كوتينيو يجري جراحة ثالثة.. شكوك برشلونة حول جهازه الطبي لا زالت مستمرة

نصح طبيب منتخب البرازيل فيليبي كوتينيو، لاعب فريق برشلونة، بضرورة إجراء جراحة ثالثة هدفها استئصال الغضروف المفصلي الخارجي لركبته اليسرى للقضاء تمامًا على هذه المشكلة.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D8%AC%D8%B1%D9%8A%20%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A9..%20%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%B2%D8%A7%D9%84%D8%AA%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A9

تمر الخدمات الطبية التابعة لنادي برشلونة الإسباني بأزمة حقيقية، ففي الشهور القليلة الماضية أخفقت في التعامل مع 3 ملفات شائكة (ملفات إصابات أنسو فاتي، فيليبي كوتينيو وجيرارد بيكيه).

وأشرنا في السابق إلى أن أنسو فاتي قد يخضع لجراحة ثالثة هدفها استئصال غضروفه المفصلي لكي يعود إلى الملاعب خلال ستة أسابيع.

أما بالنسبة إلى جيرارد بيكيه فليس هناك موعدًا محددًا لتعافيه وعودته إلى الملاعب، ولكن تُشير الدلائل إلى أنه سيغيب عن لقاء الكلاسيكو الذي سيحتضنه ملعب ألفريدو دي ستيفانو 10 أبريل المقبل.

أما بالنسبة إلى المشكلة الثالثة المتعلقة بـ فيليبي كوتينيو، فأكدت تقارير برازيلية إلى أن وسط هجوم برشلونة عليه إجراء جراحة ثالثة لحل مشكلات ركبته اليسرى.

ومن المنتظر أن يتوجه فيليبي كوتينيو إلى مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية لإجراء جراحة استئصال غضروفه المفصلي الخارجي لركبته اليسرى تحت إشراف طبيب المنتخب البرازيلي رودريجو لاسمار بهدف القضاء تمامًا على المشكلات الذي يعاني منها.

وأشارت التقارير البرازيلية إلى أن الطبيب البرازيلي أكد لـ كوتينيو أن الجراحة ستضمن له التعافي بصورة كاملة خلال ستة أو سبعة أسابيع على الأكثر، وفي هذه الحالة سيكون قادرًا على المشاركة في بطولة كوبا أميركا التي ستُقام هذا الصيف.

وتعرض كوتينيو لهذه الإصابة في آخر مباراة خاضها برشلونة في عام 2020 وكانت أمام إيبار في كامب نو بـ دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وأجرى فيليبي كوتينيو الجراحة الأولى في بدايات شهر يناير الماضي تحت إشراف الدكتور خوان كارليس مانلاو.

وأشارت التقارير آنذاك إلى أنه سيغيب عن الملاعب نحو ثلاثة شهور، ولكن عملية تعافي لاعب الوسط البرازيلي لم تسِر على ما يُرام، ما اضطر البرازيلي إلى إجراء جراحة تنظير مفصلي أخرى، ولكن هذه الجراحة الثانية لم تؤت ثمارها، لذا قرر كوتينيو السفر بعدها إلى الدوحة لإجراء استشارة طبية.

ولم تُثمر هذه الزيارة كذلك، لذا قرر كوتينيو تجهيز حقائبه والسفر إلى البرازيل لاستشارة طبيب منتخب بلاده حول أمثل طريقة لإنهاء أزمته الصحية.

وأكد لاسمار إلى كوتينيو أن القرار الأمثل في حالته هو خضوعه لجراحة ثالثة هدفها استئصال الغضروف المفصلي لركبته اليسرى.

ويبلغ كوتينيو من العمر 28 عامًا، وفي حالة استئصال غضروفه المفصلي فإنه سيكون قادرًا على اللعب على أعلى مستوى لمدة 3 أو 4 سنوات، ولكن بعدها سيتراجع مستواه بصورة ملحوظة.  

.