كريستيانو رونالدو لـ«فرانس فوتبول»: ميسي ساعدني كثيرًا

تحدث البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي المنتقل إليه من ريال مدريد الإسباني عن المنافسة التي كانت قائمة بينه وبين ميسي أثناء لعبهما في إسبانيا

0
%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%81%D8%B1%D8%A7%D9%86%D8%B3%20%D9%81%D9%88%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%84%C2%BB%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D9%86%D9%8A%20%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D9%8B%D8%A7

كشف البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو، نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي، عن افتقاده للأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي أيقونة برشلونة الإسباني، والذي تنافس معه لفترة في الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» قبل أن ينتقل إلى الدوري الإيطالي«الكالتشيو» في صيف العام الماضي.

اقرأ أيضا: كريستيانو رونالدو يختار أفضل هدف في مشواره الكروي.. ويوضح السبب

وفي المقابلة الشخصية التي أجرتها معه مجلة «فرانس فوتبول»، تحدث رونالدو الذي سبق وأن لعب في ريال مدريد الإسباني ومن قبله مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن المنافسة الشرسة التي كانت تدور بينه وبين ميسي إبان تواجدهما معًا في «الليجا»، قائلا إن وجودهما معًا هناك ساعدهما كثيرا على أن يطورا من مستواهما، وأن يكونا أفضل وأكثر كفاءة.

وأضاف «الدون»: «شعرت بوجود ميسي، بدرجة أكبر مما كنت عليه وأنا أرتدي قميص مانشستر يونايتد، ولذا كان الضغط علي أكثر، لكنها كانت منافسة صحية من وجهة نظري».

رونالدو: الموهبة أولا

وعن سر النجاح، كشف رونالدو «الموهبة أولا، فبدونها لا يمكن فعل الكثير. لكن الموهبة دون عمل لا جدوى منها. ليس ثمة شيء يسقط من السماء. لم أكن لأصل قط لما أصبحت عليه لو لم أعمل بجد».

بالمثل، أشار مهاجم الميرينجي ومانشستر يونايتد السابق إلى أن هدفه هو أن يظل في قمة مستواه لأطول فترة ممكنة، حيث قال «هدفي أن أظل شابا بينما يتقدم بي العمر، بمعنى أن أتمكن من المنافسة».

لذا، ألمح إلى أنه يهتم بـ«حياة وغذاء ونوم صحي».

يمكنك قراءة: ميسي يتحدث عن مساعدة رونالدينيو ومكان الاعتزال.. ويختار المهاجم الأفضل

كذلك، اعتبر صاروخ ماديرا أن لاعبين قلائل هم من تمكنوا من الصمود ضمن النخبة طيلة 16 أو 17 عامًا، وأنه نجح في ذلك لأنه «فعل الأشياء على نحو منظم».

ومن بين العوامل الأخرى، ذكر أيضًا «القدرة على التأقلم» التي ساهمت في تقديم أداء طيب بالفرق الثلاثة التي ارتدى قمصانها، والبحث عن تحديات جديدة «للخروج من منطقة الراحة والبحث عن التهديد».

كما اعترف رونالدو بأنه لا يهتم بأن يكون أكثر لاعب يسجل أهدافا في مسيرته الكروية، موضحًا أن الأرقام القياسية لا تسبب له هوسا.

واختتم البرتغالي بأنه حين يعتزل كرة القدم سيبتعد عنها تماما، موضحًا «أقدم تضحيات منذ 15 عاما، أكرس جل وقتي لها. سافتخر بكل ما أنجزته بالطبع، لكن ما سأفعله هو الاستمتاع مع أصدقائي وأسرتي، أتابع أبنائي بينما يكبرون ويدرسون. نقل خبرتي في الحياة. لكن ليس بعد. ما زال أمامي الكثير لأحققه».

.