كريستيانو رونالدو يقتحم عملية مبابي

وفقا لموقع «كالتشيو ميركاتو»، فإن الوضع الإقتصادي ليوفنتوس يدفعه لإعادة التفكير في بيع نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وباريس سان جيرمان يقظ بشأن هذه الصفقة.

0
%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%AD%D9%85%20%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

يبدو أن مستقبل النجم كريستيانو رونالدو (35 عامًا) ومستقبل الموهوب كيليان مبابي (21 عامًا) قد يتحدان معًا بطريقة أو بأخرى، فإذا كان نادي ريال مدريد الإسباني يريد أن يجعل الفرنسي نجمه الجديد منذ أن حزم البرتغالي حقائبه في اتجاه تورينو للانضمام إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، فإن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لا يريد السماح له بالرحيل ويعطي الأولوية لاستمراره على نجمه الأول البرازيلي نيمار دا سيلفا.

ومع ذلك، وفقًا للبوابة الإيطالية «كالتشيو مركاتو»، فإن الفريق الباريسي لا يغمض عينيه عن الوضع الاقتصادي لنادي يوفنتوس، مما قد يجبر السيدة العجوز على التخلي عن نجمه كريستيانو رونالدو في وقت أبكر مما هو مخطط له.

تجبر الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، البيانكونيري على إعادة التفكير في خارطة الطريق الخاصة بكريستيانو رونالدو، كما صرح الصحفي الإيطالي ماركو بيليناتسو، «كانت عملية CR7 تجلب منافع اقتصادية وكان ينبغي تأكيد هذا الاتجاه في عامي 2020 و 2021»، ومع ذلك، يدافع عن أن انفجار الوباء العالمي يجبر يوفنتوس على البيع نهاية هذا الموسم.

ولا ينبغي نسيان أنه وفقًا للرواتب التي تمت تصفيتها، من قبل صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، فإن لاعب ريال مدريد السابق هو اللاعب الأعلى أجرًا في الدوري الإيطالي بحصوله على 31 مليون يورو سنويًا، أي ما يقرب من أربعة أضعاف أكثر من مطارده المباشر، زميله في الفريق الهولندي ماتيس دي ليخت الذي يحصل على 8 ملايين يورو.

وهذا يفترض إنفاق رواتب سنوية تبلغ حوالي 80 مليون يورو من قبل يوفنتوس، بطل إيطاليا، وهو مبلغ لا يمكن تتحمله خزينته، وفقًا لما تنشره الصحافة الإيطالية، دون الحصول على الفوائد المتوقعة قبل انتشار الوباء الذي غير حسابات البيانكونيري.

أقرأ أيضًا: التمرد من أجل الحسم.. مبابي يتبع خطة «الجلاكتيكوس» من أجل الانضمام إلى ريال مدريد

وهنا يأتي دور باريس سان جيرمان، وهذه ليست المرة الأولى التي تتقاطع فيها الأسماء، وكشفت مجلة «فرانس فوتبول» بالفعل منذ بعض الوقت أن فكرة اللعب في حديقة الأمراء تغري النجم البرتغالي الملقب بـ «صاروخ ماديرا»، على الرغم من أن شيئًا لم يؤت ثماره، ولكن علاقة كريستيانو الجيدة مع نيمار ومبابي ستكون أحد أهم الأسباب التي جعلته يفكر في هذا الاحتمال، ومع ذلك، مع انغماس الفريق الباريسي في التجديد المزدوج لنجومه، يظهر رونالدو كبديل وليس كمكمل.

دائمًا وفقًا للمعلومات التي نشرتها الصحافة الإيطالية، أصبح الاحتفاظ بصاحب القميص «7» في تورينو مجرد وهم بالنسبة ليوفنتوس، لكنه لن يكون كذلك بالنسبة إلى باريس سان جيرمان.

نيمار (راتب صافي 37 مليون يورو) أو مبابي (راتب صافي 20.4 مليون يورو)، الذي قبلوا خفض راتبهما، يتشاركان في خطوة اقتصادية مماثلة لتلك التي سيشغلها كريستيانو رونالدو إذا وصل أخيرًا إلى باريس، ولكن، كما يقال، لن تتراكم الحسابات إلا إذا قام أحد النجوم الباريسيين بحزم حقائبه.

مبابي هو المرشح الأوفر حظًا في مجلس الإدارة برئاسة القطري ناصر الخليفي ويتم توجيه أكبر الجهود نحو تجديد عقده، لكن خطة ريال مدريد لعام 2021 تمر عبر كيليان، لذا فإن احتمال أن يضطر البرتغالي لمغادرة تورينو سيقتحم عملية مبابي بالكامل.

أقرأ أيضًا: حلاقة شعر مختلفة.. جديد كريستيانو رونالدو في العزل الصحي

فابيو بارتشي.. على رادار باريس سان جيرمان

علاوة على ذلك، كريستيانو رونالدو ليس الموظف الوحيد في يوفنتينا الذي جذب انتباه باريس سان جيرمان، بل أيضا فابيو بارتشي، المدير الرياضي لنادي يوفنتوس، يجذب كثيرًا نادي العاصمة الفرنسية، وفقا لما نشرته صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية.

وصوله لن يتسبب في إقالة المدير الرياضي البرازيلي للنادي الفرنسي، ليوناردو، بل بالأحرى فإن فابيو بارتشي سيصل للعمل معه، وإذا حدث ذلك، فسيكون انقلابًا كبيرًا مع خلفية تتعلق بالعملية السابقة، حيث كان باراتشي مفتاحًا في بداية وصول CR7 إلى تورينو قادمًا من ريال مدريد.

.