كلاسيكو لا ينسى| عندما أطلق ميسي «رصاصة قاتلة» في قلوب جماهير الريال

«آس آرابيا» يستعرض لكم في سلسلة تقارير بعضا من مباريات «الكلاسيكو» التي ستظل محفورة في أذهان المشجعين دائمًا وأبدًا بسبب ما حدث فيها سواء من متعة وأهداف أو لقطة مثيرة للجدل وقتها أو تعرض أحد الفريقين لهزيمة ثقيلة وغيرها

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%86%D8%B3%D9%89%7C%20%D8%B9%D9%86%D8%AF%D9%85%D8%A7%20%D8%A3%D8%B7%D9%84%D9%82%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%C2%AB%D8%B1%D8%B5%D8%A7%D8%B5%D8%A9%20%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D8%A9%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84

الزمان: 23 أبريل 2017.

البطولة: الليجا الإسبانية.

المكان: مدريد – ملعب سانتياجو بيرنابيو.

الحدث: الأسبوع الـ 33 من الدوري الإسباني.

هي بالطبع مباراة لا تنسى في تاريخ كرة القدم، وبالأخص لعشاق الفريقين بكل تأكيد، ولكن كل طرف يتذكر هذا اللقاء من ناحية لا يمكن أن ينساها.

فبالنسبة لجمهور برشلونة فلا ينساها لأن هذه النتيجة في هذا التوقيت، والأداء المميز الذي قدمه لاعبو فريقه، والأفضل أنها بالنسبة لهم كانت على ملعب «سانتياجو برنابيو» معقل غريمهم التقليدي الفريق الملكي.

ومن ناحية أخرى فشاهدت جماهير ريال مدريد، قتل فريقها في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء، ومِن مَن؟ من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي دائمًا ما أذاقهم المر، ولأن المباراة أيضًا على ملعبهم التاريخي الذي يشهد إنجازاتهم.

ما قبل اللقاء

دخل الفريق الكتالوني بقيادة مديره الفني الإسباني لويس إنريكي، المباراة بفارق 3 نقاط فقط عن ريال مدريد، والذي كان يتصدر الدوري الإسباني، مع انتهاء مباراة الدور الأول بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف.

ومن ناحية أخرى كان يسعى ريال مدريد بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان، لتوسيع الفارق بينه وبين برشلونة على صدارة الليجا، مع تبقي له مباراة مؤجلة أمام مالاجا.

أحداث اللقاء

بدأ ريال مدريد المباراة برغبة كبيرة في الفوز، ومحاولته لقتل المباراة في دقائقها الأولى، وبالفعل تمكن من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 28 عن طريق البرازيلي كاسيميرو لاعب خط الوسط.

ولكن برشلونة لم يهدأ وهاجم بكل قوته، وبعدها بـ 5 دقائق وبالتحديد في الدقيقة 33، اخترق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي دفاعات ريال مدريد وسدد كرة على يسار كيلور نافاس لتسكن الشباك وتعلن عن هدف التعادل.

وفي الشوط الثاني بالدقيقة 73 أرسل اللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش نجم خط وسط فريق برشلونة، صاروخًا لا يصد ولا يرد من خارج منطقة الجزاء على يمين كيلور نافاس، الذي لم يستطع التصدي له، لتتجه المباراة نحو فوز الفريق الكتالوني.
يمكنك قراءة: كامب نو.. هل أصبح لعنة على برشلونة في الكلاسيكو؟

ولكن الكولومبي خاميس رودريجيز أعاد الآمال لريال مدريد، وسجل هدف التعادل للفريق الملكي في الدقيقة 86، قبل 4 دقائق من انتهاء اللقاء.

وميسي كان له رأي آخر، ففي الدقيقة 92 أخذ سيرجيو روبرتو الكرة من منطقة جزاء البارسا وظل يجري بها حتى قبل منطقة جزاء مدريد ومررها لأندريه جوميز والذي مررها للقادم من الخلف جوردي ألبا ناحية اليسار، وأرسل ألبا عرضية أرضية في منطقة جزاء ريال مدريد ليظهر ميسي فجأة ويسدد الكرة ببراعة على يمين نافاس لتسكن الشباك وتعلن عن هدف الفوز للبارسا.

ميسي وجمهور ريال مدريد

شهدت المباراة تألق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فسجل هدفين من ثلاثية برشلونة في مرمى ريال مدريد، وقادهم للفوز بالمباراة.

ولكن بعدما سجل الأرجنتيني هدفه الثالث القاتل في شباك كيلور نافاس، توجه لجماهير ريال مدريد المتواجدة في مدرجات «سانتياجو برنابيو»، وقام بخلع قميصه وعرضه أمامهم، في إشارة منه إلى أنهم يجب أن يعرفوا من هو ميسي وما يقدر على فعله.

شاهد ملخص المباراة

.