كوينتراو: ولدت فقيرًا ولا يهمني أن أموت كذلك

كوينتراو عبر عن سعادته بالانتقال إلى ريو آفي ومحبط من سبورتنج لشبونة

0
%D9%83%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%88%3A%20%D9%88%D9%84%D8%AF%D8%AA%20%D9%81%D9%82%D9%8A%D8%B1%D9%8B%D8%A7%20%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%87%D9%85%D9%86%D9%8A%20%D8%A3%D9%86%20%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%AA%20%D9%83%D8%B0%D9%84%D9%83

أشارت تقارير صحفية برتغالية، إلى أن اللاعب البرتغالي فابيو كوينتراو يشعر بالإحباط من نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي وأنه سعيد للغاية بالانضمام إلى نادي ريو آفي البرتغالي بعد تجاهل تام عانى منه مع نادي ريال مدريد الإسباني.

صرح كوينتراو خلال حوار له مع صحيفة «ريكورد» البرتغالية أنه يشعر بالإحباط الشديد من نادي سبورتنج لشبونة الذي لعب له الموسم الماضي على سبيل الإعارة قادمًا من ريال مدريد.

وقال: «انتظرت حتى يوم 31 من نهاية شهر أغسطس مكالمة من الفريق الذي أعطيته كل شيء في الموسم الماضي، ولكني لم أتلق أى اتصال، إنه أمر محزن».

وأكدت الصحيفة أن نادي سبورتنج لشبونة كان يرغب بالفعل في الحصول على خدمات كوينتراو، ولكنه لم يتحرك حتى تم إغلاق سوق الانتقالات الصيفية لينضم إلى نادي ريو آفي.

وعلى الرغم من إحباطه من نادي سبورتنج لشبونة فإنه سعيد بقراره، قائلًا: «بعد كل هذا، فكرت أنني كنت أحتاج أن أكون سعيدًا، لقد ضحيت بالكثير من المال للحصول على السعادة في النادي الذي كان دائمًا جيدًا، وواثقًا في إمكانياتي».

واختتم اللاعب البرتغالي تصريحاته قائلًا: «ليس هناك مال يساوي هذه السعادة، لقد نشأت فقيرًا ولا يهمني الموت فقيرًا».

.