كلاسيكو الأرض| وسط ملعب ريال مدريد.. هل يعود زيدان إلى الـ «الجوهرة»؟

معركة كبيرة في وسط الملعب ستكون محل التركيز خلال مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد قطبي الكرة الإسبانية خلال الشهر الجاري على ملعب كامب نو

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%80%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%87%D8%B1%D8%A9%C2%BB%D8%9F

أيام قليلة تفصلنا عن أهم لقاء للفرنسي زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد، وذلك حين يلتقي بنظيره برشلونة لحساب بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، في الثامن عشر من الشهر الجاري، على ملعب كامب نو بالمقاطعة الكتالونية، وذلك في لقاء مؤجل من الشهر الماضي بسبب حالات التظاهرات التي ضربت المدينة السياحية العريقة.


تابع أيضًا: وأخيرًا.. لاوتارو مارتينيز يحمل القميص رقم 9 في برشلونة

ذكرنا في البداية بأنه اللقاء الأهم لزيدان كونه اللقاء الذي سيرسم معالم فريق رجال الفرنسي خلال الموسم الحالي بشكل عام، فالفوز يعني التصدر منفردا وبفارق نقاط، والخسارة تساوي العكس لبرشلونة، والتعادل يجعل الأمور كما هي، لكن الفوز مهم للغاية للأبيض الذي حتى الآن لم يجد اللقاء الذي يزن موسمه ويميل كفته للناحية الإيجابية، ويؤكد على مجهودات زيدان خلال الفترة الماضية بعد استلامه الفريق شبه ميت ثم محاولة بعثه من جديد.

بعيدا عن اللقاء، فهناك مباراة أخرى في وسط الملعب ستكون نارية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فضمن صفوف المنافس الكتالوني هناك عناصر قوية على الصعيدين الدفاعي والهجومي، كذلك على صعيد ربط الخطوط، وفي ريال مدريد هناك الأمر نفسه، بل وسط الأبيض مؤخرا في حالية بدنية وفنية رائعة.

تابع أيضًا: رائعة سالزبورج ليست الأولى.. 4 أهداف سجلها صلاح من زوايا مستحيلة

خلال السطور التالية سنحاول وضع الطرق المثلى لوسط ريال مدريد خلال الكلاسيكو ضد برشلونة سواء بداية الفرنسي برباعي، أو ثلاثي، أو حتى خماسي على الدائرة وأطرافها.

ثلاثي في الوسط.. فالفيردي هنا

قوة وسط ريال مدريد خلال المباريات الماضية تكمن في اللاعب فيديريكو فالفيردي، حيث إن الأوروجواياني يقدم كل شيء في أقدامه وذهنه بالملعب، يتحرك بشكل طولي، يدافع، يهاجم، يساعد الأطراف، يعود للعودة أمام المدافعين، كذلك والشيء الأهم هو حماية زملائه الذي يتحركون بحرية بفضله وهما كاسيميرو وتوني كروس.

فيدي رفقة كروس مع كاسيميرو، قوة دفاعية وهجومية كبيرة في وسط الملعب، قوة تضغط على الخصم في مناطقه بعد مساعدة المهاجمين، كذلك حين يتم الاستعانة بالبدلاء سيكون مودريتش متاحا، إيسكو موجودا، سيكون هناك الكثير من الحلول، كذلك خاميس رودريجيز الذي سيكون عاد من الإصابة.

رباعية إيسكو

لا صوت يعلو فوق صوت «الجوهرة» أو «الدياموند» التي يتولاها الإسباني إيسكو، رباعية قاتل أرعب القارة العجوز خلال المواسم الماضية بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان الذي جعل إيسكو محركه الرئيسي هجوميا مع كلا من لوكا مورديتش، توني كروس، كاسيميرو، فيما يتواجد بالمقدمة كريم بنزيما ومعه على سبيل المثال جاريث بيل أو رودريجو جويس، ما يجعل الدايموند مع إيسكو رائعة هو التنويع المضمون في الشكل العام سواء من العمق أو من الأطراف.

تابع أيضًا: في بيان رسمي.. الاتحاد الإسباني يزيد الغموض حول مصير الكلاسيكو

الارتكاز على كاسيميرو

من الممكن أن يعتمد الفرنسي على خماسي في وسط الملعب مرتكزا على البرازيلي كاسيميرو أمام رباعي الخط الخلفي، من ثم رباعي، وبالمقدمة مهاجم وحيد وليكن بنزيما، الرباعي الذي سيوجد أمام كاسيميرو سيكون هجوميا في أطرافه ودفاعيا في عمقه، بالطبع سيكون مودريتش مع كروس رفقة إيسكو وفالفيردي على سبيل المثال في هذا التشكيل، وبالمقدمة بنزيما، لكن ما يعيب هذا الشكل هو وضع إيسكو لاعب جناح بسبب مردوده الدفاعي القليل.

.