الأمس
اليوم
الغد
17:30
إبينال
ليل
20:00
ريال سوسيداد
أوساسونا
20:15
موريرينسي
سبورتينج براجا
20:00
بطليوس
غرناطة
13:15
الشوط الثاني
الوحدة
الفجيرة
13:00
انتهت
هلال الشابة
الترجي
20:15
انتهت
بورتو
جل فيسنتي
20:00
انتهت
تنيريفي
أتليتك بلباو
19:55
انتهت
موناكو
سانت إيتيان
18:00
كولتورال ليونيسا
فالنسيا
18:00
رايو فايكانو
فياريال
17:30
انتهت
أنجيه
ستاد رين
20:05
أولمبيك مرسيليا
ستراسبورج
17:30
انتهت
ليمونست
ديجون
17:30
انتهت
بيلفورت
مونبلييه
16:00
انتهت
الوصل
النصر
13:15
انتهت
عجمان
بني ياس
13:15
انتهت
الظفرة
الجزيرة
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
ماريتيمو
18:45
انتهت
فيتوريا غيمارايش
ريو أفي
17:00
انتهت
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
17:00
تأجيل
ملاطية سبور
طرابزون سبور
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
مولودية وجدة
17:30
الاتحاد السكندري
سموحة
19:45
وست هام يونايتد
ليفربول
17:30
انتهت
وادي دجلة
الزمالك
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
طلائع الجيش
19:45
مانشستر سيتي
مانشستر يونايتد
19:45
انتهت
أستون فيلا
ليستر سيتي
15:00
الإسماعيلي
الإنتاج الحربي
13:00
ضمك
النصر
12:30
انتهت
حرس الحدود
أسـوان
19:45
انتهت
ميلان
تورينو
17:30
نادي مصر
بيراميدز
15:00
الشوط الاول
المصري
الجونة
15:00
الاتفاق
الوحدة
20:00
ريال سرقسطة
ريال مدريد
13:35
الأهلي
الخور
19:45
إنتر ميلان
فيورنتينا
15:45
العربي
أم صلال
18:00
برشلونة
ليجانيس
13:15
الشوط الثاني
شباب الأهلي دبي
حتا
19:55
نيس
أولمبيك ليون
16:00
بعد قليل
خورفكان
الشارقة
17:30
نادي باو
باريس سان جيرمان
20:00
ميرانديس
إشبيلية
كلاسيكو الأرض| كيف يخرج زيدان «تكتيكيًا» من مأزق هازارد ومارسيلو؟

كلاسيكو الأرض| كيف يخرج زيدان «تكتيكيًا» من مأزق هازارد ومارسيلو؟

مشكلة كبيرة تعرض لها زيدان بعد إصابة لاعبه البلجيكي إيدن هازارد وعدم خوضه كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد، ثم زاد الطين بعد إمكانية غياب مارسيلو عن المباراة

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

وما زال التوفيق يعاند المدرب الفرنسي زين الدين زيدان هذا الموسم، ولو كأنه شبح يقصد تضييق الخناق كنوع من العقاب على ما شهدته المواسم الماضية من أمور رائعة، فالنادي اليوم أعلن بشكل مفاجئ عن غياب اللاعب البلجيكي إيدن هازارد بسبب الإصابة التي ضربته خلال لقاء باريس سان جيرمان الفرنسي بدوري الأبطال بعدما ظن البعض أن سيعود قبل اللقاء بأيام قليلة، لكن الإصابة يبدو أنها تفاقمت لذلك أكد لنا القدر عدم تفضيله لمشاهدة البلجيكي ينثر سحره في كامب نو تلك المرة في كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد.


