Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
كلاسيكو الليجا| صحيفة أرجنتينية تقترح استضافة المباراة «ردا للجميل»

كلاسيكو الليجا| صحيفة أرجنتينية تقترح استضافة المباراة «ردا للجميل»

بعد التظاهرات التي ضربت إقليم كتالونيا وحالات الشغب بات موقف مباراة كلاسيكو الليجا بين ريال مدريد وبرشلونة على ملعب كامب نو مهددا بالإقامة في موعده

إفي
إفي
تم النشر

طالبت صحيفة أوليه الأرجنتينية اليومية الأربعاء بإقامة «كلاسيكو الليجا»، بين قطبي إسبانيا برشلونة وريال مدريد في البلد اللاتيني كنوع من «رد الجميل»، بعد أن استضافت مدريد العام الماضي إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين الغريمين التقليديين بوكا جونيورز وريفر بليت.

ونشرت الجريدة الرياضية الأشهر في الأرجنتين عبر حسابها على شبكة «تويتر» الاجتماعية، ردا على جريدة إسبانية كشفت عن تفكير رابطة في نقل «الكلاسيكو» من ملعب الكامب نو إلى سانتياجو برنابيو بسبب الوضع الراهن المتوتر في إقليم كتالونيا: «وماذا إذا لعبت المباراة في الأرجنتين؟ ردا للجميل».

اقرأ أيضًا: خاص| أول رد من الحكومة الإسبانية على تطورات مباراة كلاسيكو الليجا

وجاء رد الفعل على هذه التدوينة في أقل من 4 ساعات، حيث حصلت على نحو 8 آلاف «إعجاب»، بينما تمت مشاركتها ألفي مرة، هذا بالإضافة للتعليقات العديدة، غالبيتها حملت طابع الفكاهة.



وكان ملعب سنتياجو برنابيو، قد استضاف إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس العام الماضي، بعد الأحداث التي صاحبت المباراة التي كانت ستقام على ملعب ريفر بليت المونومنتال، بمهاجمة حافلة بوكا جونيورز وإصابة بعض لاعبيه، مما دفعهم لرفض خوض اللقاء الذي تأجل عدة مرات، قبل أن يقرر اتحاد أمريكا الجنوبية «كونميبول» إقامتها في النهاية في مدريد.

تعليق مصير الكلاسيكو حتى الأربعاء المقبل

وسيظل مصير «كلاسيكو الليجا» الأول في الموسم، الذي كان مقررا أن يقام يوم 26 من الشهر الجاري على ملعب كامب نو، معلقًا حتى الأربعاء المقبل، وهو موعد انعقاد اجتماع لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وستقرر اللجنة في نهاية الأمر إذا ما كانت المباراة ستقام في موعدها، أو سيتم تأجيلها، أو سيتم تغيير ترتيب المباراتين، بحيث تقام مباراة الدور الأول على ملعب سنتياجو برنابيو، ثم تقام مباراة الدور الثاني في ملعب كامب نو.

وكانت مصادر من الناديين قد أكدت في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية «إفي» رفضها المقترح الأخير بتغيير ترتيب المباراتين.

ويشهد إقليم كتالونيا الواقع شمال شرق إسبانيا أعمال شغب ومظاهرات للداعين إلى استقلاله، ردا على حكم قضائي بسجن تسعة من قادة الانفصاليين، وأسفرت الاحتجاجات عن إصابة العشرات من المواطنين وأكثر من 40 من عناصر الشرطة وقوات الأمن.

اخبار ذات صلة