«11 نهائي».. هل يكرر ريال مدريد سيناريو الموسم الماضي؟

يسعى ريال مدريد لتكرار انجاز الموسم الماضي، وحصد لقب الدوري الإسباني في مرحلته النهائية، التي سيبدأها مساء اليوم السبت بمواجهة سيلتا فيجو، ضمن الجولة الـ 28 من الليجا.

0
اخر تحديث:
%C2%AB11%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%C2%BB..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%B1%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%9F

يستعد ريال مدريد لخوض المرحلة النهائية من منافسات بطولة الدوري الإسباني، وستكون البداية مساء اليوم السبت بمواجهة سيلتا فيجو، ضمن الجولة الـ 28 من الليجا، وهي بداية المشوار لحصد لقب النسخة الحالية كما فعل في الموسم الماضي، والتي أطلق عليها نسخة «ليجا فيروس كورونا».

وحصد الريال لقب البطولة المحلية بعد الفوز على فياريال في فالديبيباس، وعقب المباراة، تحدث سيرجيو راموس، مدافع المرينجي لوسائل الإعلام مؤكدًا «كان لقبًا مميزًا للغاية، لكل ما عانيناه خلال هذه الشهور، وسأطلق عليها ليجا فيروس كورونا، والتي دائمًا ستكون لها طابع خاص لكل ما حدث لجماهيرنا».

وسار زيدان في نفس هذه الفكرة، أيضًا خلال حديثه عقب المباراة، قائلاً: «جميع الألقاب مميزة في هذا النادي، ولكن كمدرب نظرًا لما شاهدناه وأهميتها، هذه الليجا جعلتني سعيدًا للغاية».

ومنحت هذه البطولة فرصة لزيدان من أجل تحميس لاعبيه، وتذكرتهم بضرورة العودة لحصد اللقب في النسخة الحالية، على الرغم من الفارق مع أتلتيكو مدريد متصدر الليجا (63 مقابل 57) ومع برشلونة صاحب المركز الثاني (57 مقابل 59).

وبالعودة إلى النسخة الماضية، عندما توقفت الليجا بسبب انتشار فيروس كورونا، كان يتبقى 11 جولة في البطولة المحلية، أي نفس ما يتبقى في الموسم الجاري، وحينها أقنع زيزو لاعبيه أن هذه المباريات بمثابة 11 نهائي، وسط خوضها خلف الأبواب المغلقة بدون جماهير وفي ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

هذه الرسالة الحماسية من زيدان، كانت كافية للفوز في جميع المباراة والتغلب على برشلونة، ليحصد المرينجي في النهاية لقبه رقم 34 في تاريخه.

واستطاع ريال مدريد حصد 10 انتصارات متتالية، وحاليًا يرغب زيدان في تكرار هذا الانجاز على الرغم من حماس تحدي التأهل إلى دور ربع نهائي دوري أبطال، ولكن الفرنسي يؤكد على إمكانية حصد لقب الدوري الإسباني، في حالة عدم ارتكاب أي اخفاقات.

وفي الواقع، التوقعات تشير إلى فوز الريال في لقاء اليوم أمام فيجو وكذلك يوم 3 أبريل ضد إيبار، لخوض لقاء الكلاسيكو يوم 10 أبريل بكل قوة، وفوز الريال في هذا الكلاسيكو سيخرج برشلونة من المنافسة ويستمر مواصلة ضغط المرينجي على أتلتيكو مدريد.

ويشعر لاعبي ريال مدريد بحماس كبير بعد الأداء الرائع ضد أتلانتا في دوري الأبطال، وكذلك تعافي نجومه مثل سيرجيو راموس ومارسيلو وفالفيردي ورودريجو، وكل هذا منح الريال قوة لمحاولة تكرار هذا الانجاز وتحقيق ثنائية في الموسم الحالي، الأمر الذي لم يتحقق منذ 2017.

على أي حال، وجود زيدان على رأس الجهاز الفني ووحدة غرفة الملابس، يجعل هذا الانجاز ممكنًا في مهمة الريال نحو لقب «ليجا فيروس كورونا» في نسخته الثانية.

.