قبل وبعد رحيل رونالدو.. مقارنة بين عدد أهداف مدافعي ووسط ريال مدريد

بعد رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في صيف عام 2018 تراجع السجل التهديفي للفريق ككل، ولكن مشاركات خطي الدفاع والوسط زادت بشكل ملحوظ.

0
%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%88%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88..%20%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%D9%8A%20%D9%88%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

للحديث عن تاريخ فريق ريال مدريد الإسباني خلال العقد الأخير، يجب علينا الفصل بين عهدي ما قبل وما بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ورحل الدون عن ريال مدريد في صيف عام 2018 متجهًا إلى يوفنتوس الإيطالي ومخلفًا ورائه إرثًا هجوميًا من الصعب تكراره مستقبلًا، خاصة وأن معدل أهداف رونالدو في المباراة الواحدة بلغ 1.02 هدف.

والتقى ريال مدريد الأحد الماضي بـ ريال سوسيداد في ثاني جولات دوري الدرجة الأولى الإسباني، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف، ما جعل البعض يتساءل: هل ريال مدريد في حاجة إلى مهاجم بجانب الفرنسي كريم بنزيما؟

ويعول المدرب الفرنسي زين الدين زيدان على مواطنه بنزيما في مركز المهاجم الصريح، ويُخرج من حساباته كلًا من الصربي لوكا يوفيتش، الإسباني بورخا مايورال وماريانو دياز (القابع في منزله بسبب إصابته بالتهاب في اللوزتين).

وبالرغم من وضع ريال مدريد الحالي على المستوى الهجومي، إلا أن إدارة النادي متمسكة بقرار عدم التعاقد مع أي مهاجم خلال الميركاتو الصيفي الحالي، ما يجعل زيدان يعول فقط على كريم كمهاجم صريح، آملًا حصوله على دعم هجومي من لاعبي الأطراف (كـ إيدن هازارد، ماركو أسينسيو، فينيسيوس جونيور ورودريجو جويس) وخط الوسط (كـ مارتين أوديجارد، لوكا مودريتش، توني كروس وغيرهم) وكذلك المدافعين (خاصة سيرجيو راموس).

اقرأ أيضًا: ريال مدريد في أشد الاحتياج لـ راموس.. وموسم تاريخي ينتظر قائد المرينجي

وفي آخر موسم لـ كريستيانو مع ريال مدريد، سجل الفريق 144 هدفًا، وفي الموسمين الماضيين أحرز الفريق 104 و97 هدفًا بالترتيب، أي أن المعدل التهديفي للفريق تراجع بنسبة 27.78% في موسم 2018ـ2019 (الأول بعد رحيل رونالدو) و32.64% في الموسم الماضي.

وبالرغم من تراجع السجلات التهديفية للفريق ككل بعد رحيل رونالدو، إلا أن سجل أهداف لاعبي خط الوسط والدفاع تحسن بشكلٍ ملحوظ، ففي آخر مواسم البرتغالي مع المرينجي سجل الفريق 144 هدفًا، 32 منهم جاءت بأقدام مدافعي وخط وسط الفريق، أي بنسبة 22.22% من إجمالي الأهداف، وفي موسم 2018ـ2019 سجل الفريق 104 هدفًا، منها 34 جاءت بأقدام مدافعي وخط وسط المرينجي، أي بنسبة 32.69% من إجمالي الأهداف، وفي الموسم الماضي أحرز الفريق 97 هدفًا، منها 39 بأقدام مدافعي وخط وسط الفريق، أي بنسبة 40.20% من إجمالي الأهداف.

.