قبل معركة برشلونة وأتلتيكو مدريد.. هل يخرج فيليكس من عباءة جريزمان وتحدي ميسي؟

مر تقريباً عام على انضمام جواو فيليكس إلى صفوف أتلتيكو مدريد، ومنذ ذلك الحين لم يوفي اللاعب الشاب التطلعات الكبيرة الموضوعة فيه.. فهل تكون مباراة برشلونة هي البداية المنتظرة؟

0
%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%AE%D8%B1%D8%AC%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%A1%D8%A9%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%9F

في عالم كرة القدم كل يوم هناك تحدٍ جديد، وعندما تدق الساعة تمام الثامنة من مساء غد الثلاثاء – بتوقيت جرينيتش – سيكون هناك تحديان كبيران، تحدٍ واضح وهو العنوان الرئيسي للحدث، والذي سيكون بين برشلونة وأتلتيكو مدريد الساعيان بكل ما أوتيا من قوة للفوز باللقاء، والتحدي الثاني سيكون تحدٍ شخصي تمامًا.

ذلك التحدي الذي نتحدث عنه هو تحدي البرتغالي الشاب جواو فيليكس مع نفسه، وأمام نجوم برشلونة، ولمن لم يفهم ما يعنيه هذا، دعونا نسرد القصة من البداية في سطور قليلة.

البداية كانت هناك، في البرتغال، وتحديداً ضمن صفوف فريق بنفيكا، الذي بدأت الأنظار تلتفت إليه، والهمس يزيد بين العاشقين أن هناك موهبة ضمن صفوف الفريق ستضاهي في المستقبل موهبة كبار القوم، مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي، ويبدأ الميع في السؤال عن هذه الموهبة.

وفي وسط هذه التساؤلات بزغ نجم جواو الصغير، البالغ من العمر 19 عامًا فقط، ضمن صفوف الفريق الأول، ليقضي موسماً واحداً مع «نسور لشبونة»، قبل أن يتمكن أتلتيكو مدريد من خطفه برقم فلكي، بلغ 126 مليون يورو في لاعب أتم لتوه عامه الـ20.

كل هذه المقدمة كانت للتأكيد على حجم التوقعات لمستقبل اللاعب، والتطلعات لما سيقدمه مع «الروخيبلانكوس»، لكن في الحقيقة كانت الأيام صعبة للغاية على نجم المستقبل المنتظر.

إقرأ أيضاً: جواو فيلكس يثير علامات الاستفهام بقميص أتلتيكو مدريد

فعلى الرغم من أن اللاعب يملك المقومات التي تجعله يصبح أحد أهم اللاعبين في تشكيل المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني، إلا أن كل ما فعله جواو حتى الآن هو أن وضع نفسه في قائمة التحديات الخاصة بالأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي نم فريق برشلونة.

جواو فيليكس.. ظل جريزمان أم خليفة ميسي

التوقعات كانت أن اللاعب سيكون خليفة ميسي المنتظر، وهو السبب الذي دفعت إدارة نادي العاصمة الإسبانية يدفع هذا المبلغ الباهظ لضمه،لكن حتى الآن فالصعوبات تواجه لاعب بنفيكا الشاب من كل حدب وصوب.

اللاعب البالغ حالياً من العمر 21 عاماً جاء إلى النادي بعد رحيل الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي تألق وأبدع بالقميص الأحمر والأبيض لسنوات طويلة وحصد معهم عدة ألقاب، وكان ضمن صفوفهم عندما حصل مع منتخب بلاده، منتخب فرنسا، على كأس العالم 2018، ليرتدي جواو رقمه مع أتلتيكو – رقم 7 – وتبدأ الجماهير في مغازلة أحلامها بأنهم وجدوا البديل الأفضل للاعب الفرنسي.

لكن حتى هذه اللحظة لم يجد فيليكس لنفسه مهرباً للخروج من ظل جريزمان، أو خلع هذه العباءة الثقيلة التي تثقل قدميه بمقارنات تحد كثيراً من قدراته.

وعلى الرغم من أن المقارنات الكثيرة تعتبر نقمة للاعب، خاصة عندما تكون بنجوم كبار، لكن هناك لقطة مضيئة حدثت خلال الموسم الحالي، عندما تواجه الفريقين في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، وتواجه فيليكس مع ميسي وجها لوجه، تمكن اللاعب الصغير من تثبيت أقدامه أمام أفضل لاعب في العالم، بشكل حرفي.



لكن هذه الوقفة لن تشفع للاعب مستواه السابق مع الفريق، خاصة وأن اللاعب كان قد بدأ في إثبات قدراته مع الفريق، سواء في كأس السوبر الإسباني، أو بعد ذلك عندما واجه فريق ليفربول، بطل النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، وتمكن من إقصائه من ملعب «أنفيلد» الرهيب، وبين جماهيره

إقرأ أيضاً: جواو فيليكس: الأجواء في أنفيلد رائعة

هذا المستوى الذي جاء قبل التوقف العالمي لكل الأنشطة الرياضية بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والذي يأمل جمهور «الأتليتي» في أن يبني عليه اللاعب ليخرج من عباءة جريزمان ويبدأ في كتباة أسطورته الخاصة، وأن يكون نداً قوياً لميسي، وخليفة له في الملاعب.

.