كومان يضحي بـ جريزمان.. ورقم سلبي للفرنسي مع برشلونة

منذ تعادل برشلونة مع قادش بنتيجة 1-1 في المباراة التي أُقيمت في 21 فبراير، وأنطوان جريزمان بعيد عن التشكيلة الأساسية لفريقه، إذ جلس على الدكة في مباراتي إلتشي وإشبيلية.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B6%D8%AD%D9%8A%20%D8%A8%D9%80%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

تغير موقف الفرنسي أنطوان جريزمان، لاعب فريق برشلونة الإسباني، في الآونة الأخيرة، فلم يسبق له وأن جلس على مقاعد البدلاء لمباراتين متتاليتين مع المدرب الهولندي رونالد كومان.

ومنذ تعادل برشلونة مع قادش بنتيجة 1-1 في المباراة التي أُقيمت في 21 فبراير، وجريزمان بعيد عن التشكيلة الأساسية لفريقه، بمعنى أنه لم يشارك كأساسي في انتصار البلوجرانا على إلتشي بنتيجة 3-0 وفي انتصار مساء السبت على إشبيلية بنتيجة 2-0.

وانتقد رونالد كومان، بعد التعادل أمام قادش، غياب الفعالية الهجومية لخطه الأمامي، ومنذ ذلك الحين وهو يضحى بـ جريزمان ويستبعده من تشكيلته الأساسية.

وتشير المعطيات إلى أن جلوس جريزمان على دكة بدلاء مباراة إلتشي كان من أجل إراحته ومنحه فرصة لالتقاط أنفاسه، خاصة وأنه أحد أكثر اللاعبين مشاركة هذا الموسم، ولكن غيابه عن مباراة إشبيلية ما أثار شكوكًا حول السبب الحقيقي وراء خروج اللاعب من حسابات رونالد كومان.

وفي لقاء السبت أشرك كومان جناحه الفرنسي عثمان ديمبيلي في التشكيلة الأساسية، ودفع بـ مارتين براثيوايت وإيلايكس موريبا من على الدكة، ولكنه لم يلجأ إلى أنطوان جريزمان وظل محتفظًا به في الخارج.

وكانت مباراة إشبيلية مهمة للغاية في صراع برشلونة على لقب الدوري الإسباني، واستطاعت الكتيبة الكتالونية حسم اللقاء دون الحاجة إلى جريزمان.

وفي ظل غياب جريزمان عن مباراة مهمة كهذه؛ فإن أصابع اتهام كومان بغياب الفعالية الهجومية كانت موجهة بكل تأكيد نحو الفرنسي.

ومع ذلك برر المدرب الهولندي هذا الأمر بعد انتهاء اللقاء قائلًا: «غياب جريزمان ليست رسالة له، المسألة هي أننا قررنا تغيير طريقة اللعب والدفع بـ ديمبيلي في الخط الأمامي، كنا نحتاج إلى لاعب أكثر سرعة من ليو ميسي، كان الأمر مجرد تغيير طريقة اللعب».

وبالرغم من خروج جريزمان من حسابات كومان في لقاء إشبيلية؛ إلا أن الفرنسي احتفل بانتصار فريقه على حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر.

وهنا السؤال: لماذا خرج جريزمان من حسابات كومان في آخر مباراتين؟، وللإجابة على هذا السؤال يجب النظر إلى أداء اللاعب وفعاليته الهجومية في شهر فبراير، خاصة في مباراتي باريس سان جيرمان التي أُقيمت في إطار ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا وانتهت بخسارة برشلونة في عقر داره بنتيجة 4-1 وقادش.

وتراجع المعدل التهديفي لـ جريزمان كثيرًا في شهر فبراير، مقارنة بشهر يناير الذي كان مثمرًا للغاية بالنسبة له.

وتراجع مستوى جريزمان كثيرًا في الآونة الأخيرة، ما جعل كومان يحتفظ به على الدكة في آخر مباراتين، وهو ما لم يحدث له منذ 8 شهور، وتحديدًا في الموسم الماضي خلال مباراتي سيلتا فيجو وأتلتيكو مدريد، تحت قيادة المدرب الإسباني السابق كيكي سيتين.

.