كروس يضع روشتة إعادة ريال مدريد إلى منصات التتويج

قال الألماني توني كروس صانع ألعاب فريق ريال مدريد الإسباني إن البلوجرانا يستطيع العودة إلى إحراز البطولات والألقاب كما فعل خلال الفترة الأولى التي قاده فيها زيدان

0
%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D8%B1%D9%88%D8%B4%D8%AA%D8%A9%20%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC

يرى الألماني الدولي توني كروس نجم وسط فريق ريال مدريد الإسباني، أن أحد الطرق التي يستطيع العملاق المدريدي العودة بها إلى أمجاده السابقة هي اللعب بأسلوب أكثر جاذبية.

وقال كروس إنه رأى كل شيء طيلة السنوات الخمس التي قضاها في «سانتياجو برنابيو»، ومع ذلك يعتقد اللاعب أنه من الظلم مقارنة ريال مدريد الحالي، بالإنجازات الأوروبية التي حصل عليها خلال الفترة الأولى التي تولى فيها الفرنسي المخضرم زين الدين زيدان القيادة الفنية للملكي، والتي تُوج فيها بثلاثة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» 3 مرات متتالية.

وأضاف كروس في تصريحاته التي أدلى بها خلال حوار أجراه معه موقع «كيكر» الألماني: «نريد أن نلعب كرة قدم أفضل، وبصورة مستمرة».

وأكمل: «هذا مهم جدا لأنه وبعد ذلك يأتي الباقي من تلقاء نفسه».

وواصل كروس حديثه بقوله: «إذا ما لعبت بصورة أفضل، ستكون في وضع يساعدك على القتال على حصد الألقاب».

اقرأ أيضا: كروس: هزيمتنا أمام توتنهام مستحقة وعلينا التحلي بالصبر

ورغم فوزه بثلاثة ألقاب «تشامبيونزليج» على التوالي تحت قيادة زيدان الحاصل رفقة منتخب «الديوك» كلاعب على لقب بطولة كأس العالم في العام 1998، يشعر كروس أن المقارنات غير مفيدة.

وأوضح: «ليس من السهل إعادة الفريق إلى ما كان عليه قبل رحيل زيدان بعد فترته الأولى، من الصعب الوصول إلى ذاك المستوى».

وتابع: «فريقنا كان في وضع مختلف حينما عاد زيدان في منتصف مارس من العام الجاري، قياسا بما كان عليه حينما غادر الفريق في مايو من العام 2018».

وفي معرض تعليقه على توقيع ريال مدريد مع لوكا يوفيتش، قال كروس إنه واثق في أنه سيكون صفقة رابحة.

وأردف الألماني: «هو لاعب متكامل أيضًا».

وواصل: «لكن صادفه سوء حظ بسبب تعرضه للإصابة».

وأتم: «يوفيتش خيار يجعلنا فريق أقوى بما يمتلكه من مهارة تسجيل الأهداف».

.