قدوم نيمار قد يُعجل برحيل كريستيانو.. ويُغير مفاهيم ريال مدريد

قدوم نيمار قد يُعجل برحيل كريستيانو.. ويُغير مفاهيم ريال مدريد

0
%D9%82%D8%AF%D9%88%D9%85%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D9%8F%D8%B9%D8%AC%D9%84%20%D8%A8%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88..%20%D9%88%D9%8A%D9%8F%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%81%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

خرج اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد مساء أمس السبت، بعد تتويج فريقه ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أمام نظيره ليفربول الإنجليزي، ببعض التصريحات الغريبة التي جملت معها إمكانية رحيله عن البيرنابيو خلال الأيام المقبلة.

وخلال تصريحات صحفية عقب اللقاء، قال رونالدو: «لا يهمنا سوى تحقيق الفوز وتدوين اسمنا في سجلات التاريخ».

وتابع: «حان الآن وقت الاستمتاع بتلك اللحظة، خلال الأيام المقبلة سأعطي الجماهير ردي النهائي بشأن رحيلي عن الفريق كانوا دائمًا بجانبي وكان الأمر رائعاً في ريال مدريد».

وأضاف: «سأتحدث مع النادي في الأيام القليلة المقبلة، مستقبلي ليس بالأمر الهام في الوقت الحالي، لقد صنعنا التاريخ في ريال مدريد».


خلال الفترة الماضية، ارتبط اسم اللاعب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بالانتقال لفريق ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة تعويضًا لرحيل كريستيانو رونالدو الممكن بنهاية هذا الموسم نظرًا لتقدم عمره وقلة مستواه مؤخرًا، خاصة وأن ريال مدريد لا يفضل الاعتماد على اللاعبين أصحاب الأعمار الكبيرة مثلما حدث مع الحارس إيكر كاسياس، والمدافع بيبي.

جماهير ريال مدريد تعودت خلال الأعوام الماضية على تلميحات خروج رونالدو كلما ارتبط النادي باسم نجم جديد من الممكن أن يدخل النادي، فمع ارتباط لاعب مثل نيمار بالريال، فتصريحات رونالدو لن تستطيع الوقوف أمام الإدارة التي تريد تدعيم هجوم الفريق من أجل دخول الموسم المقبل بأقوى شكل ممكن.

يعد البرتغالي من نوعية اللاعبين الذين لا يريدون نجمًا ثانيًا في الفريق، مع قدوم الويلزي جاريث بيل خلال عام 2013، كان الجميع يتحدث عن رحيل رونالدو الذي لا يريد أحدًا بجانبه، حتى اللاعب ذاته اختلق مشاكل كثيرة مع الإدارة لكنها انتهت في النهاية بتأقلم البرتغالي مع زميله الويلزي، ومع قدوم نيمار سيكون الأمر مختلفًا تمامًا لأن الأخير يجيد خلق المشاكل في اللحظات الأولى سواء برغبته في تنفيذ ركلات الجزاء والضربات الحرة، أو عدم تمرير الكرة لزملائه، واستغلال فردياته كثيرًا، كلها أمور لا يود رونالدو مشاهدتها في الملعب، لذلك فوجودهما سويًا يعني فشل منظومة ريال مدريد الهجومية.

كيف يهاجم ريال مدريد في وجود نيمار وغياب رونالدو؟

يعتمد ريال مدريد مؤخرًا على نهج تغلب عليه 4-4-2 يتحول في بعض الأحيان إلى 4-3-3 تتحول إلى 4-2-2-2 على حسب مجريات الأمور، في الأمام من الممكن أن يوجد نيمار حرًا للغاية، أو لاعب رقم 9، أو جناح في بعض الأحيان، سيفعل كل ما أقرته مفاهيم كرة القدم في مربع العمليات، فما بالك إذا كان مع نيمار لاعب مثل الإنجليزي هاري كين، ومعهما جاريث بيل؟ ليس هناك وصف لهذا المثلث الذي سيشكل خطراً كبيراً على دفاعات الخصوم.

لكن ماذا لو استقرت الإدارة على وجود رونالدو مع جلب نيمار ورحيل كريم بنزيما؟

هنا ستجد أفضل نسخة لرونالدو كلاعب مهاجم رقم 9 «TARGET MAN» كما يقول الكتاب، نيمار خلفه كلاعب ريشة يتحرك في الجبهتين، ومعهما بيل شاغلاً للمساحات التي ستوجد، وخلفهما ثلاثي وسطي مهامهم تغلب عليها الطابع الدفاعي من أجل التأمين والذي سيكون غالبًا عبارة عن كاسيميرو، وكروس، ومودريتش، لذا فإدارة الريال يمكنها ضرب كافة الطيور الموجودة على الشجرة بجرة قلم واحدة، وسيكون لدى الريال خط هجومي ناري قاتل.

.