كل ما تريد معرفته عن إيرلينج هالاند.. هدف ريال مدريد الجديد

كل ما تريد معرفته عن إيرلينج هالاند.. هدف ريال مدريد الجديد

استطاع إيرلينج هالاند لاعب فريق سالزبورج النمساوي أن يسطر اسمه بحروف من ذهب بعد التألق رفقة فريقه مؤخرًا سواء في مسابقة الدوري المحلي أو بطولة دوري أبطال أوروبا.

إسلام حجازي
إسلام حجازي
تم النشر
آخر تحديث

رغم صغر سنه، فإن جميع الأندية باتت تتهافت على ضمه، نظرًا لما قدمه من مستويات مميزة رفقة فريقه بالإضافة إلى منتخب بلاده، ألا وهو النرويجي إيرلينج هالاند، لاعب فريق ريد بول سالزبورج النمساوي.

صاحب الـ 19 عامًا، خطف أنظار كبار الأندية في أوروبا، فالجميع يتصارع من أجل ضمه، ففريق ريال مدريد الإسباني، يضع اللاعب هدفًا له، لإنقاذه من العقم التهديفي الذي سيطر على الفريق حتى هذه اللحظة من الموسم، بينما في المقابل تراقبه أعين برشلونة لضمه، أملا أن يكون خليفة «السفاح» الأوروجواياني لويس سواريز.

ليس كبار إسبانيا فحسب، فهناك من يهتم بضمه في إنجلترا، حيث يعد اللاعب هدفًا أيضًا للنرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني الحالي لفريق مانشستر يونايتد، الذي أبدى اهتمامًا كبيرًا لضمه، نظرًا للفراغ الهجومي الذي تركه الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو، بالإضافة إلى مراقبة من نادي يوفنتوس الإيطالي لوضعية اللاعب.

ضجة كبرى أثيرت حول ابن الـ 19 ربيعًا، وخلال السطور المقبلة، سنتطرق لتوضيح من هو إيرلينج هالاند، هدف ريال مدريد المقبل، من أجل ضمه.

من هو إيرلينج هالاند؟

لاعب نرويجي يبلغ من العمر 19 عامًا، ولد في ليدز بإنجلترا عام 2000، وطوله 1.94 م، ويجيد اللعب في مركز رأس الحربة، بجانب اللعب بقدمه اليسرى، يلعب حاليًا لفريق ريد بول سالزبورج النمساوي، ويمتد عقده رفقة النادي حتى عام 2023.



والده ألف إينجه هالاند، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، في أواخر التسعينيات وبداية الألفية، إلا أنه لم يكمل مسيرته، بسبب إصابة بالغة تعرض لها، عقب تدخل عنيف من روي كين، خلال مواجهة السيتي أمام مانشستر يونايتد عام 2001، ولم يقدر الأب على ممارسة كرة القدم مرة أخرى، ويعتزل اللعبة عام 2003.

بدايته مع الساحرة المستديرة

بدأ إيرلينج هالاند مسيرته في أكاديمية فريق إدجوار تاون، وانتقل بعدها لفريق برايني FK، موسم 2015-2016 وهو نادي نرويجي، وخاض مسيرة مميزة مع فريق تحت 19 عامًا، خاض خلالها 14 مباراة، وسجل 18 هدفًا.

وبعدها تم تصعيده للفريق الأول، فلم تكن مسيرته على ما يرام، حيث خاض وفقًا لموقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في إحصائيات اللاعبين 16 مباراة، لم يسجل أي أهداف.



اقرأ أيضًا: «حمية رونالدو».. طريقة إرلينج هولاند ليصبح الأفضل



وبعدها انتقل في إلى صفوف نادي «مولدي»، أيضًا في الدوري النرويجي، وهنا بدأت نقلة نوعية في حياة اللاعب، حيث تدرب على يد أولى جونار سولسكاير، المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد، ولعب في مسابقة الدوري، بجانب تصفيات الدوري الأوروبي، وخاض مع هذا الفريق، 50 مباراة، سجل خلالها 20 هدفًا وصنع 6 أهداف.



