كأس الأبطال|مانشستر سيتي يقتنص فوزه الأول.. وبرشلونة يعبر توتنهام

برناردو سيلفا صحح أوضاع السيتي وقاده لتحويل تأخره بثنائية للفوز 3-2

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%7C%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%86%D8%B5%20%D9%81%D9%88%D8%B2%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84..%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85

أنهى فريق مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، جولته الأمريكية بالفوز على بايرن ميونيخ بطل ألمانيا، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب «هارد روك ستاديوم» في ميامي.

ويدين السيتي في فوزه بالفضل للبديل البرتغالي برناردو سيلفا الذي حول تخلف فريقه صفر-2 إلى فوز 3-2، وهو الفوز الأول له بعد هزيمتين أمام بوروسيا دورتموند الألماني (صفر-1) وليفربول (1-2).

وبدا المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا في طريقه للسقوط أمام فريقه السابق بايرن بعدما تخلف أبطال الدوري الممتاز بهدفي الشاب ميريتان شاباني (15) والهولندي المخضرم أريين روبن (24).

لكن برناردو سيلفا الذي دخل في الدقيقة 28 بدلا من الوافد الجديد الجزائري رياض محرز بعد إصابة الأخير في كاحله، أعاد فريق جوارديولا إلى اللقاء بتقليصه الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ثم أهدى فريقه الفوز بهدف في الدقيقة 70 بعدما مهد له الشاب لوكا نميشا (19 عاما) الطريق بإدراكه التعادل في الدقيقة 51.

وتطرق جوارديولا إلى الفوز الأول لفريقه في استعداداته للموسم الجديد الذي ينطلق الأحد المقبل بمباراة درع المجتمع ضد تشيلسي على ستاد «ويمبلي»، قائلا: «لقد حللنا الأخطاء التي ارتكبناها في المباراتين الأوليين وقدمنا أداء أفضل ضد بايرن. لعبنا جيدا ونجحنا في قلب الأمور عندما تخلفنا صفر-2».

ويستهل سيتي حملة الدفاع عن لقب الدوري الممتاز بمباراة قوية جدًا ضد مضيفه اللندني آرسنال.

أما بايرن الذي مني بهزيمته الثانية من أصل ثلاث مباريات خاضها في كأس الأبطال (فاز على باريس سان جرمان الفرنسي 3-1 وخسر أمام يوفنتوس الإيطالي صفر-2)، فما زال أمامه المتسع من الوقت لبدء حملته في الدوري المحلي بقيادة مدربه الجديد الكرواتي نيكو كوفاتش، إذ يفتتح الموسم في 24 أغسطس ضد هوفنهايم.

برشلونة يعبر توتنهام

الأمر ذاته ينطبق على برشلونة الذي بدأ استعداداته لانطلاق الدوري في 19 اغسطس ضد ألافيس، بتعادل مع توتنهام 2-2 ثم الفوز بركلات الترجيح 5-3 في باسادينا.

وبدا النادي الكتالوني الذي غاب عنه جميع نجومه وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز، في طريقه لبدء جولته الأمريكية بفوز كبير على منافسه اللندني بعدما أنهى الشوط الأول متقدما بهدفي منير الحدادي (15) والوافد الجديد من جريميو البرازيلي آرثر (29).

وحافظ أبطال «لا ليجا» على النتيجة حتى الدقيقة 73 عندما قلص الكوري الجنوبي سون هيونج-مين الفارق، قبل أن يعادل البديل الفرنسي جورج-كيفن نكودو بعد دقيقتين (75). ثم بقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الدقائق الـ90 ليحتكم بعدها الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمها للنادي الكتالوني الوافد الجديد البرازيلي الآخر مالكوم.

ويخوض برشلونة مباراتين أخريين في كأس الأبطال ضد روما وميلان الإيطاليين قبل أن يواجه إشبيلية في طنجة على الكأس السوبر الإسباني في 12 أغسطس.

.