كل ما تريد معرفته عن رامون بلانيس المدير الرياضي الجديد لبرشلونة

في هذه السطور نقدم لكم كل ما تريد معرفته عن رامون بلانيس نوفو، المدير الرياضي الجديد لبرشلونة والذي خلف الفرنسي إيريك أبيدال في هذا المنصب.

0
%D9%83%D9%84%20%D9%85%D8%A7%20%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D8%AA%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

هو رامون بلانيس نوفو، الذي شغل منصب الإدارة الرياضية في عدد من أندية كرة القدم، وكان في آخر مناصبه مساعدا لإدارة كرة القدم في برشلونة برئاسة إيريك أبيدال.

يبلغ بلانيس من العمر 53 عامًا، وهو من مواليد ليريدا في إسبانيا في الخامس من نوفمبر عام 1967، وله باع في ممارسة رياضة كرة القدم في الأندية الإسبانية لاعبًا ومدربًا.

في فريق مدينته يو إي لييدا الإسباني المغمور، خاض بلانيس كل التحديات لاعبًا ومدربًا، قبل أن يشغل منصب المدير الرياضي لنادي هوسبيتاليت 4 سنوات بين عامي 1999 و2003، وهو نفس المنصب الذي شغله لمدة عامين بين 2003 و2005 في راسينج سانتانير، ثم ديبورتيفو ألافيس في 2005، قبل أن يعود إلى لييدا في 2006 إلى عام 2007 ثم صار سكرتيرا فنيا في إسبانيول قبل أن يتولى الإدارة الرياضية في مايو 2009.

اقرأ أيضًا: إكمال ثورة التغيير.. رامون بلانيس مديرًا رياضيًا لبرشلونة خلفًا لأبيدال

مكث بلانيس في إسبانيول حتى نوفمبر 2012، قبل أن يخوض تجربة أخرى بعد عامين وبالتحديد موسم 2014-2015 في توتنهام شغل خلالها منصب السكرتير التقني الرياضي، وفي 2015 صار المدير الرياضي لنادي إليتشي الإسباني قبل أن يستقيل على خلفية أن إدارة النادي لم تحظ بالاستقلالية الكافية في ضوء استحواذ شركة استثمارات على جزء كبير من أسهم النادي.

في يونيو 2016، وبعد ترك إليتشي، وقع بلانيس عقدا لمدة عامين مع رايو فاييكانو ليصبح مديره الرياضي عقب رحيل فيليبي مينيامبريس.

ثم في 2017، صار المدير الرياضي لخيتافي خلفًا لتوني مونيوز.

وعلى مستوى الحياة الشخصية، فإن بلانيس متزوج من لاعبة الباليه الإسبانية بيتو فوستير، بطلة العالم عام 1991، ولديهما 3 أطفال.

التحدي الأبرز لدى بلانيس سيكون إرضاء غرفة خلع الملابس التي كانت علاقتها متوترة مع أبيدال، والذي كان مساعدا له قبل أن تتم إقالة الفرنسي على خلفية الهزيمة الثقيلة من بايرن ميونخ 8-2 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

.