في عيد ميلاده.. فينيسيوس جونيور «شيء من الخيال»

يحتفل البرعم البرازيلي فينيسيوس جونيور لاعب فريق ريال مدريد الإسباني اليوم الجمعة بعيد ميلاده التاسع عشر إذ ولد في الثاني عشر من شهر يوليو لعام 2000 في مدينة ساو جونسالو

0
%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87..%20%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D9%88%D8%B3%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%D8%B1%20%C2%AB%D8%B4%D9%8A%D8%A1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%84%C2%BB

يحتفل البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب فريق ريال مدريد الإسباني، اليوم الجمعة، بعيد ميلاده التاسع عشر، إذ ولد في الثاني عشر من شهر يوليو لعام 2000 في مدينة ساو جونسالو البرازيلية، ويعتبر انضمام «فيني» لصفوف الملكي من الصفقات التي سيكون لها صدى كبير خلال المستقبل لما يمتلكه من قدرات بدنية وفنية أظهرها الموسم المنقضي في مختلف البطولات أمام أندية كبيرة كبرشلونة على سبيل المثال.

31 مباراة فقط خاضها البرازيلي مع ريال مدريد بين المشاركة بشكل أساسي وبديل الموسم المنقضي، إذ استطاع تسجيل 3 أهداف وصناعة 12 آخر بمختلف البطولات، بالإضافة لما قدمه من لمسات وإضافات رائعة لهجوم الملكي الذي عاني الأمرين بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو الصيف الماضي لصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي.

تابع أيضًا: الكشف عن موعد أولى مباريات برشلونة وريال مدريد في موسم 2019-2020

الموسم المقبل ووفقا للمنطق وفي ظل الصفقات التي أبرمها الفريق مع الفرنسي زين الدين زيدان على الصعيد الهجومي كالبلجيكي إيدين هازارد، والصربي لوكا يوفيتش، ستكون مشاركة الشاب البرازيلي إضافة قوية رفقة هذا الثنائي أو على الأقل حال وجوده مع لاعب تشيلسي السابق مشكلين طرفي ملعب ناريين بكل ما تحمله الكلمة من معنى أو تواجد إيدين كلاعب رقم 10 وبجانبه يسارا برعم فلامينجو السابق، مما يجعل هناك خيارات عدة تصب في النهاية بالنفع على المجموعة الملكية.

مع كل لمسة لجونيور خلال الموسم المنقضي في هجوم ريال مدريد تجد نجاعة، وعدم رهبة ولو أنه لا يمتلك خبرة كبيرة لكن من المنتظر أن يكتسبها خلال فترة تطوره، لكنه حينها لم يكن وصل حتى لربيعه التاسع عشر، اعتماد مدربي ريال مدريد عليه في الهجوم خلال دوري أبطال أوروبا، والليجا، منحه المشاركة في الكأس، كلها أمور بشرت بأن هناك ظاهرة برازيلية قادمة لا محالة، إذ إنه جعل جماهير الملكي تطالب وتلح على مشاركته في أي لقاء لما لمسوه فيه من تفاني وقدرة على التسجيل والصناعة بالرغم من ظهور بعض المشاكل في اللمسة الأخيرة لكن كل ذلك بالنسبة لما قدمه سيتلاشى عاجلا أم آجلا.

فينيسيوس أمام برشلونة







بعد رحيل رونالدو عن ريال مدريد لم يتمكن لاعب من الموجودين من خلق ذعر للمدافعين أو جعل اسمه يظهر قبل المباريات الهامة على أغلفة الصحف محذرين الفرق من لدغاته، لكن فينيسيوس أربك دفاعات كل الفرق مما عاد لمقدمة الملكي بريقها بعض الشيء عقب رحيل رونالدو وفشل جاريث بيل في قيادة الهجوم ومستوى كريم بنزيما المتذبذب.

مقتطفات له ببعض المباريات



.