كلاسيكو الأرض| زيدان معذب برشلونة ومالك «كامب نو»

أصبح الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد أول مدرب في التاريخ يتفادى السقوط أمام برشلونة في أول خمس مباريات له على عشب ملعب كامب نو

%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6%7C%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B9%D8%B0%D8%A8%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%C2%AB%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB

يبلغ طول ملعب «كامب نو» 105 أمتار وعرضه 68 مترا، ويبدو أن الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب فريق ريال مدريد الإسباني، على علم بأبعاد الملعب جيدًا ويجيد التعامل مع كل جزء به.

واستضاف فريق برشلونة أمس الأربعاء كتيبة المدرب الفرنسي لخوض المواجهة المؤجلة من الجولة العاشرة لبطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، وقدم لاعبو ريال مدريد أداءً كبيرًا للغاية، هذا بالرغم من إخفاقهم في هز شباك الخصم والاكتفاء بنتيجة التعادل السلبي لسوء الأداء التحكيمي أيضًا.

وبتعادل الأمس أصبح زيدان أول مدرب في التاريخ لا يعاني الخسارة في أول خمس مباريات له على ملعب «كامب نو»، إذ فاز في لقاءين وتعادل في ثلاثة، هذا بالإضافة إلى تسجيل فريقه أهدافًا أكثر من برشلونة في لقاءات الكلاسيكو التي أقيمت بكامب نو.

وشهد العقدان الأخيران سقوط عمالقة التدريب في أول مباراة لهم على ملعب «كامب نو»، وحدث هذا الأمر مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب إيه سي ميلان السابق الذي تعرض للهزيمة بهدفين لهدف في عام 2004 في أول زيارة له لكامب نو.

كما حدث أيضًا مع البرتغالي جوزيه مورينيو في عام 2005 وسقط بهدفين لهدف عندما كان على رأس الجهاز الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي.

اقرأ أيضًا: كلاسيكو الأرض| ريال مدريد المهدور حقه دائمًا في الكامب نو

وفي موسم 2014-2015 من دوري أبطال أوروبا سقط المدرب الإسباني بيب جوارديولا بثلاثة أهداف نظيفة على كامب نو عندما كان مديرًا فنيًا لبايرن ميونيخ، وهي نفس النتيجة التي سقط بها الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول الإنجليزي، الموسم الماضي بـ «التشامبيونزليج».

سقط الكبار وظل زيدان منفردًا بالرقم

سقط كل هؤلاء المدربين الكبار باستثناء زيدان، وبعد شهور قليلة من توليه مهمة قيادة الفريق قاد أول لقاء كلاسيكو له في إبريل من عام 2016 بمعقل برشلونة وأقصى صاحب الأرض بهدفين لهدف.

وبالأمس وصلت كتيبة زيدان إلى كامب نو بكل ما أوتيت من قوة ولم تتأثر بمسألة استبعاد سيرجيو بوسكيتس من تشكيلة برشلونة والدفع بإيفان راكيتيتش قبيل انطلاقة المباراة.

وقدم لاعبو زيدان أداءً كبيرًا وركضوا بإجمالي 100.3 كم أكثر من لاعبي برشلونة الذين ركضوا بمقدار 99.6 كم، وهو ما يُشير إلى أن زيدان على اطلاع بكل صغيرة وكبيرة بميدان حامل لقب الليجا.

.