كلاسيكو الأرض| تاريخ حافل لخوان لابورتا أمام ريال مدريد

مشوار حافل قضاه خوان لابورتا في كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد أثناء ولايته الأولى التي بدأت عام 2003 وانتهت عام 2010.

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%84%20%D9%84%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يحل برشلونة ضيفا على ريال مدريد السبت لخوض أول مباراة في كلاسيكو الأرض خلال الولاية الثانية لخوان لابورتا كرئيس للبارسا، الذي تبرر أرقامه خلال الولاية الأولى (ستة انتصارات وتعادلين وخمس هزائم) عن حق اللافتة التي علقها بالقرب من ملعب سانتياجو بيرنابيو خلال الحملة الإنتخابية وحملت شعار «مشتاق لرؤيتكم مجددا».

وللعلم، فقد تنافس برشلونة وريال مدريد خلال رئاسة لابورتا بين عامي 2003 و2010 في الدوري الإسباني فقط.

والتقى الفريقان خلال هذه الأعوام السبعة 14 مرة وكانت الحصيلة في صالح البارسا سواء في عقر داره او خارج الديار.

وعلى ملعب كامب نو، فاز برشلونة ثلاث مرات وتعادل مرتين وخسر في مرتين آخرتين، بينما كانت نتائجه أفضل على ملعب سانتياجو بيرنابيو بأربعة انتصارات وثلاث هزائم.

وحصد برشلونة النقاط الثلاث في آخر أربع مواجهات في كلاسيكو الأرض خلال حقبة لابورتا الرئاسة بنتيجة إجمالية 11 هدفا لصالحه مقابل هدفين في شباكه.

وتظل مباراة الفريقين التي اقيمت في الثاني من مايو من عام 2009 مسجلة في التاريخ بعد فوز البلوجرانا تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا بنتيجة 2-6 على ملعب سانتياجو برنابيو في أحد أفضل مبارياته.

كما أقيمت مباراة كلاسيكو الأرض أخرى في ظل رئاسة لابورتا في 19 من نوفمبر من عام 2005 عندما قام رونالدينيو في عقر دار غريمه التقليدي بأداء رائع والذي لاقى تصفيقا تاريخيا لجمهور ريال مدريد وفاز برشلونة في هذه المباراة بثلاثية نظيفة مع تسجيل الساحر البرازيلي لهدفين.

ورغم ذلك، تأخر أول انتصار للابورتا أمام ريال مدريد، حيث يعود لـ25 من أبريل من عام 2004 أيضا على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

وفاز الفريق حينها تحت قيادة الهولندي فرانك ريكارد بنتيجة 1-2 عقب تعويض الهدف الذي سجله الأرجنتيني سانتياجو سولاري بهدفين لباتريك كوليفرت وتشافي هيرنانديز من كرة صنعها له رونالدينيو.

وفي السادس من ديسمبر من عام 2003 في أول مباراة كلاسيكو شاهدها لابورتا من المنصة، خسر برشلونة بنتيجة 1-2 في ظل موجة من الشكوك وقتها حول مشروع النادي الكتالوني الجديد.

بينما كانت الخسارة الأكثر ألما لرئيس برشلونة في السابع من مايو من عام 2008 عندما فاز ريال مدريد، وقتها كان قد ضمن التتويج باللقب، بنتيجة 4-1 في سانتياجو برنابيو، في مباراة وقت خلالها لاعبو برشلونة في ممر شرفي للاعبي الفريق الأبيض أثناء تهاوي كامل لحقبة المدرب الهولندي.

في حين كان هناك واحدة من اشهر مباريات الكلاسيكو في عهد لابورتا الاول، قد انتهت بالتعادل الايجابي 3-3، ووقتها سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أول هاتريك أمام الفريق الملكي وأنقذ فريقه من الخسارة، حيث كان يخوض المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أوليجر بريساس في الشوط الأول.

وفيما يلي مباريات كلاسيكو الأرض التي اقيمت خلال الولاية الأولى لخوان لابورتا (2003-2010):-

-السادس من ديسمبر من عام 2003 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 1-2.

-25 أبريل من عام 2004 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 1-2.

-20 نوفمبر من عام 2004 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 3-0.

-10 أبريل من عام 2005 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 4-2.

-19 نوفمبر من عام 2005 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 0-3.

-أول أبريل من عام 2006 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 1-1.

-22 نوفمبر من عام 2006 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 2-0.

-11 مارس من عام 2007 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 3-3.

-23 ديسمبر من عام 2007 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 0-1.

-7 مايو من عام 2008 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 4-1.

-13 ديسمبر من عام 2008 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 2-0.

-2 مايو من عام 2009 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 2-6.

-29 نوفمبر من عام 2009 في الدوري: برشلونة - ريال مدريد 1-0.

-10 أبريل من عام 2010 في الدوري: ريال مدريد - برشلونة 0-2.

.