في ذكرى ميلاده.. سامي خضيرة الشاهد على احتفال رونالدو في «كامب نو»

يحتفل اليوم اللاعب الدولي الألماني سامي خضيرة –التونسي الأصل- لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي بعيد ميلاده الثاني بعد الثلاثين إذ ولد في الرابع من شهر أبريل لعام 1987

0
%D9%81%D9%8A%20%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87..%20%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%AE%D8%B6%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88%C2%BB

يحتفل اليوم اللاعب الدولي الألماني سامي خضيرة -التونسي الأصل- لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي الحالي بعيد ميلاده الثاني بعد الثلاثين، إذ ولد في الرابع من شهر أبريل لعام 1987 في مدينة شتوتجارت الألمانية من أب تونسي وأم ألمانية.

ويقدم «آس آرابيا» في هذا الموضوع كل ما قدمه سامي خضيرة للمستديرة سواء مع المنتخب أو الأندية التي لعب لها.

مسيرته مع الأندية

بدأ خضيرة مسيرته الكروية في موسم 1995-1996 مع فريق أوفينخين جريند وهو برعم صغير لكنه في الموسم نفسه انتقل لصفوف فريف شتوتجارت وظل يقدم كل شيء ويذهب ويعود حتى تدرج منذ 1995 حتى موسم 2010-2011 في كل الفئات السنية المختلفة، لكنه وصل للفريق الأول خلال موسم 2006-2007، وبعد أن ذاع صيته، استطاع نادي ريال مدريد ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية لموسم 2010-2011 مقابل 14 مليون يورو، لكن يوفنتوس الإيطالي تعاقد معه بعد نهاية عقده مع الملكي خلال موسم 2015-2016.

شتوتجارت.. الفريق الأول

خاض اللاعب الألماني 132 مباراة مع الفريق الذي ترعرع وظهر من خلاله لحساب الفئة الأولى، مسجلا 16 هدفًا، وصانعا 19 آخر، بواقع 9.889 دقيقة لعب، محققا معهم 3 بطولات، لعل أهمها بطولة الدوري الألماني خلال نسخة 2006-2007.

ريال مدريد.. والمجد

خلال الفترة التي استمر فيها سامي خضيرة مع ريال مدريد داخل سانتياجو بيرنابيو استطاع الفوز بالعديد من البطولات سواء على الصعيد المحلي أو الدولي، إذ فاز بست بطولات لعل أبرزها بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (العاشرة)، وبطولة الدوري المحلي مع البرتغاليجوزيه مورينيو موسم 2011-2012.

شارك سامي مع ريال مدريد في 161 مباراة بمختلف البطولات، سجل 9 أهداف، وصنع 13 آخر، بواقع 11.297 دقيقة لعب.

يوفنتوس.. بداية جديدة

بعد نهاية عقده مع ريال مدريد، انتقل سامي حرا لصفوف البيانكونيري، إذ خاض معهم 125 مباراة، مسجلا 21 هدفًا، وصانعا 14 آخر، بواقع 9.577 دقيقة لعب، بل وفاز بسبع بطولات محلية مع السيدة العجوز، بين الدوري والكأس والسوبر، ومازال لاعبا حتى الآن لكنه مصاب حاليا.

مورينيو الذي فضله على مودريتش

تخيل لاعب بحجم اللاعب الدولي الكرواتي لوكا مودريتش بفنياته وكل ما يقدمه من سيمفونيات بوسط الملعب على كل الأصعدة كانت فترة يفضل البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الفريق حينها مشاركة سامي خضيرة القوي جسمانيا بصفة أساسية على فتى الحرب الذي كان جليسا على مقاعد البدلاء، الأمر الذي سيظل خالدا لدى جماهير الملكي رفقة الأمور التي قام بها مورينيو كمشاكله مع القادة على سبيل المثال، وقتله للنجوم.

هدف برشلونة.. خضيرة شاهد على احتفال رونالدو الشهير

موسم 2011-2012، ملعب كامب نو، إذ كلاسيكو العالم بين برشلونة صاحب الأرض والجمهور وريال مدريد، يتقدم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا ليرسل ركنية على رأس البرتغالي بيبي الذي حولها لسامي خضيرة، مما جعل الأخير يسابق الزمن لمد قدمه للكرة لتدخل للشباك معلنا عن هدف فريقه الأول، وبالرغم من التعادل الكتالوني، إلا أن طيب الذكر كريستيانو رونالدو وإثر تمريرة سحرية من مسعود أوزيل سجل هدفا واحتفل احتفاله الشهير وحينها كان خضيرة شاهدًا على ما حدث ومشاركًا في ذلك الانتصار العظيم.

ألمانيا

77 مباراة هو عدد المباريات التي خاضها سامي مع الماكينات، مسجلا 7 أهداف، وصانعًا 9 أخرى، لكنه عرف طريق الذهب جيدا في 2014، إذ الأراضي البرازيلية التي استضافت المونديال وسط حالة غضب من الشعب البرازيلي نفسه الذي كان معترضا على الاستضافة، حينها ضرب الألمان وبقوة وفازوا بالكأس أمام الأرجنتين بهدف ماريو جوتزه الشهير.

.