Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كروس وكاسيميرو وفالفيردي.. سلاح «زيدان» لاستنساخ نجاحه الأول

كروس وكاسيميرو وفالفيردي.. سلاح «زيدان» لاستنساخ نجاحه الأول

أثبت كل من كروس وكاسيميرو وفالفيردي نجوم وسط فريق ريال مدريد الإسباني أنهم محاور ثلاثة أساسية في كتيبة الفرنسي المخضرم زين الدين زيدان، والذي يعتمد عليهم بشكل أساسي

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر

أثبت كروس وكاسيميرو وفالفيردي، ثلاثي خط الوسط في فريق ريال مدريد الإسباني أنهم يستحقون التواجد سويا ضمن خط وسط العملاق المدريدي، وذلك لقدرتهم البارعة في ضبط إيقاع وسط الفريق، علاوة على مساهمتهم في الجانب الدفاعي.

ويُبني مستقبل العملاق المدريدي على ثلاثة محاور رئيسية أسهمت بالفعل في وصول فريق الكرة إلى أعلى مستوياته في الماضي. فالفريق الذي فاز الملكي بثلاثة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تشامبيونزليج على التوالي، كان يرتكز في أدائه على الألماني كروس، وكاسيميرو والكرواتي الدولي لوكا مودريتش.

والآن يحاول الفرنسي المخضرم زين الدين زيدان أن يستنسخ نفس النجاح الذي سبق وأن حققه في سانتياجو برنابيو في فترته الأولى مديرًا فنيًا للفريق، عبر ثلاثي مشابه يتكون في تلك المرة من كروس وكاسيميرو وفالفيردي.

ولما لا والإحصاءات الخاصة باللاعبين الثلاثة، وكذا الانطباعات التي تعلق في نفوس جماهير ريال مدريد حينما ترى الثلاثي يتألقون سويا في خط وسط المرينجي، تؤكد تلك الحقيقة، وتجبر زيدان على مواصلة الاستعانة بالنجوم الثلاثة في المباريات.



اقرأ أيضا: زيدان يرد على أزمة مبابي.. ويؤكد: بيل وخاميس رودريجيز ليسا مصابين



فالثلاثة سويا لم يتذوقوا أبدا طعم الخسارة وهم سويا على أرض الملعب، حيث تغلب الفريق بهم على كل من جالطة سراي التركي بنتيجة 6-0 و 1-0، ثم على ليجانيس بنتيجة 5-0، وغرناطة بنتيجة 4-2، و 1-0، وأوساسونا بهدفين نظيفين. وتبقى المباراة الوحيدة التي لعبوها سويا ولم يفز فيها الريال هي التي أقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو وانتهت بالتعادل السلبي.

ويبرز فيدي فالفيردي كلاعب يحدث الفارق دائما في هذا الخط الثلاثي، وكاسيميرو يلعب أساسيا في مباريات فريقه منذ بداية الموسم، أما كروس الذي يمثل حالة استثنائية لفترة أيضا. والمباراة الوحيدة التي لم يلعبها الألماني كانت أمام ريال مايوركا الإسباني وخسرها الريال.

فالفيردي وحينما غاب عن التشكيلة الأساسية لريال مدريد تكبد الأخير هزيمتين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي ومايوركا، وأربعة تعادلات (أمام بلد الوليد وفياريال وبروج وبيتيس)، وفاز في آخر ثلاث مباريات (سلتا فيجو وليفانتي وإشبيلية).

وحصد ثلاثي وسط ريال مدريد 13 نقطة مع الفريق من إجمالي 27 نقطة دون فالفيردي، مع تسجيل هدفين لصالح الفريق، فيما استقبلت شباكه 11 هدفا.

اقرأ أيضا: زيدان يصر على استخدام تشكيلته المثالية.. وتغيير وحيد أمام إيبار



وقال زين الدين زيدان المدير الفني للريال عقب مباراة جالطة سراي: «كل مرة تتاح له فرصة اللعب، يبلي بلاء حسنا».

وأضاف زيدان: «وضعته في مكان كاسيميرو، وأبلى بلاء حسنا، ومركزه الطبيعي هو أنه يأخذ الكرة من منطقة جزاء المرينجي إلى منطقة جزاء الخصم».

وزيدان الحاصل رفقة منتخب الديوك على لقب بطولة كأس العالم وهو لاعب في العام 1998، كان الشخص المسؤول عن عدم السماح لـ فالفيردي بالرحيل في الصيف الماضي على سبيل الإعارة. وأجاد الأوروجواياني الدولي اللعب في خط وسط الريال، ويبدو فالفيردي وهو بجوار كل من كورتوا وكارفاخال، وفاران وراموس ومارسيلو ورودريجو، وكريم بنزيما، وأخيرا إيدن هازارد، ضمن التشكيلة الأساسية لريال مدريد.

اخبار ذات صلة