Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كأس السوبر الإسباني| رودريجو بعد لقبه الأول: دائما ما حلمت بتلك اللحظة

كأس السوبر الإسباني| رودريجو بعد لقبه الأول: دائما ما حلمت بتلك اللحظة

أوضح رودريجو أن زميله توني كروس هو من شجعه على تسديد إحدى ركلات الترجيح خلال مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في نهائي كأس السوبر الإسباني.

إفي
إفي
تم النشر
آخر تحديث

حقق اللاعب البرازيلي رودريجو حلمه بتحقيق أولى ألقابه كلاعب في صفوف ريال مدريد، إضافة إلى تسديده لإحدى ركلات الترجيح في نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، حيث قال إنه كان أحد أفضل أيامه كلاعب محترف.

وقال اللاعب الشاب في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء «أنا سعيد للغاية بكل هذا، دائما ما حلمت بتلك اللحظة والفوز بلقب بقميص ريال مدريد ومساعدة الفريق وتسديد ركلة جزاء».

وأوضح رودريجو أن زميله توني كروس هو من شجعه على تسديد إحدى ركلات الترجيح، مضيفا «لقد تدربت عليها بهذا الشكل ولكنها ارتفعت لمكان أعلى مما كنت اتوقع لأنني سددتها بشكل قوي للغاية. أنا سعيد للغاية باللقب. وكان هذا أحد أفضل أيامي».

وتوج ريال مدريد بلقب كأس السوبر الإسباني بفوزه بركلات الترجيح بنتيجة (4-1) على جاره اللدود أتلتيكو مدريد بعد نهائي ماراثوني استمر على مدار 120 دقيقة بتعادل سلبي الأحد على ملعب (مدينة الملك عبد الله الرياضية) في جدة.

اقرأ أيضًا: أول تعليق من زيدان عقب تتويج ريال مدريد بكأس السوبر الإسباني

وبعد 90 دقيقة لم تعلن عن الفريق الذي سيصعد على منصات التتويج لرفع الكأس، التي تحتضنها السعودية لأولى مرة وبمشاركة 4 فرق بنظام خروج المهزوم من نصف النهائي، لم يتغير المشهد في الشوطين الإضافيين، حيث ظلت الشباك نظيفة رغم الفرص التي لاحت للفريقين، لاسيما أتلتيكو مدريد بعد طرد لاعب وسط الريال، الأوروجوائي فيدي فالفيردي، ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 115.

وفي ركلات الترجيح، ابتسمت الأقدار للفريق الملكي بعد أن أهدر لاعبو الأتلتي ركلتين، بينما ترجم لاعبو الريال الركلات الأربعة بنجاح.

وبهذا يدشن الريال أول ألقاب الموسم، وهو أول لقب أيضا للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان بعد عودته لقيادة الفريق في مارس 2019.

ويعد هذا هو اللقب الثاني لزيزو مع الميرينجي في هذه البطولة بعد نسخة 2017 على حساب الغريم التقليدي برشلونة.

وأضاف المدرب الفرنسي بذلك اللقب العاشر له من على مقعد المدير الفني للريال بواقع لقب في الليجا (2016-17)، واثنين في كأس السوبر (2017 و2019)، والثلاثية التاريخية المتتالية في دوري الأبطال (2015-18)، ولقبي كأس السوبر الأوروبي (2016 و2017)، ومثلهما في مونديال الأندية (2016 و2017).

بينما رفع الريال رصيده في البطولة تحت مسماها الحالي إلى 11 ليبقى على بعد لقلبين خلف البلاوجرانا المتربع على عرش المتوجين بالبطولة، وحامل لقب آخر نسخة.

اخبار ذات صلة