كلاسيكو الأرض| «ألفريدو دي ستيفانو» ينضم لـ 17 ملعبًا استضافت المباراة الأبرز

انضم ملعب ألفريدو دي ستيفانو إلى قائمة 17 ملعبا استضافت كلاسيكو الأرض من قبل، ليصبح الملعب المثير للجدل الملعب رقم 18.

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%C2%AB%D8%A3%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%88%20%D8%AF%D9%8A%20%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%86%D9%88%C2%BB%20%D9%8A%D9%86%D8%B6%D9%85%20%D9%84%D9%80%2017%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2

سيكون «ألفريدو دي ستيفانو» هو الملعب رقم 18 الذي يستضيف كلاسيكو الأرض الإسباني الذي سيجمع بين ريال مدريدوبرشلونةغدا السبت في مواجهة الصراع من أجل صدارة الدوري الإسباني، وذلك عقب الانتقادات اللاذعة التي وجهها الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، للملعب الذي كان شاهدا على تتويج الفريق الملكي بلقب الدوري الـ34 له.

وجاءت كلمات كلوب، التي لاقت ردة فعل كبيرة من العالم أجمع وحتى دفاعا من مدرب الغريم الأزلي للميرينجي الهولندي رونالد كومان، قبل مواجهة الكلاسيكو غير المسبوقة بين الفريقين.

وقال المدرب الألماني عقب تلقيه 3 أهداف على الملعب الجديد للفريق الملكي البديل لملعب «سانتياجو برنابيو» الذي يتم تجديده: «هذا ملعب تدريبات. الأمر يبدو كأننا قمنا بزيارة مانشستر يونايتد ولعبنا على ملعب التدريب الخاص بهم. على الأقل ملعب أنفيلد هو ملعب حقيقي".

في تاريخ مواجهات كلاسيكو الأرض -التي بدأت عام 1902- أول مكان استضاف هذه المباراة لم يكن ملعبا لكرة القدم مثل الملاعب الحالية. فقد أقيمت أول مواجهة بين الفريقين خلال بطولة تم تنظيمها في مضمار السباق في مدريد في 13 مايو من عام 1902 احتفالا بتنصيب ألفونسو الثالث عشر ملكا لإسبانيا وكان اسما الفريقين مختلفا حينها، حيث كان اسم الميرينجي حينها «مدريد فوتبول كلوب» وخسر بنتيجة «1-3» أمام فريق «فوتبول كلوب برشلونة».

وكانت أول زيارة للفريق الملكي إلى برشلونة -وفقا لتقرير نشره البلوجرانا- على ملعب «كايي مونتانير» الذي استضاف مباراة ودية في عام 1906 ثم أول مباراة رسمية بينهما في نصف نهائي كأس الملك في عام 1916.

ومنذ ذلك الحين أصبح «كامبو دي لا إندوستريا» هو ملعب البارسا لمدة 23 عاما واستضاف 10 مواجهات كلاسيكو كانت جميعها ودية وشهدت 7 انتصارات للفريق الكتالوني و3 تعادلات. بينما كان «أودونيل» هو ملعب ريال مدريد حينها والذي شهد أول انتصار له في بطولة كأس الملك واستضاف 3 مباريات كلاسيكو لم يخسر الفريق الملكي في أي منها.

كما استضاف ملعب «ديليثياس دي سرقسطة» مواجهتين وديتين بين الفريقين في عام 1922 قبل أن يصبح «تشامارتين» هو ملعب ريال مدريد لمدة 20 عاما وكان يتسع لـ22 ألف و500 مشجعا.

وأقيم أول كلاسيكو في تاريخ الليجا بين الفريقين في 17 فبراير عام 1929 على ملعب «دي ليس كورتس» وانتهي بفوز الفريق المدريدي بنتيجة «2-1» وفي وجود 20 ألف مشجعا.

وأثناء تشييد ملعب «سانتياجو برنابيو»، استضاف ملعب «واندا متروبوليتانو» الخاص بفريق أتلتيكو مدريد مواجهتي كلاسيكو في الليجا. ومنذ عام 1948 أصبح البرنابيو هو الملعب الرسمي للميرينجي واستضاف 98 كلاسيكو بينهما ليكون أكثر الملاعب استضافة لمواجهات كلاسيكو الأرض حتى هذه اللحظة.

وما بين الليجا وكأس الملك وكأس السوبر الإسباني وكأس الدوري الإسباني والبطولات الأوروبية، شهد البرنابيو 50 انتصارا للفريق الملكي مقابل 22 تعادلا و26 فوزا لبرشلونة.

وعلى الجانب الآخر، أصبح «كامب نو» الملعب الرئيسي للبلوجرانا منذ عام 1958 ومنذ ذلك الحين استضاف 87 كلاسيكو بين الفريقين. كما استضاف ملعب «ميستايا» 4 نهائيات لكأس الملك بين الغريمين الكبيرين، واحتضن أيضا ملعب «فيسينتي كالديرون» مباراة و«لا روماريدا دي سرقسطة» مباراة.

.