كومان يكشف السبب الحقيقي وراء غياب ميسي عن التشكيلة الأساسية

انتصر برشلونة على ريال بيتيس بخمسة أهداف لهدفين في اللقاء الذي جمع كلا الفريقين مساء السبت بملعب كامب نو في إطار منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

0
%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9

انتصر برشلونة على فريق ريال بيتيس بخمسة أهداف لهدفين في اللقاء الذي جمع كلا الفريقين مساء السبت بملعب كامب نو في إطار منافسات الجولة التاسعة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.


وأجرى الهولندي رونالد كومان، مدرب برشلونة، مقابلة عقب انتهاء اللقاء أدلى خلالها بالعديد من التصريحات.


وجاء في حديث رونالد كومان: «كان انتصارًا مهمًا بسبب احتياجنا لحصد النقاط، أنا سعيد لأننا خلقنا خطورة كبيرة، حصلنا على فرص للتسجيل، وقدمنا أداءً هجوميًا جيدًا في الشوط الثاني».


وتابع كومان: «لم تكن نتيجة 1-1 عادلة في الشوط الأول، ولكن بشكل عام أنا سعيد بالأداء وبالمباراة، ومع ذلك ليس من الجيد استقبال هدف وأنت تلعب ضد عشر لاعبين، أعتقد أنه انتصار مستحق».



وأما بالنسبة إلى اتفاقه مع ليونيل ميسي بشأن جلوسه على دكة بدلاء مباراة ريال بيتيس، فأضاف رونالد كومان: «تحدثنا بالأمس، لقد خرج ميسي من مباراة دينامو كييف ببعض الآلام، وحالته لم تكن تسمح ببدء المباراة، لهذا وضعناه في دكة البدلاء، إذا لم يكن يعاني ميسي من إصابة وآلام فإنه سيشارك منذ بداية المباراة، واليوم لم يشارك كأساسي بسبب بعض الآلام».


وفيما يتعلق بالهدف الذي سجله الفرنسي أنطوان جريزمان، فأردف كومان: «نأمل أن يواصل العمل على هذا النحو، أنطوان جريزمان يعلم تمام العلم أنه أخفق في ركلة جزاء وفي عدة فرص، ولكنه استطاع التسجيل، وهذا أمر مهم».


وعن حديثه مع مانويل بيليجريني بعد انتهاء اللقاء، فقال كومان: «كان يتذمر من ركلة الجزاء، أستطيع تفهم موقفه، لست أنا الشخص الذي يتوجب عليه الحديث والكشف عما قاله لي بعد المباراة».


وفيما يتعلق بحالة أنسو فاتي فأنهى رونالد كومان تصريحاته قائلًا: «شعر أنسو فاتي بآلام بين شوطي المباراة، ورفضنا المخاطرة به، لهذا قمنا بتبديله»


.