قرض برشلونة يفتح كل الخيارات أمام خوان لابورتا

إدارة برشلونة برئاسة خوان لابورتا تحصل على قرض من بنك أمريكي بقيمة 500 مليون يورو، الأمر الذي فتح سيناريو جديد لمشروع البارسا في موسم 2021-2022.

0
اخر تحديث:
%D9%82%D8%B1%D8%B6%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7

ساهم القرض الذي حصل عليه برشلونةبقيمة 500 مليون يورو من بنك جولدمان ساتشس الاستثماري في فتح سيناريو جديد لمشروع البارسا في موسم 2021-2022.

وسيحصل برشلونة على مبلغ 100 مليون يورو في الأشهر المقبلة، لحل بعض الأمور العالقة والعاجلة، مثل المستحقات المتأخرة.

وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» مساء اليوم الأربعاء، إلى احتمالية رحيل بعض اللاعبين الكبار عن صفوف البارسا في الصيف المقبل، أبرزهم جيرارد بيكيه، وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبيرتو وأنطوان جريزمان.

وبالنسبة لبيكيه، لا أحد في النادي الكتالوني بداية من الرئاسة بقيادة خوان لابورتا حتى غرفة اللاعبين، يرى رحيل بيكيه ممكنًا، إلا إذا قرر بنفسه مغادرة صفوف برشلونة، الأمر الذي يصعب التفكير فيه.

وهناك أسماء قريبة من الرحيل عن البارسا وأصبحت ساعاتهم معدودة في الكامب نو، مثل أومتيتي وجونيور فيربو ومارتين برايثوايت وماتيوس فيرنانديز وبيانيتش.

ويمنح القرض الأمريكي فرصة للبارسا من أجل تكوين فريق قوي وتجهيز قائمة من اللاعبين قادرة على الوصول لمنصات التتويج في الموسم القادم، بجانب تجديد عقد البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وتتمثل فكرة برشلونة بقيادة ماتيو أليماني، المدير الرياضي للبارسا بتكوين قائمة تنافسية مع لاعبين ليسوا من الطراز العالمي، ولكنهم قادرين على رفع مستوى الفريق.

ويعلم لابورتا جيدًا ضرورة الاستفادة من هذه الأموال لاتخاذ قرارت ترسم مستقبل البارسا، بعد نجاح ولايته الأولى في عام 2003، حينها كان يتخذ قرارات استباقية واستطاع بناء البارسا، وحتى توج في عامي 2005 و2009 بلقب الليجا.

ويمتلك لابورتا روح تخمين ما يفتقده برشلونة، لهذا من السهل لديه الاعتراف بما يحتاجه الفريق الذي يتواجد فيه ميسي فقط ويحرز الأهداف على الرغم من انخفاضها مع مرور الوقت.

وعزز لابورتا في 2003 فريق البارسا بلاعبين مثل ماركيز وديكو، وفي 2008 بالاعتماد على داني ألفيس وكيتيا، وهذه فكرة رئيس برشلونة الحالي.

ويعمل خوان لابورتا مع أليماني منذ عدة أشهر على رسم مستقبل البارسا وإيجاد حلول لعلاج البلوجرانا، لهذا الجميع يترقب قرارت إدارة النادي الكتالوني مع وصول القرض الجديد وانتظار معرفة من سيكون المدرب في الموسم القادم.


.