كوكي «التاريخي» فخور بتحطيم رقم رينيونيس.. ويؤكد: أتلتيكو مدريد لديه فريق رائع

المخضرم كوكي البالغ من العمر 29 عاما في سن صغيرة حقق أرقاما تاريخية في مشواره مع أتلتيكو مدريد الذي يخطو بخطى ثابتة نحو لقب الدوري الإسباني.

0
%D9%83%D9%88%D9%83%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%C2%BB%20%D9%81%D8%AE%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%AA%D8%AD%D8%B7%D9%8A%D9%85%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B3..%20%D9%88%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%3A%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%87%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%B9

أشار كوكي ريسوركسيون، قائد ولاعب وسط أتلتيكو مدريد، عقب انتصار فريقه الصعب على غرطانة في عقر داره «1-2» السبت في الجولة الـ23 لليجا، إلى أنهم يمتلكون «فريقا كبيرا ومجموعة رائعة» من اللاعبين، في إشارة لحصدهم للنقاط الثلاث رغم الغيابات العديدة في صفوف الفريق.

وقال كوكي في تصريحات لوسائل إعلام النادي بعد المباراة التي احتضنها ملعب «لوس كارمينيس»: «غرناطة فريق قوي للغاية على ملعبه، وضغط علينا بقوة في الشوط الأول، رغم أننا لعبنا بكثافة حسب رأيي وقدمنا شوطا أول جيدا».

وأضاف قائد «الروخيبلانكوس» في تصريحاته: «كنا أفضل بالكرة في الشوط الثاني، ولعبنا بين خطوط المنافس وكذلك على الجانبين، وسجلنا هدفي الانتصار».

وأكد صاحب الـ29 عاما أنهم يمتلكون «مجموعة كبيرة من اللاعبين»، وأنه رغم الغيابات الكثيرة «إلا أن من يشارك يأتي بالحل».

وأردف: «الأهم هو جاهزية جميع اللاعبين لأي موقف خلال المباريات، نحن فريق كبير، ولدينا مجموعة قوية من اللاعبين».

كما شدد اللاعب على شعوره بـ«الفخر» لمعادلة رقم مدافع الفريق سابقا، توماس رينيونيس، كثاني أكثر اللاعبين خوضا للمباريات في تاريخ الأتلتي.

وعاد أتلتيكو مدريد لدرب الانتصارات سريعا في الليجا بفوزه الصعب خارج قواعده أمام غرناطة بهدف مقابل اثنين في اللقاء الذي جمعهما السبت على ملعب «لوس كارمينيس» في إطار الجولة الـ23 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

فشل الفريقان في هز الشباك على مدار الـ45 دقيقة الأولى، قبل أن تأتي الانفراجة في الشوط الثاني الذي شهد أهداف المباراة الثلاثة.

بادر المدريديون بافتتاح مسلسل الأهداف في الدقيقة 63 بتوقيع لاعب الوسط الواعد ماركوس يورينتي، ولكن رد أصحاب الأرض جاء سريعا بعد 3 دقائق بهدف التعادل الذي سجله لاعب االوسط الفنزويلي أنخيل هيريرا.

وفي الدقيقة 74 واصل يورينتي هداياه لفريقه ولكن هذه المرة في دور صانع تمريرة الهدف الذي تكفل به الأرجنتيني أنخيل كوريا.

وبهذا يستعيد رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني سريعا نغمة الفوز التي توقفت في الجولة الماضية بالتعادل الإيجابي القاتل أمام سيلتا فيجو (2-2).

واستمر الأتلتي في التغريد منفردا في صدارة الترتيب برصيد 54 نقطة، مع تبقي مباراتين مؤجلتين له، ليبتعد مؤقتا بفارق 8 نقاط عن جاره اللدود ريال مدريد، الذي سيخوض اختبارا صعبا عندما يستقبل فالنسيا الأحد، و11 عن برشلونة الذي سيستقبل الليلة ديبورتيفو ألافيس وله مباراة مؤجلة.

على الجانب الآخر، واصل الفريق الأندلسي مسلسل نتائجه المتراجعة في الليجا على مدار آخر 5 جولات (3 تعادلات وخسارتين).

وتجمد رصيد الفريق عند 30 نقطة يأتي بها ثامنا بشكل مؤقت.

.