Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
كلاسيكو الليجا| الرابحون والخاسرون من قرار التأجيل

كلاسيكو الليجا| الرابحون والخاسرون من قرار التأجيل

بين الخاسرين والرابحين من تأجيل كلاسيكو الأرض الذي يجمع برشلونة وريال مدريد هناك من استفاد ومن لعن ذلك القرار، فمع زيدان وإصابات لاعبيه وجاهزية ميسي وزملائه

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

أعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني خلال الساعات الماضية عن قرارها بتأجيل موعد كلاسيكو الأرض بين فريقي برشلونة وريال مدريد، والتي كان من المقرر خوضها يوم 26 أكتوبر، ضمن مباريات الجولة العاشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

تابع أيضًا: رسميًا.. ريال مدريد يتفق مع برشلونة على موعد «كلاسيكو الليجا» الجديد

وطلبت اللجنة اتفاق كلا الناديين على موعد محدد لخوض هذه المباراة، الأمر الذي بدأه النادي الكتالوني منذ ساعات بإصدار بيان رسمي ليؤكد اختياره موعد 18 ديسمبر لإقامة المباراة، على ملعب «كامب نو» معقل الفريق الكتالوني.

النادي الملكي منذ قليل أصدر بيانًا رسميًا للرد على طلب لجنة المسابقات واختيار موعد، قائلاً: «بعد قيام لجنة المسابقات للاتحاد الإسباني بتأجيل مباراة الكلاسيكو والتي كان من المقرر انعقادها يوم 26 أكتوبر بين برشلونة وريال مدريد ومطالبة كلا الناديين بالاتفاق على موعد محدد لخوض المباراة، يبلغ الريال أن الاتفاق المتفق عليه من قبل الناديين هو 18 ديسمبر».


لكن بشكل عام، قرار تأجيل المباراة كان بمثابة الربح للبعض، كذلك خسارة لمجموعة أخرى، فالرابحون ستكون أمامهم فرصة لتدبير أمورهم، فيما سيكون التوفيق غير حليف للذين كانوا يمنون النفس لخوض اللقاء اليوم قبل الأمس.

زيدان الذي تنفس الصعداء

تسببت الإصابات خلال الفترة الماضية في مشكلات كبيرة لفريق ريال مدريد، فكان من الصعب والمستحيل دخول لقاء برشلونة من دون لاعبين كالكرواتي لوكا مودريتش والويلزي جاريث بيل والألماني توني كروس والإسباني لوكاس فاسكيز، وبالإضافة إلى ذلك فإن المباراة كانت ستأتي بعد أيام قليلة من رحلة صعبة إلى الأراضي التركية، حيث سيواجه الأبيض فريق جالطة سراي بالجولة الثالثة من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا، في مباراة لا بديل لكتيبة زيدان فيها عن الفوز بعد الخسارة والتعادل خلال المواجهتين السابقتين.

كاسيميرو.. راحة مؤقتة

استنفدت طاقة اللاعب البرازيلي الدولي كاسيميرو خلال الفترة الماضية سواء مع فريقه أو منتخب بلاده، إذ إنه شارك في مباريات البرازيل الودية ولم يرتح، الأمر الذي يجعل اللاعب يفقد يوما بعد يوم بريقه، فليس هناك لاعب مهما وصلت قدراته البدنية إلى ذروتها يستغني عن الراحة، لذلك فمشاركة كاسيميرو خلال لقاء برشلونة كانت لتكون كارثية على وسط ريال مدريد في ظل غياب أو شكوك حول مشاركة كل من مودريتش وكروس.

ديمبلي في أمان

ابتسم الحظ أخيرا للاعب الفرنسي عثمان ديمبلي لاعب فريق برشلونة، فبعد الإصابات الكثيرة التي كانت تضربه في أوقات مهمة، جاء قرار الحكم ماثيو لاهوز بمنعه من المشاركة في الكلاسيكو عقب طرده ضد إشبيلية، لكن مع تأجيل المباراة سيكون هجوم برشلونة بعيدا عن غياب ديمبلي بمنتصف شهر ديسمبر.

وكان ديمبلي قد تحدث بأسلوب غير لائق مع ماتيو لاهوز حكم المباراة ضد الفريق الأندلسي، وأصدر الاتحاد الإسباني عقوبة الإيقاف مباراتين ضده، الأمر الذي كان سيتسبب في مشاكل عديدة لهجوم البلوجرانا.

مشاهدات.. إعلانات.. وتسويق.. أقل!

إقامة اللقاء في موعد مثل ذلك كان مثاليا لدور آسيا للمشاهدة وجني العديد من الأموال عن طريق الإعلانات والبث، لكن بعد تأجيله لمنتصف شهر ديسمبر سيكون من الصعب خوض اللقاء في توقيت صباحي مثل الذي كان مقررا له.

لذلك خسرت رابطة الليجا كثيرا من هذا القرار بالرغم من المحاولات العديدة لنقل اللقاء إلى ملعب ريال مدريد بالعاصمة، إلا أن حالات الرفض كانت ثابتة لم تتغير، فالآن فالخاسر الوحيد بل والأكبر هي الرابطة.

جاهزية برشلونة

خلال الفترة القليلة الماضية عاد الفريق الكتالوني لمستواه الحقيقي رويدا رويدا، تحديد بعد اكتمال شفاء ليونيل ميسي، وبالأخص بعد ما حدث في لقاء إنتر ميلان الذي يقدم كرة دفاعية رائعة منذ بداية الموسم، لكن مع عودة ليونيل كان الأمر مختلفا بعض الشيء، كذلك مع هشاشة ريال مدريد بشكل عام، كل تلك الأمور قد تجعل الكلاسيكو بمثابة اللقاء الودي للفريق الكتالوني الذي لا يرحم عادة حينما تلوح له رأس ريال مدريد.

اخبار ذات صلة