قضية فالبوينا وكريم بنزيما لم تنتهي بعد

مازال ماتيو فالبوينا مصر على فتح قضيته ضد كريم بنزيما حول ابتزازه بسبب مقطع فيديو، وسيتم النطق في القضية بشكل نهائي من قبل محكمة النقض.

0
%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85%20%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7%20%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%87%D9%8A%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF

قضية اتهام اللاعب الفرنسي ماتيو فالبوينا لمواطنه كريم بنزيما، بابتزازه، لم تنته حتى هذه اللحظة، بالرغم من خضوع مهاجم ريال مدريد لأكثر من محاكمة على مدار 4 سنوات منذ اندلاع الأزمة بينهما في أواخر عام 2015 وحصوله على البراءة من القضية.

ويبدو أن لاعب أولمبياكوس الحالي، ما زال يُمني النفس بإثبات إدانة بنزيما رغم الثغرة الكبيرة التي يهرب من خلالها بنزيما في كل مرة، وتكمن في نقص الأدلة التي تثبت تورطه في ابتزاز فالبوينا، لإجباره على دفع مبالغ لمن قام بتوثيق مقطع فيديو غير أخلاقي.

ووفقا لما عرفته «آس»، فإن محكمة النقض ستحكم في صحة الفيديو الذي سلمه فالبوينا إلى الهيئة القضائية، وقررت انهاء الجدل حول هذه القضية نهائيا وحددت موعد للنطق بالحكم النهائي في القضية يوم 25 من الشهر.

يمكنك أيضا قراءة: دقيقة واحدة تضيف رقمًا جديدًا لكورتوا مع ريال مدريد

وكان بنزيما يدافع عن نفسه دائما أمام المحكمة أنه كان ينصح فالبوينا دائما حتى لا يقومون بابتزازه بهذا الشريط وليس بدافع الحصول على مصلحة شخصية من الأمر، وكان يحصل دائمًا على البراءة من المحكمة في القضية التي أثارت وما زالت تثير الرأي العام في فرنسا، ودفع بنزيما ضريبة باهظة الثمن منذ وصول هذه القضية لساحات المحاكم، وذلك باستبعاده من المنتخب الفرنسي منذ ذلك الحين وحتى هذه اللحظة.

جدير بالذكر أن رئيس الاتحاد الفرنسي أغلق الأبواب أمام عودة بنزيما إلى منتخب فرنسا ليلجأ اللاعب للرد عليه عبر تغريدة مبهمة فتحت المجال للتكهن حول إمكانية تغيير مسيرته الدولية، باللعب للمنتخب الجزائري بدلاً من أبطال العالم.

.