ومع انطلاق موسم 2018-2019، انتقل إيرلينج هالاند إلى صفوف فريق ريد بول سالزبورج النمساوي مقابل 5.7 مليون يورو في يناير الماضي، ليبدأ اللاعب مسيرة من التألق والشهرة.

الموسم الأول لإيرلينج هالاند مع سالرزبورج لم يكن على ما يرام، حيث لم يكن هناك اعتماد كبير عليه، فخاض حسب موقع «ترانسفير ماركت»، المتخصص في إحصائيات اللاعبين 5 مباريات، سجل خلالها هدفًا واحدًا.

تبدلت الأمور في الموسم الحالي، واستطاع اللاعب في 13 مباراة خاضها مع سالزبورج في مختلف البطولات، تسجيل 20 هدفًا، بالإضافة إلى صناعة 5 أهداف، في 946 دقيقة.

ماذا قدم إيرلينج هالاند مع منتخب بلاده؟

مثل هالاند منتخب بلاده، «النرويج» في مختلف الأعمار، حيث شارك مع منتخب تحت 15 عامًا وصولا للمنتخب الأول، وارتفعت أسهم اللاعب خلال مشاركته في بطولة كأس العالم للشباك تحت 19 عامًا، التي أقيمت في بولاندا، وتوج منتخب أوكرانيا بطلا لها.

وتواجد في البطولة المنتخب النرويجي في المجموعة الثالثة بجانب الأوروجواي ونيوزيلاند بالإضافة إلى هندوراس، وودع النرويج البطولة من دور المجموعات بعدما حل ثالثا في ترتيب المجموعة.



ولكن في المباراة الختامية للنرويج أمام هندوراس تفجر إيرلينج هالاند، وقاد منتخب بلاده لفوز كاسح 12-0، سجل منها 9 أهداف وحده، ليحصد اللاعب هداف البطولة، وتحدث ضجة كبرى حوله، خاصة وأن هذا العدد من الأهداف هو الأكبر في تاريخ بطولات الفيفا المسجل من قبل لاعب واحد في مباراة واحدة.

صغير في السن لكنه حطم الكبار

رغم صغر سن إيرلينج هالاند، إلا أنه حطم أرقام كبار اللعبة وهما الثنائي، كريستيانو رونالدو، لاعب فريق يوفنتوس الحالي، والأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني.

وخلال مشاركة هالاند مع فريقه في بطولة دوري أبطال أوروبا، خلال نسختها الحالية، سجل اللاعب حتى الآن 6 أهداف في 3 مباريات، حيث أصبح أول لاعب يسجل هذا الكم من الأهداف في أول 3 مباريات بدور المجموعات من البطولة، وهو نفس رقم مهاجم ريال مدريد الحالي كريم بنزيما، الذي سجل نفس العدد من الأهداف وهو في سن الـ 18 عامًا.



وبمقارنة إيرلينج هالاند بكريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، فإن نجم البيانكونيري الحالي احتاج إلى 32 مباراة للوصول إلى هدفه رقم 6 في دوري أبطال أوروبا، بينما انتظر قائد البلوجرانا 17 مباراة، حتى سجل سادس أهداف في البطولة الأقوى بأوروبا.

أرقام قياسية لإيرلينج هالاند

أصبح هالاند، أول لاعب يسجل هاتريك في مباراته الأولى بدوري أبطال أوروبا منذ واين روني مع مانشستر يونايتد الإنجليزي عام 2004، حين سجل ثلاثية في شباك فريق فنربخشة التركي بدور المجموعات.



ثالث أصغر لاعب يسجل ثلاثة أهداف، «هاتريك» في دوري الأبطال بعد راؤول عندما كان في سن 18 عاما و113 يوما، وواين وروني عندما كان في سن 18 عاما و340 يوما.

اخبار ذات صلة