في عيد ميلاده الـ 32| شخصيات بعيدة عن الكرة أثرت في حياة «ميسي»

على مدار السنوات الماضية منذ أول ظهور له مع برشلونة استطاع ليونيل ميسي أن يجتذب حب كل عشاق كرة القدم وكان هناك أشخاص مؤثرين في حياته

0
%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2032%7C%20%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D8%AB%D8%B1%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%20%C2%AB%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%C2%BB

اليوم هو عيد ميلاد الفضائي ميسي كما لقبه محبوه وعشاقه، يحتل النجم الأرجنتيني ومهاجم برشلونة الإسباني بعيد ميلاده الـ 32.

وعلى مدار السنوات الماضية وتحديدًا منذ أول ظهور له مع فريقه برشلونة، استطاع أن يجتذب حب جميع عشاق كرة القدم، وأغلب مشاهديها لما يمتلكه من مهارات عجز الكثير من المدافعين على التعامل معها والتصدي لها.

راوغ ومر وسدد كرات كثيرة متحركة أو ثابتة، ومرر كثيرًا وحمل الألقاب المتعددة، جعل جميع مناصري فريقه يخلدون للنوم سعداء في الكثير من المناسبات.

ولكن قبل أن نحتفل بعيد ميلاد «كوكب كرة القدم» كما يحب مشجعوه أن يلقبوه، نستعرض بعض الشخصيات التي أثرت في حياة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

«الجدة سيليا».. ليونيل ميسي وجدته

جانب كبير من الفضل مما يظهر عليه ليونيل ميسي يعود إلى جدته سيليا، حيث كانت تصطحبه لملعب «جراندولي» ومشاهدة شقيقيه ماتياس ورودريجو يلعبان، وكانت السبب الرئيسي في انضمامه لذلك النادي الشعبي الصغير.

وفي أحد الأيام كانت الجدة سيليا بصحبة ميسي في ملعب جراندولي، وتواجد مدرب فريق مواليد 1986 «سلفادور ريكاردو أباريسيو»، ورآه وقرر ضمه لفريقه بعدما شارك في لقاء كان ينقص المدرب فيه أحد اللاعبين وشارك ميسي لسد النقص، ورأى فيه موهبة أدهشته.

ويقول النجم الأرجنتيني ميسي عن الجدة سيليا في حوار سابق له مع صحيفة «موندو ديبورتيفو»: «لقد كانت طيبة للغاية، تعيش من أجل أحفادها، لم تكن ترفض لنا طلبًا، كنا نتشاجر جميعًا للنوم في منزلها، لا أعرف إذا ما كانت جدتي تفهم في كرة القدم أم لا، ولكن هي من كانت تصحبنا جميعا للتدريبات، لقد كانت أول مشجعة لي في التدريبات والمباريات».

يمكنك أيضًا قراءة: حمل انتقادات وتوضيح وتحذير.. أول تصريح من ميسي بعد الفوز على قطر

هوراسيو جاجيولي أول وكيل أعمال لـ ميسي

يعد هوراسيو جاجيولي أحد المؤثرين في حياة ميسي، في الصغر، ويرجع الفضل له في انتقاله إلى فريق برشلونة، وبداية حياته المثيرة حتى الآن مع كرة القدم.

وجاجيولي صاحب أول عقد يحصل عليه ميسي من برشلونة وكتب حينها على «منديل من الورق»، بجانب أنه تكفل بعلاجه لفترة من الزمن، في مشكلة نقص الهرمون.


وتعود قصة توقيع ميسي مع أول عقد له والمنديل الورق، إلى اجتماع كارلس ريكستش السكرتير التقني لبرشلونة، وهوراسيو جاجيولي وكيل اللاعب، من أجل تناول الغذاء في أحد المطاعم بالأرجنتين، وحينها اتفق الطرفان على تفاصيل انتقال لاعب فريق أولد بويز الأرجنتيني إلى صفوف برشلونة.

في ذلك الوقت لم يكن مع ممثل النادي الكتالوني أي وثائق رسمية ليحصل على توقيع البرغوث الأرجنتيني، وتخوف حينها ريكستش من تلميح وكيل ميسي بإرساله إلى ريال مدريد فقام بكتابة العقد على منديل ورقي في المطعم.

جوليانو بوسير منقذ ميسي من مشكلة التقيوء

أحد الأشخاص الذين ساعدوا ميسي، ليس في صغره ولكن في 2014 حينما لازمته مشكلة صحية أثناء لعبه المباريات، وهي التقيوء، ما أبعد اللاعب عن مستواه لفترة طويلة، هو أخصائي التغذية الشهير الإيطالي جوليانو بوسير.

وكشف بوسير أشرف على علاج لمدة 3 سنوات، كيف ساعده على الشفاء من تلك المشكلة ومساعدته أيضًا في استعادة مستواه، حينما قال إنه كانت هناك تراكمات لمواد سامة في جسمه، اكتسبها حين كان في عمر 25 أو 26 عاما.

وأكد أنه قام بالكثير من الأبحاث والتحاليل ليجد الحل أخيرًا في تغيير نظام اللاعب الغذائي وأسلوب حياته، ما ساعده كثيرًا على استعادة ميسي لحياته الطبيعية مع كرة القدم وواصل تقديم الفنيات الكبيرة الرائعة.

.