تابع أيضًا: تأكد غياب هازارد عن ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو

الضربة الثانية جاءت في غياب البرازيلي مارسيلو لمدة 3 أسابيع حسبما أعلن النادي أيضًا، ولتصدق حرفيا مقولة المصائب لا تأتي فرادى، حيث إن الجبهة اليسرى للمدرب الفرنسي قد تم تدميرها بنجاح قبل اللقاء دفاعيا وهجوميا، فماذا سيفعل زيدان لعبور هذا اللقاء والخروج بالنقاط الثلاث؟

تابع أيضًا: ريال مدريد يتلقى ضربة جديدة.. شكوك حول مشاركة مارسيلو في الكلاسيكو

لاعبون بقيمة هازارد ومارسيلو يمثلا قوة كبيرة للغاية على الصعيد الهجومي، وتعويضهما لن يكون سهلا، فإذا شارك كل من فيرلاند ميندي وفينيسيوس جونيور سيفقد زيدان عامل الخبرة الذي يتمثل في الغائبين، فمهما كانت نجاعة فينيسيوس الهجومية لن تكون مثل هازارد، فخلال كلاسيكو الكأس الذي انتهى بهدف لمثله بلقاء الذهاب تمكن البرازيلي الصغير من ضرب دفاعات برشلونة وحده لكن لمسته الأخيرة تسببت في العديد من المشكلات للميرنجي، وبالعودة لميندي فإنه يظهر دفاعيا بشكل قوي، لكنه هجوميا يحتاج لدعم الكبير من لاعبي الوسط.

حان وقت لوكا يوفيتش

من الممكن أن يمنح المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الفرصة لمهاجمه الصربي لوكا يوفيتش للمشاركة أساسيا في الكلاسيكو رفقة بنزيما ورودريجو جويس أو بيل، قوة هجومية ضاربة تجمع بين الشباب والخبرة والشخصيات المختلفة، فعلى سبيل المثال إذ اعتمد على زيدان على 4-3-3 بوجود وسط ملعب مكون من فيدي فالفيردي – كاسيميرو – توني كروس سيكون ذلك مناسبا للغاية لكن مع التزام الثنائي اللاتيني بالمهام الدفاعية وتغطية ما سيظهر من فراغات خلف الأظهرة، حتى إذا ضحى زيدان بلاعب من المقدمة لمشاركة إيسكو أو مودريتش وتحويل الشكل إلى 4-4-2 سيكون وضع يوفيتش بالمقدمة رائعا رفقة بنزيما الذي سيخرج ويتحول إلى لاعب رقم 10 وهمي بنسبة كبيرة، وينتظر لوكا يوفيتش وابل العرضيات الذي سيأتيه من كروس وكارفاخال ومودريتش، وحتى ميندي.

أطراف برازيلية

هناك حل آخر قد يلجأ له الفرنسي زيدان بمشاركة كل من فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس بالمقدمة ويتوسطهما كريم بنزيما، هنا سيتوفر دعم دفاعي كبير لسرعة الثلاثي وقدرتهم الكبيرة في الضغط والتغطية، لكن تلك الخطوة ستجعل مشاركة إيسكو مؤجلة لدخول كل من فالفيردي رفقة كروس وكاسيميرو منذ البداية، بالطبع هذا الشكل يبدو رائعا على الصعيد الدفاعي قبل الهجومي، قد يمنح أيضًا بعض التوازن حال كان ثلاثي الوسط في يومه.

شكل جديد.. قد يكون؟

هناك شكل خططي متخذ من الأشكال السابقة قد يكون له الكلمة وهو توزيع اللاعبين بطريقة مختلفة على الملعب، أي أن يكون كاسيميرو رفقة فيدي أمام رباعي الدفاع، فيما يوجد بالمقدمة توني كروس، ومعه كل من إيسكو وجويس، وأمامهم كريم بنزيما، هنا نتحدث عن شكل 4-2-3-1 الذي يمنح انتشارا كثيفا للاعبين طولا وعرضا، لكنه في الوقت نفسه يتطلب مجهودا بدنيا وذهنيا يفوق الوصف.

اخبار ذات صلة