كلاسيكو الأرض| ماذا يحدث حين يغيب ميسي أمام ريال مدريد؟

ليونيل ميسي يتواجد في قائمة فريق برشلونة لمباراة ريال مدريد في الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا بالرغم من الإصابة التي تعرض لها في مباراة فالنسيا.

0
%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%AD%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D8%BA%D9%8A%D8%A8%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%9F

بالرغم من دخوله قائمة مباراة فريقه برشلونة لمواجهة ريال مدريد، إلا أن هناك شكوك كبيرة تحوم حول مشاركة اللاعب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد الإصابة التي تعرض لها في مباراة فريقه الماضية.

وتعرض ليو للإصابة في المباراة لتي أقيمت يوم السبت الماضي على استاد «كامب نو» ضمن الجولة الثانية والعشرين من منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني، أمام فالنسيا، والتي انتهت بالتعادل 2-2.

وكان ميسي قد عانى عقب التعرض للخشونة من لاعب الخفافيش، وغادر أرض الملعب للعلاج خارج الخطوط، قبل أن يعود لاستكمال المباراة لكنه كان متأثراً بشكل كبير بالإصابة، وهو ما ظهر على أدائه في الدقائق التالية.

وشهدت تدريبات الفريق الكتالوني التي أقيمت مساء اليوم الثلاثاء بمقر النادي مشاركة اللاعب الأرجنتيني بعدما كانت تشير التقارير لغيابه، كذلك ما قاله مدربه إرنستو فالفيردي بالمؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، مؤكدا على عدم معرفته بمشاركة اللاعب غدا من عدمها.

ويستضيف فريق برشلونة نظيره ريال مدريد، يوم الأربعاء المقبل، في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، على ملعب كامب نو.

ويستعرض «آس آرابيا» في هذا الموضوع نتائج المباريات التي غاب فيها الأرجنتيني ميسي عن مباراة برشلونة وريال مدريد.

- ترجع المرة الأولى إلى موسم 2004-2005 بقرار فني من قبل المدرب الهولندي فرانك ريكارد باستبعاد ليو لأسباب فنية، حيث شهدت المباراة انتصارا كبيرا لأبناء المقاطعة بثلاثية بيضاء.

- في عام 2006، غاب ليو في تعادل فريقه بملعب كامب نو، بهدف لكل منهما بالمباراة، وذلك بعد الإصابة التي تعرض لها في الفخذ الأيسر وحرمته من الدخول بقائمة المباراة.

- في عام 2007، خلال الجولة السابعة عشر من الليجا، غاب ميسي بسبب إجهاد عضلي، وفي ذلك في اللقاء انتصر الأبيض بهدف نظيف من دون رد.

- وخلال موسم 2015-2016 وبداعي إصابة قوية بالرباط الداخلي للركبة أبعدته عن الكرة لمدة ثمانية أسابيع، تمكن من العودة لكن مدربه السابق لويس إنريكي قرر عدم مشاركته، لكنه دخل اللقاء عندما كانت النتيجة تصب في صالح فريقه بثلاثة أهداف نظيفة، إذ شارك وساهم بالهدف الرابع.

- كان الغياب الأخير خلال المباراة الأخيرة التي جمعتهما وانتهت بفوز البرسا بخماسية مقابل هدف نظيف، غاب ليو بسبب إصابة تعرض لها في ذراعه خلال مباراة إشبيلية، لكن فريقه قد مستويات رائعة أمام أعينه من المدرجات، الأمر الذي أدى لإقالة جولين لوبيتيجي مدرب الفريق ومنح سانتياجو سولاري القيادة.

.