كلاسيكو 237| «الرسام» يبحث عن «مسك الختام» في الكلاسيكو الأخير

يسعى النجم المخضرم أندريس إنييستا بعد تاريخ طويل من لقاءات الكلاسيكو إلى إنهاء المسيرة بأفضل شكل ممكن.

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20237%7C%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%85%C2%BB%20%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%C2%AB%D9%85%D8%B3%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%85%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1

ستكون الأضواء كلها مسلطة على النجم المخضرم أندريس إنييستا، أثناء خوضه للكلاسيكو الأخير له، والذي يسعى لأن يكون «ختام المسك» لمسيرة قوامها 22 سنة مع الفريق الكتالوني، وشهدت العديد من المشاركات الفعالة للرسام في مباريات الغريم التقليدي ريال مدريد.

ومر إنييستا صاحب الـ 33 عامًا في تاريخه بالعديد من لقاءات الكلاسيكو الاستثنائية، توجها بالعديد من اللحظات التي لن تنسى من قبل المشجعين.

الانتصارات التاريخية

كان إنييستا حاضرًا دائمًا في الانتصارات الأكثر تسجيلًا في ذاكرة مشجعي برشلونة، منذ الفوز بثلاثية نظيفة في البيرنابيو عام 2005، في اللقاء الذي شهد انفجارًا استثنائيًا للنجم البرازيلي رونالدينيو، بتسجيله هدفين، وإجبار جمهور ريال مدريد على التصفيق لما قدمه من إبداع.

كذلك، كان إنييستا أحد اللاعبين المؤثرين في سداسية برشلونة على ملعب البيرنابيو موسم 2008-2009، ومن بعدها بموسمين في الخماسية النظيفة على ملعب كامب نو، ثم ساهم بهدف في الرباعية التي حققها البلوجرانا موسم 2015-2016 على ملعب السانتياجو بيرنابيو، والتي كانت أحد أهم أسباب الإطاحة بالمدرب رافاييل بينيتيز.

الأهداف الحاسمة

وخلال لقاءات الكلاسيكو التي خاضها، سجل إنييستا 3 أهداف، كانوا مميزين للغاية، الأول في لقاء السوبر الإسباني 2011-2012، حين تلقى تمريرة ساحرة من ليونيل ميسي انفرد على إثرها بالحارس إيكر كاسياس، قبل أن يرفعها من فوقه لتستقر في شباك ريال مدريد.

أما الهدف الثاني فكان موسم 2013-2014، حين انتهى لقاء الفريقين على ستاد السانتياجو بيرنابيو بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وافتتح خلالها إنييستا شريط الأهداف بقنبلة يسارية سكنت أقصى الزاوية اليسرى لحارس مرمى ريال مدريد وقتها، دييجو لوبيز، قبل أن يتسبب الرسام في ركلة الجزاء التي أهدت برشلونة الفوز في هذا اللقاء.

هدف آخر رائع سجله إنييستا، في ملعب البيرنابيو بالذات، حين فاز برشلونة برباعية نظيفة موسم 2015-2016، وأتى الهدف من تبادل رائع للكرة بينه وبين النجم البرازيلي نيمار، قبل أن يطلق الرسام صاروخًا استقر في أعلى الزاوية اليسرى للحارس كيلور نافاس.

صناعات الأهداف

وخلال مشواره في الكلاسيكو، صنع إنييستا العديد من الأهداف للاعبي فريقه، قد يكون أبرزهم على الإطلاق، الهدف الذي صنعه لبيدرو رودريجيز في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011، والذي توج برشلونة بلقبه بعد ذلك، خلال المبارات التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، واستفاد برشلونة خلالها من الفوز بثنائية نظيفة لميسي في البيرنابيو.

كما صنع إنييستا أول هدف لنيمار في الكلاسيكو على ملعب الكامب نو، في اللقاء الذي انتهى بفوز برشلونة 2-1 موسم 2013-2014.

كما صنع إنييستا هدفين لرفيقه تشافي، الأول افتتحا به خماسية الدوري عام 2011، والثاني كان ضمن لقاء السوبر الإسباني 2013-2014، بعد مجهود فردي رائع، في اللقاء الذي انتهى 3-2 لبرشلونة، وتسبب خلاله إنييستا أيضًا في ركلة جزاء.

وحامت الشكوك حول مشاركة إنييستا في هذا الكلاسيكو الأخير بسبب معاناته من إصابة خفيفة، إلا أن النادي أعلن جاهزيته للمشاركة في هذا اللقاء الهام الذي تستعد جماهير برشلونة لعمل تكريم استثنائي لإنييستا على هامشه، لكن لم يتبين بعد إن كان سيشارك بشكل أساسي أم سيكون خيارًا على دكة البدلاء للمدرب إرنستو فالفيردي.

.