Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:15
برايتون
ليفربول
19:00
انتهت
توتنام هوتسبر
إيفرتون
19:15
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
19:15
انتهت
أرسنال
ليستر سيتي
17:00
بورنموث
توتنام هوتسبر
20:00
برشلونة
إسبانيول
19:45
انتهت
ميلان
يوفنتوس
17:00
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
إشبيلية
إيبار
20:00
انتهت
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
17:00
إيفرتون
ساوثامبتون
17:00
انتهت
كريستال بالاس
تشيلسي
18:45
انتهت
قيصري سبور
بشكتاش
18:45
بشكتاش
قاسم باشا
17:00
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
17:00
وست هام يونايتد
بيرنلي
17:30
انتهت
ليفانتي
ريال سوسيداد
17:30
انتهت
فالنسيا
ريال بلد الوليد
16:15
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:15
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
20:00
انتهت
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
18:45
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
17:00
انتهت
واتفورد
نورويتش سيتي
16:15
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
19:45
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
16:15
انتهت
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
17:30
سبال
أودينيزي
18:45
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
18:45
انتهت
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
18:45
ألانياسبور
جالاتا سراي
17:30
انتهت
ليتشي
لاتسيو
20:00
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
مايوركا
ليفانتي
19:45
أتالانتا
سامبدوريا
18:30
انتهت
نيوشاتل
زيورخ
19:45
بولونيا
ساسولو
17:30
إيبار
ليجانيس
19:45
روما
بارما
16:00
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
فاماليساو
بنفيكا
19:45
تورينو
بريشيا
18:15
تونديلا
بورتو
17:30
جنوى
نابولي
17:30
فيورنتينا
كالياري
18:30
خيتافي
فياريال
18:30
لوجانو
سانت جالن
18:30
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
سيون
بازل
18:30
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
يانج بويز
ثون
كريستيانو يحمل أهدافه إلى تورينو ويترك ريال مدريد يعاني لعنة رحيله

كريستيانو يحمل أهدافه إلى تورينو.. ويترك ريال مدريد يعاني لعنة رحيله

يعاني فريق ريال مدريد منذ صيف 2018 رغم توالى 3 مدربين على تدريبه (لوبيتيجي وسولاري وزيدان) من مشاكل هجومية بسبب رحيل كريستيانو رونالدو

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

لم يكن من الضروري امتلاك قدرات خاصة للتنبؤ بأن رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في صيف 2018 إلى يوفنتوس الإيطالي لن يؤثر على مستوى ريال مدريد وأنه سيفتقد وجوده كثيرا، وظهر هذا واضحا مع مرور الأسابيع عندما كان الفريق تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيجي آنذاك، والذي تولى قيادة الفريق بدون حوالي 50 هدفا يسجلها «صاروخ ماديرا» في الموسم الواحد، بل وكانت الصفقة الهجومية لتعويض رحيله هو التعاقد مع ماريانو دياز، والذي أصبح في الوقت الراهن لا يتم دمجه حتى لملء قائمة النادي الملكي.

فبدون كريستيانو رونالدو، لم يكن ريال مدريد هو الفريق الذي اعتاد الجميع على رؤيته في السنوات الأخيرة، فبيعه أثر بشكل سلبي واضح على الفريق، ومنذ رحيله حصد الفريق لقبا واحدا فقط وكان كأس العالم للأندية.

ومباراة أمس السبت والتي جمعت بين ريال مدريد وريال بيتيس وانتهت بالتعادل السلبي 0-0 عمقت جراح الميرينجي أكثر بسبب صعوبة تسجيل الهدف، وهذا التعادل يعد الأول في البرنابيو تحت قيادة زيدان كمدرب والذي عمق مشكلة الريال عندما ينظر إلى الهدف المعاكس: هناك بالفعل 4 مباريات ضد (باريس سان جيرمان – أتلتيكو مدريد – ريال مايوركا – ريال بيتيس) منذ 14 أغسطس الماضي دون تسجيل أهداف والذي يقدر بنسبة 28.57% دون تسجيل في المباريات.

أقرأ أيضا: زيدان راضٍ عن أداء ريال مدريد.. ويعلق على لقطة زهير فضال المثيرة للجدل

وبدلا من تسجيل الأهداف، نجح ريال مدريد في جعل الخصم يصل إلى مرماه بسهولة، بخلاف مباراة باريس سان جيرمان، وهذه الديناميكية ليست جديدة بل هي امتداد للموسم الماضي 2018-2019 بل أنها لم تتأثر بتوالي المدربين من لوبيتيجي لـ سولاري لـ زيدان حيث لم يتمكن زعيم الأندية الأوروبية من زيارة شباك الخصوم في 13 مباراة من أصل 57 مباراة في جميع المسابقات، أي بنسبة 23.94%...



وهذه الأرقام تختلف كثيرا عن أرقام الفريق في عهد كريستيانو رونالدو، فبتواجد «الدون» وجوعه الذي لا يشبع لتسجيل الأهداف فإن ريال مدريد لم يسجل أهدافا في 46 مباراة من 519 مباراة في تسعة مواسم أي بمعدل 8.86%، وهي نسبة بعيدة جدا عن النسبة التي سجلت بدونه (23.94%) والتي تعاقب حتى الآن ريال مدريد منذ تركه يرحل ويحمل أهدافه إلى تورينو.



وأصبح تصنيف هدافي الفريق مع ولاية زيدان الثانية مختلفا تماما عن أيام رونالدو، حيث يعتبر كريم بنزيما هو الهداف (7 أهداف) ويتبعه لاعبون ليست الأهداف مهمتهم الرئيسية وهم توني كروس (3) وكاسيميرو (2) وسيرجيو راموس (2)، بينما فينيسيوس (1) ولوكا يوفيتش (1) وهازارد (1) وخاميس رودريجيز (1) ولوكاس فاسكيز (1) ولوكا مودريتش (1).

اخبار ذات صلة