قبل كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة.. الليجا تفقد قوتها

ريال مدريد وبرشلونة يستعدان لخوض الكلاسيكو رقم 244 في تاريخ البطولة المحلية ضمن منافسات الجولة 26 من بطولة الدوري الإسباني والفارق بينهم نقطتين فقط.

0
%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D8%AA%D9%81%D9%82%D8%AF%20%D9%82%D9%88%D8%AA%D9%87%D8%A7

مرت فترة كبيرة على خوض كلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونةوفي جعبة أحدهم نقاط وصلت لما يقرب 100 نقطة، آخرها كان في 2012 لصالح النادي الملكي، وبعدها بعام تمكن البلوجرانا من تحقيق هذا الإنجاز.

الريال والبرسا يستعدان لخوض الكلاسيكو رقم 244 في تاريخ البطولة المحلية، ضمن منافسات الجولة 26 من بطولة الدوري الإسباني والفارق بينهم نقطتين فقط، حيث يمتلك البلوجرانا 55 نقطة والمرينجي 53 نقطة لهذا المنافسة شرسة على لقب الليجا.

وخلال الموسم الحالي من المتوقع أن يصل رصيد الفائز باللقب في مدى 80 نقطة، وإذا استمر البلوجرانا موسمه على هذه النتائج سينهي موسمه برصيد 83 نقطة، والريال بـ 80 نقطة، وستكون أقل نقاط في الليجا خلال العقد الآخير.

وللبحث عن فريق حقق عدد نقاط أقل في مثل هذا التوقيت علينا الرجوع إلى إشبيلية في 2007، والذي كان يمتلك في جعبته 50 نقطة، أقل بخمس نقاط عن النادي الكتالوني حاليًا، وحينها فاز المرينجي باللقب بـ 76 نقطة، عندما سجل الريال هدفين في الجولة الأخيرة ليحقق البطولة بفارق الأهداف عن البلوجرانا.

اقرأ أيضًا: ألغاز في «شطرنج» زيدان قبل كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة

ويفتقد هذا الكلاسيكو صراع النجمين بعيدًا على خطط المدربين جوارديولا أو مورينيو أو حتى بليجيرني صاحب 96 نقطة، وهما ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو اللذان لديهما القدرة على توصيل فرقهم للمرمى وتعزيز القوة الهجومية للفريقين، ولكن البرسا محظوظ بوجود نجمه البرغوث الأرجنتيني.

وليس من قبيل الصدفة أن تصبح البطولة المحلية كاليتيمة بعد رحيل النجم البرتغالي رونالدو إلى يوفنتوس وتنخفض أرقامها، ففي الموسم الماضي حصد البلوجرانا لقب الليجا برصيد 87 نقطة، أي أكثر من الرقم المتوقع في الموسم الجاري، وسيكون تحت سقف 90، وأيضًا ليس من الصدفة أن آخر مرة حقق بها اللقب تحت هذا الرقم كان في موسم 2008-2009، الموسم الأخير قبل مجيء كريستيانو إلى مدريد.

ريال مدريد يفتقد إلى الأهداف

يعيش النادي الملكي حالة انخفاض في هز الشباك، والأهداف البالغ عددها حاليًا 46 هدفًا تقترب من رقم الموسم الماضي برصيد 43 هدف في مثل هذا التوقيت، ولا يوجد مقارنة مع موسم 2011-2012، موسم الأرقام القياسية البيضاء، حينها سجل المرينجي 85 هدفًا بينهم 30 هدفًا فقط لصالح رونالدو، أي ضعف الأهداف الحالية للفريق الأبيض.

ودائمًا يصر زيدان على رغبته في تحقيق لقب الليجا، لا سيما في بعد رؤية سيطرة البلوجرانا على اللقب في العقد الآخير (7 بطولات لبرشلونة وبطولتين للريال وبطولة واحدة للأتلتيكو في 2014) لهذا كل نقطة ستكون بمثابة نقطة ذهبية.

.