كاسيميرو: غدا ستكون المباراة الأهم لريال مدريد هذا العام

عبر اللاعب البرازيلي كاسيميرو أن مباراة الغد الأربعاء، التي تجمع ريال مدريد أمام فريق بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في ملعب ألفريدو دي ستيفانو، هي الأكثر أهمية هذا العام.

0
%D9%83%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%88%3A%20%D8%BA%D8%AF%D8%A7%20%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%85%20%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85

تحدث لاعب خط الوسط البرازيلي كارلوس هنريكي كاسيميرو خلال المؤتمر الصحفي قبل مباراة الغد الأربعاء التي تجمع فريقه ريال مدريد الإسباني أمام فريق بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في إطار منافسات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لحساب المجموعة الثانية من بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج».


وقال كاسيميرو حول مباراة الغد وكونها كنهائي لحسم التأهل للدور المقبل: «غدًا، غرفة الملابس بأكملها، والأجواء بأكملها، نعلم أنها مباراة نهائية، وهكذا علينا مواجهتها، في هذا النادي نعلم أن المباراة النهائية لا يتم التفريط بيها، وأن النهائي يجب الفوز به، ولقد أعدنا المدرب جيدًا وعلينا بذل كل شيء في الملعب، وغدا ستكون المباراة الأهم هذا العام».


وأضاف البرازيلي حول مدربه الفرنسي زين الدين زيدان: «ماذا سأتحدث عن زيدان؟ حول التاريخ الذي قام به في هذا النادي... في كثير من الأحيان لا ندرك ما فعله، وهذا الموسم يعتبر نادر جدًا، العديد من الفرق لديها صعود وهبوط، إنه ليس موسمًا عاديًا، ولدينا مباريات كل 2-3 أيام، والفترة التحضيرية قبل الموسم لم تكن جيدة ونحن لسنا آلات، نحن نقدر ما فعله زيدان في الماضي وما يفعله معنا».


وتابع حول عدم انتظام الفريق: «الأمر بسيط للغاية، لست هنا لتقديم الأعذار، فهذا العام لم يكن التحضير للموسم جيدًا، فنحن نلعب مباريات مهمة للغاية كل 3 أيام، وهناك فرق تلعب كل يوم أحد ومن ثم يكون لديهم المزيد من الوقت للاستعداد، فليس لدينا وقت للراحة، وبالطبع تنظر إلى جميع الفرق، كلهم ​​لديهم تقلبات، فليست أعذار، ولكن ما نريده هو الحلول، ولكن الأمر صعب للغاية».


وأشاد بزميله سيرجيو راموس: «إنه لشرف اللعب معه، فهو قائدنا، ولاعب يعرف المنزل... وبالطبع، علينا أيضًا أن نقدر ناتشو، وفاران يعمل بشكل جيد... لكن راموس هو أحد أفضل اللاعبين على الإطلاق في كل الأوقات، ومن المهم أن يعود».

جدير بالذكر أن كاسيميرو، البالغ من العمر 28 عامًا، تعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» يوم 7 نوفمبر 2020 الماضي ويجانب أيضًا زميله البلجيكي إيدن هازارد، ليعود مرة أخرى إلى صفوف فريق ريال مدريد بعدما أعطى نتيجة سلبية لاختبارات «بي سي آر» للوباء العالمي.


ويعتبر لاعب الإرتكاز البرازيلي من الاسلحة المهمة للمدرب زيدان، حيث يتمتع بمميزات كبيرة أهمها قدراته البدنية وامتلاكه كتلة عضلية كبيرة وتميزه في التقدم بالكرة وكسر خطوط الخصوم وصولًا إلى الأمتار الأخيرة من الملعب، وهو ما جعله يشارك في جميع مباريات النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا 2019 – 2020، حيث بلغ إجمالي مشاركات كاسيميرو في البطولة الأعرق في أوروبا الموسم الماضي حوالي 700 دقيقة موزعة على ثمان مباريات (ست لقاءات دور المجموعات ومباراتين ذهاب وإياب ثمن النهائي أمام مانشستر سيتي)، كما أنه شارك كأساسي في جميع مباريات المرينجي الموسم الماضي وتم استبداله فقط في مباراة جالطة سراي التركي بدور المجموعات التي انتهت بفوز الملكي بسداسية نظيفة، وأما بالنسبة إلى باقي المباريات فشارك منذ صافرة البداية وحتى صافرة النهاية، كما تمكن البرازيلي من تسجيل هدف وحيد في الشامبيونز النسخة السابقة وكان في مباراة كلوب بروج البلجيكي الذي احتضنها ملعب سانتياجو بيرنابيو وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.


لدرجة أنه يطلق علي كاسيميرو شعار من داخل النادي: «سيد خط وسط ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا»، نظرًا لنجاحاته وإسهاماته ومشاركاته مع الفريق، وبالتالي فإن مشاركته أمام فريق بوروسيا مونشنجلادباخ ستكون مهمة للفريق الأبيض في العبور إلى الدور المقبل في البطولة التي يعتبر بطلها التاريخي برصيد 13 لقبًا.








.