كان لها دور حاسم في الأسابيع الأولى من الدوري الإسباني

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%A3%D8%AB%D8%B1%D8%AA%20%D8%AA%D9%82%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%C2%AB%D9%81%D8%A7%D8%B1%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

إذا بحثنا في عالم كرة القدم، سنجد الكثير من المشاكل بسبب التحكيم، ما يسبب العديد من حالات الظُلم التحكيمي لبعض الفريق، خاصة إذا كانت مباراة مهمة تحدث الفارق، لهذا كان عليالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» حل تلك المشكلة، وبما أننا في عالم التكنولوجيا واستخدام الوسائل الحديثة في شتى المجالات، ظهرت تقنية حكم الفيديو المساعد «فار» وهي تقنية حديثة في عالمنا الكروي، لحل مشاكل التحكيم وفرض العدالة في المباريات.

وتتيح تقنية الفار تحليل المواقف الصعبة من خلال مشاهدة حالة الكرة باستخدام شاشة صغيرة بالقرب من دكة البدلاء، وأدخل الاتحاد الإسباني هذا الموسم تلك التقنية، واستخدمت لأول مرة رسمية في مباراة كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية علي ملعب طنجة بالمغرب، وانتهى اللقاء بفوز برشلونة بنتيجة 2/1.

وحدثت بعض المواقف بسبب الفار منها كان جيدًا لبعض الفرق وساعدهم في الفوز بالمباراة ومنا كان سيئًا للفرق الأخرى، حتي وصل الأمر إلي مطالبة رؤساء أندية الليجا تحديدًا رئيس أتليتكو مدريد لمطالبة لجنة التحكيم الإسباني بتحديد كيفية تطبيق معايير هذه التقنية.

رئيس أتلتيكو مدريد: نريد معرفة معايير تطبيق «الفار»

وكانت تقنية «الفار» قد تسببت في طرد كليمنت لينجليت، لاعب برشلونة أمام جيرونا بعد تدخله بضرب اللاعب بير بونس بالكوع، وتدخلت التقنية كذلك في احتساب حالة الطرد علي الرغم من أنها لا تستحق الطرد، أيضًا فاز ريال مدريد على إسبانيول في الجولة الخامسة بهدف ماركو أسينسيو بعد الجدل الذي دار حوله قبل أن يتم حسمه باستخدام تقنية «الفار».

وهنا سنعرض لكم ترتيب الدوري الإسباني باستخدام الفار ودون استخدام الفار بعد انتهاء الجولة السابعة من الدوري الإسباني وخوض أول مباراة أمس في الجولة الثامنة من الليجا الإسبانية، بين أتلتيك بيلباو وريال سوسيداد والتي أقيمت على ملعب سان ماميس، وشهدت حالة من الجدل بسبب احتساب ركلة جزاء لصالح ريال سوسيداد، الذي حقق الفوز بنتيجة 3-1.

.