في مثل هذا اليوم| مولد أربيلوا.. العراك من أجل ريال مدريد

ألفارو أربيلوا هو واحد من أهم اللاعبين الذين ارتبطت بهم أذهان وقلوب مشجعي ريال مدريد، رغم شخصيته الخلافية وحبه الدائم للعراك، في مثل هذا اليوم ولد أربيلوا.

0
%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%7C%20%D9%85%D9%88%D9%84%D8%AF%20%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%83%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تحل اليوم، السابع عشر من يناير، ذكرى ميلاد أحد لاعبي ريال مدريد أصحاب القصص الكبيرة في النادي، ألفارو أربيلوا، الاسم الذي ارتبط بالوفاء والغيرة على قميص الميرنجي لدى أنصار ريال مدريد.

البداية

ولد أربيلوا في سالامانكا في إسبانيا، عام 1983، وبدأ مسيرته مع كرة القدم مع فريق ريال سرقسطة، وفي السادسة عشرة من عمره انتقل إلى فريق الشباب في ريال مدريد.

خاض أربيلوا المباريات في فئات ريال مدريد حتى وصل إلى الفئة B ولعب معهم منذ 2003 وحتى 2006، شارك في 50 مباراة وسجل هدفا وحيدا، كان مدربه حينذاك رافاييل بينيتيز مدربه السابق مع ليفربول الذي كان يشرف على الفئات العمرية مع ريال مدريد آنذاك.

وفي 2006، وقع اللاعب لديبورتيفو لاكورونيا، وشارك مع الفريق الجاليتشي في 20 مباراة دون أن يسجل أي هدف.

ليفربول

في 2007، عاد أربيلوا إلى اللعب تحت إمرة بينيتيز، هذه المرة في ليفربول، حين انتقل مقابل 4 ملايين يورو، في صفقة حصل ريال مدريد على 50% من قيمتها.

خاض أربيلوا 66 مباراة مع ليفربول من 2007-2009، يذكر جمهور ليفربول لعبه مباراة كبيرة ضد الساحر البرازيلي رونالدينيو في مباراة دوري أبطال أوروبا 2006-2007 والتي فاز خلالها العملاق الإنجليزي رغم التعادل 2-2 في حصيلة المباراتين مستفيدًا من تسجيله هدفين على ملعب كامب نو.

ريال مدريد

وفي 29 يوليو 2009، أنتقل ألفارو أربيلوا رسميا إلى ريال مدريد لمدة 5 سنوات بصفقة تصل إلى 4 ملايين يورو، ليبدأ سلسلة جديدة من الألقاب والإنجازات في صفوف الميرنجي.

حصد أربيلوا مع ريال مدريد العديد من البطولات، فقد نجح في تحقيق بطولة الدوري الإسباني موسم 2011-2012 مع المدرب جوزيه مورينيو، وكذلك بالسوبر الإسباني ضد برشلونة عام 2012، وحصد كأس ملك إسبانيا ضد برشلونة أيضًا في مناسبتين موسمي 2010-2011 وكذلك 2013-2014.

وكان عضوًا فعالا في تشكيلة ريال مدريد التي حققت دوري أبطال أوروبا عام 2014 بعد فترة من الانقطاع عن البطولة المفضلة للميرنجي، وعاود الكرة مع الفريق في 2016.

كما توج مع الميرنجي بالسوبر الأوروبي عام 2014، وحصد أيضًا كأس العالم للأندية في ذات العام.

مواقفه الشهيرة

كان أربيلوا وفيًا للغاية لمدريد، وكانت تربطه علاقات قوية بجماهير الميرنجي، وقيل إنه كان طرفًا كبيرًا في الأزمة التي أطاحت بإيكر كاسياس من صفوف ريال مدريد مع المدرب جوزيه مورينيو، ولم تكن الأمور تسير على ما يرام بينه وبين أسطورة حراسة المرمى الإسبانية.

الأحداث توترت حينما انتقد كاسياس أربيلوا وبديله دييجو لوبيز في تصريحات إعلامية، ليخرج بعدها أربيلوا قائلًا: «كاسياس أسطورة ريال مدريد في المواسم الماضية يسبب عسر هضم للنادي حاليا، تحول من أفضل حارس مرمى في العالم ومن شخص له سلوك جيد إلى حارس يعاني من وهن واضمحلال تام».



وعلى صعيد آخر، يكتسب أربيلوا شعبية لدى جماهير ريال مدريد إثر مناطحته جيرارد بيكيه لاعب برشلونة في العديد من الأحيان التي وجه فيها الأخير سهام الانتقاد للميرنجي، فقد كان دائم التهكم على بيكيه، وثارت بينهما العديد من المساجلات الصحفية والإعلامية.



مع المنتخب الإسباني

خاض أربيلوا أولى مبارياته الدولية في صفوف المنتخب الإسباني عام 2008 في مباراة ودلية ضد إيطاليا، وبعد أشهر قليلة أحرز ذهبية جراء فوز منتخب بلاده بكأس أوروبا 2008 على الرغم من خوضه مباراة واحدة فقط في النهائيات.

كما شارك مع المنتخب الإسباني في كأس القارات 2009 عبر 3 مباريات لم يسجل خلالها أي هدف ودون أن يتلقى أي إنذار، لعب بمركز الظهير الأيسر وأثبت كفاءته فيه، لكن المنتخب الإسباني لم يستطع تحقيق اللقب آنذاك إذ أحرزه المنتخب البرازيلي.

.