كلاسيكو الأرض| ميسي وديمبلي.. الصداع المزدوج في رأس فالفيردي

حالة من القلق تسيطر على إرنيستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني قبل «كلاسيكو الأرض» المقرر إقامته الأربعاء المقبل وذلك بسبب إصابة ميسي وعثمان ديمبلي,

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D9%8A..%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B2%D8%AF%D9%88%D8%AC%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D8%A3%D8%B3%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A

يواجه الإسباني إرنيستو فالفيردي المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني مشكلتين كبيرتين قبل «كلاسيكو الأرض» في كأس ملك إسبانيا والمقرر إقامته مساء الأربعاء المقبل، وفقا لما ذكرته تقارير إسبانية.

وأوضحت شبكة «سبورت» الإسبانية أن الإسباني ليونيل ميسي تعرض لإصابة في الفخذ خلال الشوط الثاني من مباراة فريقه أمام فالنسيا في بطولة الدوري الإسباني الممتاز «الليجا»، لكن تم علاجه واستكمل اللقاء.

وقال فالفيردي في تصريحاته الصحفية عقب المباراة: « هو (ميسي) على ما يُرام، لكن علينا أن ننتظر لنرى ما ستظهره الفحوصات التي سيخضع لها اللاعب. ونأمل أن يتعافى سريعا».

وذكرت الشبكة إلى أن كل المؤشرات تبين أن إصابة ميسي طفيفة جدا، لكنه قد لا يكون في مستواه بنسبة 100% خلال مباراة «الكلاسيكو»، مشيرة إلى أن مشاركته في المباراة غير معلوم، وهو ما يؤرق المدير الفني للبارسا.

فالفيردي حائر

وتساءلت الشبكة: هل ينبغي على فالفيردي أن يشرك ميسي في المباراة برغم تصريحاته التي أكد فيها مرارا أن الدوري الإسباني يمثل أولوية بالنسبة له؟

المشكلة الثانية التي تطير النوم عن عين فالفيردي هو الفرنسي عثمان ديمبلي الذي غاب عن مباريات «البلوجرانا» لمدة 15 يوما بسبب إصابته بالتواء في الكاحل، وفقا للتوقعات. لكن المهاجم لم تعافى بصورة كاملة هو الآخر.

وبات على المدير الفني للبارسا أن يتخذ قراره بشأن استدعاء ديمبلي لموقعة الأربعاء أمام ريال مدريد، من عدمه، لاسيما أن اللاعب لم يشترك بعد في التدريبات الجماعية في «الكامب نو».

وإذا ما عاد ديمبلي إلى تدريبات برشلونة الجماعية غدا الإثنين، فربما تكون علامة على جاهزيته لمباراة «الكلاسيكو».

وفي هذا الشأن قال فالفيردي: « نأمل أن يعود اللاعب هذا الأسبوع، ولا أعرف هل سيكون هذا يوم الإثنين أم الثلاثاء».

كانت قرعة نصف نهائي كأس ملك إسبانيا التي أجريت الجمعة الماضية قد أسفرت عن مواجهة من العيار الثقيل بين الفريق الملكي وغريمه الكتالوني، وأيضا عن مواجهة آخرى قوية بين فالنسيا وريال بيتيس.

وسيقام لقاء الذهاب على ملعب «الكامب نو» ، فيما سيكون لقاء الإياب في «سانتياجو برنابيو» في الـ 27 فبراير الجاري.

وكان ريال مدريد قد تأهل إلى المربع الذهبي بعد فوزه على جيرونا بنتيجة 3 – 1 في إياب ربع النهائي الخميس الماضي، ليتفوق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 7 – 3.

أما برشلونة فقد تأهل على حساب إشبيلية، بفوزه 6-1، ليتفوق في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 6-3. بعد أن خسر على أرض إشبيلية ذهابا صفر - 2.

.